جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 119 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : العرب ..والواقع المر..؟؟
بتاريخ السبت 04 يوليو 2015 الموضوع: قضايا وآراء

العرب ..والواقع المر..؟؟

طلال قديح *

 حقا إننا نعيش واقعاً مريراً، بل ومأساة مروعة غير مسبوقة، تدمي القلوب وتملأ النفوس أسى ولوعة. ما كنا في يوم من الأيام نتخيل أن تصير الأمور إلى هذه الفتن المتلاحقة



العرب ..والواقع المر..؟؟

طلال قديح *

 حقا إننا نعيش واقعاً مريراً، بل ومأساة مروعة غير مسبوقة، تدمي القلوب وتملأ النفوس أسى ولوعة. ما كنا في يوم من الأيام نتخيل أن تصير الأمور إلى هذه الفتن المتلاحقة والمتداخلة التي عصفت بنا من المحيط إلى الخليج حتى أصبح كل بلد فيه ما يكفيه، فلا مجال لديه لنصرة أخيه أو مد يد العون لانتشاله مما هو فيه، قبل أن يستفحل الداء فيعز الدواء. لا يمكن أن يكون الأمر محض صدفة، بل هو نتاج تخطيط مسبق ومؤامرة خبيثة لقوى عدوة تتربص بأمتنا الدوائر وتبث السموم على امتداد الوطن العربي الكبير المؤهل بإمكاناته الهائلة لأن يتبوأ المكانة الأسمى كما كان على مر التاريخ. وما هذه الفتن والقلاقل التي تعصف بمعظم البلاد العربية فتدمر في طريقها كل شيء بما لا يدع مجالاً للبناء أو الإعمار-إلا حلقة في سلسلة طويلة من الدسائس التي لا تنقطع ولا تهدأ.

 إنه الحقد الأعمى الذي كان ومازال هو الدافع والمحرك الأقوى لأعدائنا الذين يتحينون الفرص ما استطاعوا لينالوا من وحدة العرب ومكانتهم وأمنهم واستقرارهم ، فينشغلوا عن مواكبة الركب العالمي في النهضة والتطور والنماء.

 يا إلهي..أين نحن الآن؟، وإلى أين تتجه بنا الأمور؟.. وما الحل؟ تساؤلات تحيّر اللبيب ، وتشده العاقل.. ننام ونصحو على أخبار القتل والتدمير هنا وهناك، فنعجز عن معرفة الدوافع والأسباب، فكل ما يساق منها يندرج في الأكاذيب والأضاليل التي تستهدف النيل من أمة العرب العظيمة. حوادث متلاحقة، تطالعنا بها وسائل الإعلام صباح مساء، لا شيء منها يسر بل كلها تصب في مصلحة الأعداء، وتبرر هذه الأفعال الشنعاء التي يذهب ضحيتها الأبرياء من الشيوخ والأطفال والنساء..أنهار لا تتوقف من الدماء.

 وحُقّ لنا أن نتساءل: ما الحل؟ ومتى تخمد نار الفتنة؟ ومتى يحل السلام ويعود الأمن والوئام؟ ونتفرغ للبناء والإعمار؟ آن الأوان أن نغلّب مصلحة الأوطان على ما عداها من المصالح الخاصة المغلفة بالمغريات، وهي في حقيقتها سم ناقع وداء قاتل. أفيقوا ياعرب قبل فوات الأوان، فلا مجال للتسويف أو التأجيل..واعملوا جاهدين للنأي بالوطن عن الفتن ..فلا شيء أغلى من الوطن..تكاتفوا..تعاونوا..تحابوا..توادوا، فلا مجال للأحقاد والخصومات، ولا وقت يهدر سدى في غير العطاء والنماء.. والعالم لا يحترم ولا يقدر الكسالى والضعفاء..

بل الغلبة للأقوياء، وإذا لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب.؟؟ وليس أدل على واقعنا المرير وأصدق مما قال الشاعر سليمان العيسى: وطن الضاد يا شهيد الأفاعي كل يوم جريمةٌ واعتداءُ أمةُ الفتح لن تموت، إني أتحداك باسمها يا فناءُ ومهما يكن من شيء فإن إيماننا القوي بالله ثم ثقتنا الراسخة في أمتنا العربية يؤكد قدرتنا على تخطي الصعاب وتجاوز العقبات للوصول إلى بر الأمان. أولئك أبناء العروبة ما لهم من الفضل منأى أو عن المجد منزعُ
*كاتب ومفكر عربي

*5/7/2015م


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية