جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 560 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الانتخابات التركية توجه لطمة لطموحات اردوغان
بتاريخ الأثنين 08 يونيو 2015 الموضوع: متابعات إعلامية

الانتخابات التركية توجه لطمة لطموحات اردوغان

منيت آمال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في توسيع صلاحياته بلطمة خطيرة اليوم الأحد حين فشل حزب العدالة والتنمية الحاكم في الفوز بأغلبية صريحة في انتخابات برلمانية حسبما أظهرت النتائج الجزئية.


الانتخابات التركية توجه لطمة لطموحات اردوغان
منيت آمال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في توسيع صلاحياته بلطمة خطيرة اليوم الأحد حين فشل حزب العدالة والتنمية الحاكم في الفوز بأغلبية صريحة في انتخابات برلمانية حسبما أظهرت النتائج الجزئية.

وذكرت محطة تلفزيون سي.إن.إن تورك أنه مع فرز 94 في المئة من بطاقات الاقتراع حصل الحزب على 41 في المئة من الأصوات وهي نتيجة ستجعله يواجه صعوبة في تشكيل حكومة مستقرة للمرة الأولى منذ تولى السلطة قبل أكثر من عقد.وقال مسؤول كبير بالحزب لرويترز طالبا عدم نشر اسمه "نتوقع حكومة أقلية وانتخابات مبكرة."وتراجع سعر الليرة التركية بصورة حادة امام الدولار في تعاملات شحيحة بعد ساعات التداول مع اتخاذ المستثمرين الذين يخشون مزيدا من انعدام اليقين السياسي مراكز استعدادا لتعاملات يوم الاثنين.وغاب صخب الاحتفالات عن الأجواء خارج مقر حزب العدالة والتنمية في أنقرة. وهتف مئات المؤيدين لأردوغان مؤسس الحزب لكن لم تكن هناك علامة تذكر على الحشود الهائلة التي تجمعت تحت شرفته بعد الانتصارات في الانتخابات السابقة.وذكرت محطة سي.إن.إن تورك أن حزب الشعوب الديمقراطي يتجه للفوز بأكثر من 12 في المئة من الأصوات.

وأثار احتمال اجتيازه العتبة اللازمة لدخول البرلمان للمرة الأولى احتفالات في الجنوب الشرقي الذي يغلب عليه الاكراد.وقال سيري ثريا أوندر أحد مشرعي الحزب في مؤتمر صحفي إن الحزب يتوقع الحصول على حوالي 80 مقعدا من 550 مقعدا في البرلمان.وكان اردوغان -وهو اكثر الزعماء شعبية في تركيا في العصر الحديث لكنه ايضا اكثرهم اثارة للانقسام- يأمل في انتصار ساحق لحزب العدالة والتنمية للسماح له بتغيير الدستور وانشاء رئاسة أقوى على النظام الأمريكي.وسيمثل عدم فوز الحزب بأغلبية مطلقة نهاية لاثني عشر عاما من الحكم المستقر المتصل لحزب واحد وهي انتكاسة لاردوغان ورئيس الوزراء احمد داود أوغلو.

ويلزم الدستور اردوغان بأن يبقى فوق السياسات الحزبية لكنه حضر تجمعات انتخابية طوال حملة انتخابية تصادمية.وصور الرجلان الانتخابات على أنها خيار بين "تركيا الجديدة" وعودة الى تاريخ تميز بحكومات ائتلافية قصيرة الأجل وباضطراب اقتصادي وانقلابات من الجيش الذي كبح اردوغان نفوذه الان. حكم الأقليةتشير النتائج الجزئية إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي الذي له جذور قومية كردية نجح في توسيع شعبيته خارج النطاق الكردي ليستقطب عناصر من يسار الوسط والعلمانيين الذين يعارضون إردوغان.وبات من المرجح أن يلعب الحزب دورا مهما في البرلمان.وقال صلاح الدين دمرداش زعيم حزب الشعوب الديمقراطي في وقت سابق إن الحملة الانتخابية لم تكن نزيهة أو عادلة لاسيما بعد التفجير الذي وقع يوم الجمعة وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة 200 على الأقل خلال تجمع انتخابي في مدينة ديار بكر في الجنوب الشرقي.

وأظهرت النتائج التي بثتها محطة (سي.إن.إن. تورك) أن حزب الشعب الجمهوري سيكون ثاني أكبر حزب ممثل في البرلمان حيث احتل ربع مقاعده تقريبا.

وقال مراد كارايالجين رئيس حزب الشعب الجمهوري في اسطنبول إن النتيجة هي "لا واضحة" للنظام الرئاسي الذي يسعى إليه إردوغان.وحصل حزب الحركة القومية الذي اعتبر لفترة طويلة الشريك المرجح لحزب العدالة والتنمية في حال تشكيل ائتلاف- على ما يقرب من 17 في المئة من الأصوات.وقال المسؤول الكبير في حزب العدالة والتنمية إن قيام تحالف مع حزب الحركة القومية مستبعد وإن الحزب الحاكم يفضل أن يعمل منفردا ويحاول بناء تأييد تمهيدا لانتخابات مبكرة جديدة.وأضاف "إذا قام تحالف بين حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية فلن نتمكن من تحقيق حتى هذا المستوى من الأصوات في الانتخابات المقبلة.

"وخسرت الليرة التركية نحو 14 في المئة من قيمتها أمام الدولار هذا العام بسبب حالة عدم اليقين من نتيجة الانتخابات مما يجعلها واحدة من أسوأ العملات أداء في الأسواق الناشئة

 تعرض حزب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لنكسة كبيرة في الانتخابات التشريعية التي جرت اليوم الاحد وخسر الغالبية المطلقة التي يتمتع بها منذ 13 عاما في البرلمان، ما يقوض اماله بتعزيز سلطته الاحادية في البلاد.

وحسب نتائج رسمية شملت 98 في المئة من الاصوات، تصدر حزب العدالة والتنمية من دون مفآجات هذه الانتخابات لكنه لم يحصل سوى على 41 في المئة من الاصوات، اي 259 مقعدا من اصل 550، ما سيجبره على تشكيل حكومة ائتلافية.

 وتعتبر خسارة الغالبية المطلقة في البرلمان اسوأ هزيمة يمنى بها حزب العدالة والتنمية منذ اطاحته بالنظام العلماني الموالي للجيش من السلطة في انتخابات 2002.

 

وغاب صخب الاحتفالات عن الأجواء خارج مقر حزب العدالة والتنمية في أنقرة. وهتف مئات المؤيدين لأردوغان مؤسس الحزب لكن لم تكن هناك علامة تذكر على الحشود الهائلة التي تجمعت تحت شرفته بعد الانتصارات في الانتخابات السابقة.

في المقابل، تجاوز حزب الشعب الديموقراطي الكردي عتبة العشرة في المئة في شكل كبير (12,5 في المئة من الاصوات) ليدخل البرلمان ممثلا بـ 78 نائبا.

وقال احد نواب الحزب سيري سوريا اوندر للصحافيين مساء اليوم الاحد "نحن على وشك ان نكسب 80 مقعدا في البرلمان. هذه النتائج تمثل نصرا للحرية على الطغيان، للسلام على الحرب".

وكان لحزب الشعب الديموقراطي 29 مقعدا في البرلمان المنتهية ولايته، انتخبوا كمستقلين للالتفاف على عتبة العشرة في المئة الالزامية.

وحصل اكبر حزبين منافسين للحزب الحاكم، وهما حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) وحزب العمل القومي اليميني على 25,2 في المئة و16,5 في المئة من الاصوات على التوالي. وبذلك، فاز الاول بـ131 مقعدا والثاني بـ 82 مقعدا.

وهذا التراجع الانتخابي الاول لحزب العدالة والتنمية الذي فاز في كل الانتخابات منذ العام 2002، يشكل هزيمة كبرى لاردوغان الذي جعل من هذه الانتخابات استفتاء على شخصه وسعى عبرها الى الفوز بـ 330 مقعدا في البرلمان على الاقل تمهيدا لتمرير تعديل دستوري يعزز سلطاته الرئاسية.

ويرغب اردوغان الذي تولى رئاسة الوزراء من 2003 حتى 2014 قبل ان يصبح رئيسا، في ان يصبح الشخص الاكثر نفوذا في تركيا ويعزز سلطات الرئاسة التي كانت منصبا شرفيا حتى وصوله اليها.

الا ان المعارضين يخشون ان يكون ذلك بداية عهد حكم الرجل الواحد، اذ من المرجح ان يسعى اردوغان الى انتخابه مرة ثانية ليبقى في السلطة حتى 2024.

كما ان هذه النتيجة ستشكل خيبة امل لحزب الشعب الجمهوري الذي بذل جهدا كبيرا ليقدم نفسه كحزب معارض قوي.

ويرى محللون ان حزب العمل القومي هو شريك الائتلاف الاكثر ترجيحا في البرلمان الجديد.

واقر اردوغان اثناء الادلاء بصوته في اسطنبول في وقت سابق بان الحملات الشرسة مثلت تحدياً في بعض الاحيان وقال "ان مؤشرات الديموقراطية القوية ستعزز الثقة في المستقبل في حال تحققت ارادة الشعب هذا المساء".

واثارت مشاركة اردوغان القوية في الحملة الانتخابية لصالح حزب العدالة والتنمية جدلا واسعا نظرا الى ان رئيس الدولة يجب ان يبقى على المسافة نفسها من جميع الاحزاب.

وكثف اردوغان هجماته العنيفة على زعيم حزب الشعب الديموقراطي صلاح الدين دمرداش ووصفه بانه "صبي تافه" يشكل مجرد واجهة لحزب العمال الكردستاني المتمرد.

وصرح دمرداش اثناء ادلائه بصوته في اسطنبول "نأمل في ان نستيقظ على تركيا جديدة اكثر حرية في 8 حزيران (يونيو)".

وشابت الحملة الانتخابية اعمال عنف حيث قتل شخصان واصيب العشرات في هجوم على تجمع انتخابي لحزب الشعب الديموقراطي في مدينة دياربكر جنوب شرق تركيا الجمعة. وقال رئيس الوزراء احمد داود اوغلو لدى الادلاء بصوته اليوم الاحد في معقله في كونيا (شرق) "نريد ان يكون هذا اليوم احتفالا للديموقراطية".

واغتنم اوغلو المناسبة ليعلن توقيف مشتبه به في الهجوم في ديار بكر.

ونشر اكثر من 400 الف شرطي ودركي في كل انحاء البلاد لضمان امن الاقتراع وفقا لوسائل الاعلام التركية.

وقال مراسلو وكالة (فرانس برس) ان العديد من جرحى هجوم دياربكر تحدوا اصاباتهم وتوجهوا الى مراكز الاقتراع.

وقال ايلكر سورغون (27 عاما) الناخب من انقرة الذي حضر للادلاء بصوته عند فتح مراكز الاقتراع لوكالة (فرانس برس) "لست من اصل كردي لكنني قررت التصويت لحزب الشعب الديموقراطي من اجل ان يحصل حزب العدالة والتنمية على عدد اقل من المقاعد".

وكانت مكاتب الاقتراع اغلقت عند الساعة 17:00 (14:00 ت غ) في تركيا بعدما ادلى الناخبون باصواتهم لاختيار 550 نائبا في انتخابات مصيرية بالنسبة الى طموحات الرئيس رجب طيب اردوغان.

وتعقيبا على هذه النتائج، قال مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية أفادت بأن الحزب ربما يضطر لتشكيل حكومة أقلية وإن من المرجح إجراء انتخابات مبكرة.

وأضاف المسؤول الكبير لوكالة (رويترز) بعدما اشترط عدم الإفصاح عن اسمه "نتوقع حكومة أقلية وانتخابات مبكرة".

من جانبه، قال حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا إن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية تشير إلى أنه قد يحصل على 80 مقعدا من 550 وسيدخل البرلمان كحزب للمرة الأولى.

وقال النائب سيري ثريا أوندر من الحزب خلال مؤتمر صحافي في أنقرة اليوم الاحد "بناء على نتائج الانتخابات الأولية فنحن على اعتاب دخول البرلمان وسنفوز بثمانين مقعدا".

وفي وقت لاحق، قال نائب رئيس حزب الحركة القومية التركي، اليوم الأحد، إن من السابق لاوانه بالنسبة له القول ما اذا كان الحزب سيبحث المشاركة في حكومة ائتلافية مع حزب العدالة والتنمية الحاكم.

 وينظر إلى حزب الحركة القومية منذ وقت طويل على انه الشريك المحتمل لحزب العدالة والتنمية.

وقال اوكتاي فورال، نائب رئيس الحزب "سيكون من الخطأ بالنسبة لي إصدار تقييم بشأن ائتلاف.. سيقيم حزبنا ذلك في الفترة القادمة. اعتقد أن حزب العدالة والتنمية سيحدد تقييماته الخاصة الجديدة بعد هذه النتائج".

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية