جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1186 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
حسن صالح: حسن صالح : الإرهاب يوسع الفجوة مع ...؟؟
بتاريخ الأحد 26 أبريل 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-fra.xx.fbcdn.net/hphotos-xpa1/v/t1.0-9/11175016_10155522216545343_6731864915233920711_n.jpg?oh=dd6ba8c9a475d54d3fb7b2d5b5a88475&oe=559BC721
الإرهاب يوسع الفجوة مع ...؟؟
حسن صالح
التفجيرات الأخيرة في اليومين الماضيين في مواقع مختلفة من قطاع غزة ..وبعيدا عن ربطها السياسي بهذا الموضوع أو ذاك من دهاليز السياسات اليومية للقوى المختلفة ..


الإرهاب يوسع الفجوة مع ...؟؟
حسن صالح
التفجيرات الأخيرة في اليومين الماضيين في مواقع مختلفة من قطاع غزة ..وبعيدا عن ربطها السياسي بهذا الموضوع أو ذاك من دهاليز السياسات اليومية للقوى المختلفة ..أجد أن منفذي هذه التفجيرات إنما يخاطب المعلم الكبير الذي يقود الصراعات والأقتتال العربي العربي ليقولوا له وفلسطين أيضا بها مثل تلك الصراعات. .فنحن " أصحاب التفجيرات " مستهل مزيدا من الدفع ..وفلسطين ليست استثناء عن أو من الاقتتال الداخلي ...وهذه القوى المنفذة تريد أن تقول لمياه الداعية ومثلها المذهبية  ومقبلات المرتبطة ..لا زال دورنا قائما في قمع الإنسان ولا زال قائما في التخويف لمضاعفة وتائر الهجرة وتفريغ البلاد من قوة الشباب ومن القدرات العلمية وحتى المالية ...
انها رسالة التهريب ورسالة إطالة أمد الاقتتال الداخلي وزيادة الاعتماد على الغرب وتحديدا على القوى الإقليمية والعالمية التي توفر لهؤلاء أصحاب التفجيرات القرار والإمكانيات .  
إن التخريب بالتفجير..يستقصد الناس البسطاء أولا ويستقصد الشباب تحديدا..ويستقصد مفهوم الوطن والمواطنة...
ولكن هل ما قلناه يغطي كل الأهداف ، أم أن هناك آخرين يشاركون في التفجيرات  ، ويمكن نفس الإرادة إنما من موقع فكري مخالف ..وهو موقع التكفير للمجتمع ..ف يتحرك الفجر وهو يعتقد أن يتقرب إلى الله وأنه في طريقه إلى الجنة ولقاء عشرات حور العين الموعود بها ؟! ، فهل الأمر كذلك  وكما يصور لهؤلاء الشباب الذين يعتزلون الحياة والمجتمع ويرون في بيوتهم واخوتهم واباءهم أمهاتهم  وأقرب المقربين ممن هم ليسوا من جماعتهم ضمن مجتمع الكفرة الواجب الخروج عليهم وقتلهم...
إن هذا المنهج الذي يرى في الدين دعوة للموت فقط وليس دعوة للحياة ..ولا يرون معنى لمعنى الرحمن الرحيم ..والعدل ...ولا يرون في الدين انه دعوة للحياة وليس دعوة في الموت
ولعلنا بهذا القول نريد أن نشدد على أهمية المواجهة الفكرية الواعية ومن ضمنها بل في مقدمتها تقديم الإيمان بمعناه الحقيقي وبسيطه وبجوهره القائم على الدعوى والموعظة الحسنة ..وفي نفس الوقت العمل المتواصل في الحفاظ على الناس ومصالحها وحياتها فالبلد بلدها ، ومسؤولية من يقود تظل بالجوهر كيف يحقق السعادة والحياة الكريمة والحرية للناس..وهذا فقط ما سيحاسب الله كم سؤال عنه .. ماذا حقق للناس وكم أبعد الخوف عنهم وكم حقق الأمن والأمان لهم...وإذا لم يكن الناس ومصالحهم ونوعية حياتهم وحريتهم جوهر العمل السياسي والوطني ..فليبحث من يقولون انهم يسوسون ويقودون في مواقفهم وأفكارهم عن هذه المساحة الواسعة بينهم وبين الكلام الحقيقي للناس  والذي يتداولها الآن همسا. .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية