جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 521 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
تحقيقات: إسرائيل حولت النجاة من الموت السريع لضحية إلى الموت البطيء بالسرطان
بتاريخ الأربعاء 10 يونيو 2015 الموضوع: متابعات إعلامية


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xat1/v/t1.0-9/11412208_10155705242860343_5353857321778066753_n.jpg?oh=0d60792b0744b2c946019469d3421a2a&oe=55F9B1BD

تحقيق خاص: كيف زرعت أطنان من القنابل الإسرائيلية "السرطان" بغزة!
    غزة - نادر الصفدي - الخليج أونلاين

لم تكن تعلم عائلة الطفلة الفلسطينية رزان حجاج (3 أعوام) المصابة بأخطر أنواع أمراض السرطان، أن نجاتها خلال الـ51 يوماً من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، ستكون هروباً من الموت



تحقيق خاص: كيف زرعت أطنان من القنابل الإسرائيلية "السرطان" بغزة!

    إسرائيل حولت النجاة من الموت السريع لضحية إلى الموت البطيء بالسرطان
    غزة - نادر الصفدي - الخليج أونلاين

لم تكن تعلم عائلة الطفلة الفلسطينية رزان حجاج (3 أعوام) المصابة بأخطر أنواع أمراض السرطان، أن نجاتها خلال الـ51 يوماً من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، ستكون هروباً من الموت لكنه لن يدوم طويلاً، بعد أن طالت آلة الحرب كل شيء ولم ترحم أحداً.

التمسك بالحياة بعد رؤية الموت أمام الأعين لم يدم طويلاً، وبعد 40 يوماً فقط من انتهاء الحرب اكتشفت عائلة الطفلة رزان، من سكان حي المنصورة شرق الشجاعية شرق مدينة غزة، أن ابنتهم مصابة بأخطر أنواع مرض السرطان (سرطان الدم)؛ من جراء استنشاقها للغازات السامة التي كانت تطلقها الطائرات والمدفعية الإسرائيلية على شرق غزة خلال أيام الحرب "القاسية".

"ويلات الحرب تُلاحقنا"، هذا ما بدأت به عُلا حجاج (22 عاماً) والدة الطفلة "رزان" حديثها لمراسل "الخليج أونلاين"، الذي زارها داخل إحدى الغرف الخاصة بمرضى السرطان في مستشفى الشفاء الطبي بمدينة غزة، وتضيف: "نجونا من الحرب بأعجوبة كبيرة، ولكن النجاة لم تدم طويلاً وسرعان ما اكتشفنا ما هو أشد من الموت".

12

- رحلة عذاب

وتقول عُلا وهي تقف بجانب سرير ابنتها "رزان" في وسط غرفة تحتوي على أربع أسرة لمرضى آخرين مصابين بالسرطان من جراء الحرب: "طفلتي رزان الآن تدفع ثمن الحرب غالياً، وهي مصابة بمرض السرطان بعد استنشاقها كميات كبيرة من المواد السامة التي كان يطلقها الجيش الإسرائيلي على منازل المواطنين على طول الشريط الحدودي الشرقي".

وبعفوية وعيون عاجزة ملأتها الحسرة والألم تنظر عُلا إلى طفلتها، التي لا يخلو جسدها من مكان وخز إبر أو خراطيم مطاطية متصلة بأجهزة خاصة لمرضى السرطان تحيط بسريرها.

وتقول:" حاصرنا الجيش الإسرائيلي داخل منزلنا لأكثر من أسبوعين، وخلال تلك المدة قام بقصف عدد كبير من المنازل المجاورة، حتى جزء كبير من المنزل الذي نتحصن فيه، وقام برش غازات سامة ومميتة".

13

وتتابع: "حاولنا جاهدين تفادي استنشاق تلك الغازات بإغلاق ما تبقى من المنزل، وفي الوهلة الأولى توقعنا ذلك، ولكننا وبعد شهور قليلة شاهدنا تغييراً سلبياً في الوضع الصحي والجسدي لرزان، وبعد علاجات أولية لم تفلح، توجهنا مباشرة إلى مستشفى الشفاء الطبي، وبعد متابعة الأطباء المتخصصين وإجراء التحاليل اللازمة..كان رد الأطباء صدمة أقسى من الحرب..بنتك مصابة بمرض السرطان..".

وتبين أن "رحلة العذاب بدأت بعد اكتشاف المرض، وأنا الآن أبقى بجانب طفلتي رزان في المستشفى للعلاج والمتابعة الطبية، وأترك أبنائي الثلاثة في بيتي المدمر جزئياً بفعل الحرب دون أي رعاية؛ نظراً لخطورة وضع رزان الصحي لكون مرضها بحسب تشخيص الأطباء خطيراً للغاية، وهو قاتل بطيء وقد تفارق الحياة في أي لحظة".

توقفت قليلاً لتمسح دموعها ويداها ترتجفان من هول الذاكرة، وتتساءل: "بنتي كان نفسها تطلع محامية (كانت تتمنى أن تصبح محامية)..والآن ما هو ذنبها؟! ومن سيعوضني عنها في حال فقدتها؟ ومن سيحاسب إسرائيل على الجرائم التي ارتكبوها بحق شعبنا خلال الحرب الأخيرة...؟".

5

وبحسب إحصاءات رسمية صادرة عن وزارة الصحة فإن وضع غزة كارثي بسبب انتشار المرض، وعدد الحالات في العام الحالي يزيد على 1500 حالة، وهناك زيادة بمعدل من 10 إلى 12% كل سنة، وأصبح في دائرة المرض الرجال والسيدات والأطفال، ويعتبر الأطفال هم الشريحة الكبرى التي طاولها المرض.

وخرجت دراسات طبية رسمية من اليونان أجريت في قطاع غزة، أثبتت أن "معظم سكان المناطق التي ألقيت فيها قنابل الفوسفور الأبيض هم أكثر المصابين بالسرطانات"، وأكدت الدراسة ما كشفه أطباء متخصصون أن أسباب ارتفاع عدد المصابين بأمراض السرطان في غزة يعود لاستخدام الاحتلال الإسرائيلي الأسلحة المحرمة دولياً كالفوسفور واليورانيوم المخصب، حيث أثبتت منظمة الصحة العالمية أن تلك الأسلحة تسبب الإصابة بمرض سرطان "الرئة والدم".

وبحسب أطباء متابعين، فإن الأعراض الأولية للمرض تكون عادية، وبعد الذهاب إلى المستشفى لإجراء فحوص طبية يأخذ الطبيب عينة من الدم أو غيرها لفحصها، ويفاجأ بنتيجة الإصابة بمرض السرطان، وتبدأ بعدها رحلة العذاب ما بين العلاج والمعاناة النفسية، خاصة مع عدم جاهزية مستشفيات القطاع للتعامل مع مثل تلك الأمراض الخطيرة ومراحلها الصعبة.

1

- فقدان الأمل بالشفاء

وبجانب سرير "رزان" داخل الغرفة التي خُصصت لمرضى أورام السرطان، ترقد الطفلة سهيلة شملخ التي لم يتجاوز عمرها الـ7 أشهر، والمصابة بورم دماغي يؤدي إلى انتفاخ كبير في رأسها، رجح الأطباء الذين يتابعون حالتها لمراسل "الخليج أونلاين" أن الورم الخبيث هو نتاج من غازات سامة استنشقتها والدتها خلال فترة الحمل.

وتقول والدة الطفلة سمر شملخ (25 عاماً)، من سكان حي الزيتون شرق مدينة غزة: "منذ اللحظة الأولى من ولادتي لسهيلة وهي تعاني من مشاكل كبيرة في رأسها، وفور عرضها على الأطباء المتخصصين داخل مجمع الشفاء الطبي، أكدوا أن وضعها في غاية الخطورة وبحاجة لعملية سريعة وعاجلة في الخارج".

وتضيف سمر: "ابنتي مصابة بالمرض الخطير، ونحاول جاهدين إخراجها من غزة وعلاجها بالخارج، إلا أن وزارة الصحة لم تنجز الملف حتى اللحظة، وبقاء طفلتي دون علاج جذري وعاجل يهدد حياتها بالخطر والموت في أي لحظة".

6

واتهمت الجيش الإسرائيلي بالمسؤولية الكاملة عن إصابة طفلتها بالورم الخبيث، بعد إطلاقه لعدد كبير من الغازات السامة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وأن تلك الغازات تسببت بشكل كبير بانتشار مرض السرطان بين الأطفال وكذلك كبار السن.

ويعتبر مرض السرطان المسبِّب الثاني للوفاة في فلسطين، كما يشهد ارتفاعاً في عدد المصابين يوماً بعد يوم وخاصة بعد العدوان الأخير على قطاع غزة، ويوجد في مستشفى الشفاء بمدينة غزة 4500 ملف لمرضى السرطان.

ويتمثل علاج السرطان في قطاع غزة الذي تعرض لثلاث حروب "2008-2012-2014" بمرحلة العلاج الجراحي، وهو يتوفر بنسبة 80%، والعلاج الكيميائي ويتوفر بنسبة 70%، في حين أن العلاج الإشعاعى غير متوفر إطلاقاً، إذ تقوم المستشفى بتحويل المريض للخارج فى حال عدم توفر أي من الحلول العلاجية السابقة.

- معاناة مستمرة

وفي الغرفة الملاصقة لغرفة المريضتين "رزان وسهيلة"، داخل قسم الأورام بمستشفى الشفاء، ترقد الطالبة هنادي نصر الله (20 عاماً)، على سرير متواضع فضلت أن يكون بجانب نافذة صغيرة تطل على أحد شوارع مدينة غزة المكتظ بحركة المرور؛ علها ترى الحياة أجمل بعد إصابتها المفاجئة بمرض السرطان في الغدة.

والدة الطالبة هنادي رفضت إجراء أي لقاء معها أو حتى تصويرها، ولكن بعد إلحاح كبير وافقت الطالبة على إجراء اللقاء ولكن شرط الاختصار، وتحدثت عن رحلتها مع المرض قائلة: "أنا لم أشتك قط من أي مرض، ولم أصل المستشفى منذ سنوات طويلة، ولكن قبل 6 شهور تقريباً شعرت بآلام وانتفاخ في منطقة الرقبة، تجاهلتها في البداية ولكن مع اشتداد الألم توجهت لمستشفى الشفاء لإجراء الفحوص".

وتتابع وهي تنظر إلى النافذة بجوار سريرها: "فور خروج نتائج الفحوصات أبلغني الأطباء بأني مصابة بسرطان الغدة، وهذا كل ما جرى لي، والآن يتم إعطائي جرعات من العلاج الكيماوي التي تسببت بضعف جسدي وكذلك تساقط معظم شعر رأسي".

4

وبسؤال والدتها عن أسباب إصابتها المفاجئة بالمرض، قالت: "الأطباء قالوا لنا إن الإصابة بفعل قنابل الفوسفور والغازات السامة التي كانت تطلقها قوات الاحتلال خلال الحرب الأخيرة على غزة"، وإنهم تعرضوا لقصف منزلهم ودمر كلية وهم بداخله شرق حي التفاح شرق مدينة غزة.

- أسباب زيادة المرض

مراسل" الخليج أونلاين" تحدث مع الدكتور آدم الخيري، مدير قسم الأورام في مجمع الشفاء الطبي والمتابع لحالات "رزان وسهيلة وهنادي"، وأكد أن السبب المباشر من إصابتهن كان الاستنشاق المتكرر للغازات السامة التي كان يطلقها الاحتلال على المناطق الشرقية خلال الحرب.

وقال الدكتور الخيري: "الصواريخ التقليدية إضافة إلى المواد السامة التي كانت تطلق في الحرب، تسبب بشكل كبير أوراماً جلدية وبدنية للفلسطينيين خاصة الأطفال، وكذلك الأجنة بعد استنشاق والدتهم مواد سامة".

وأكد أن المواد والأسلحة السامة والمحرمة دولياً استخدمت في غزة على مدار الحروب الأخيرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأثرت بشكل سلبي كبير على أجسام المواطنين، وتسببت في مضاعفة أوضاعهم الصحية والجسدية، وكذلك إصابتهم بأمراض خطيرة للغاية.

وذكر أن قطاع غزة يشهد ارتفاعاً كبيراً في عدد الحالات التي يتم اكتشافها مصابة بالأمراض والأورام الخبيثة خاصة بعد انتهاء الحرب، محذراً من أن الحالات التي تصل إلى مستشفيات القطاع كبيرة ومتنوعة بين أطفال وشباب.

2

ويبين الطبيب أن إمكانيات العلاج ليست كلها متوفرة في قطاع غزة، ومعظم الحالات يتم تحويلها للعلاج بالخارج نظراً لهذا النقص، لافتاً إلى أن العلاج بالجراحة متوفر، إذ يتم استئصال الأورام في كل من مستشفى الشفاء ومستشفى غزة الأوروبي، أما العلاج الكيميائي فهو غير متوفر بكل أصنافه، أما العلاج الإشعاعي فغير متوفر إطلاقاً.

وأكدت وحدة نظم المعلومات الصحية بوزارة الصحة الفلسطينية، أن نسبة انتشار مرض السرطان في محافظات قطاع غزة الخمس، بلغت 81.7 حالة مرضية لكل 100 ألف مواطن، وأن 7.9% من إجمالي مرضى السرطان في قطاع غزة هم من الأطفال دون سن 12 سنة، ومتوسط الحالات الجديدة 59 حالة سنوياً، وأكثر السرطانات انتشاراً بين الأطفال هو سرطان الدم (اللوكيميا) بنسبة 31%، يليه (الليمفوما) بنسبة 16.7% من إجمالي حالات سرطان الأطفال.

- إسرائيل المتهم

أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، اتهم بشكل مباشر الجانب الإسرائيلي بارتفاع عدد المصابين بمرضى السرطان في قطاع غزة.

وأكد القدرة، لمراسل "الخليج أونلاين"، أن عدد المصابين بالمرض ارتفع بشكل كبير بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، واستخدام الاحتلال خلال الحرب كميات وأطناناً كبيرة جداً من المتفجرات والمواد السامة التي أطلقها على القطاع.

وتحدث القدرة عن معاناة كبيرة تعيشها مستشفيات القطاع في التعامل مع الحالات المصابة بالسرطان وغيرها من الأورام الخبيثة، مشيراً إلى أن أكثر من 64 صنفاً من الأدوية المخصصة لعلاج كل أنواع السرطانات رصيدها صفر في المستودعات الطبية بغزة؛ ممّا يتسبب بشكل كبير في تأخر العلاج وأحياناً أخرى في وفاة المريض.

وقال: "نسعى من خلال جهودنا المتواضعة للحد من انتشار هذا المرض من خلال الفحص المبكر، ولكن تحكم إسرائيل في المعابر الحدودية وعدم دخول المعدات الحديثة لفحص تلك الأمراض، إضافة إلى كميات الأدوية التي تدخل غزة تقف حائلاً دون ذلك".

3

- خطر السرطان

والسرطان مصطلح عام يستخدم لوصف مجموعةٍ من الأمراض التي تتميز بالنمو والانقسام من غير حدود لخلايا أنسجة الجسم، وقدرةِ هذه الخلايا على غزو الأنسجة المجاورة وتدميرها، أو الانتقالِ إلى الأنسجة البعيدة عن طريق الدم أو الجهاز الليمفاوي، وهو ما يسمى بالورم الخبيث.

وتقسم الأورام إلى "الأورام الحميدة" وتكون مغلفة بنسيج ليفي وغير قابلة للانتشار، وغالباً لا تعود للظهور مرة أخرى بعد إزالتها؛ ويتم إزالة هذا النوع من الأورام بالتدخل الجراحي، خصوصاً عندما تكون كبيرة الحجم أو تشكل عبئاً على العضو المصاب أو الأعضاء القريبة منها؛ ممّا يمنعها من العمل بشكل طبيعي.

أما "الأورام الخبيثة" فبدل تعويض الخلايا التالفة، تتكاثر تلك الخلايا غير الطبيعية بشكل كبير ودون توقف، فتطغى على العضو المصاب، كما أن لها القدرة على الانتشار إلى أعضاء أخرى في الجسم من خلال كلٍّ من الجهازين الدموي والليمفاوي.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية