جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 945 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : روبابيكيا سياسية
بتاريخ السبت 14 مارس 2015 الموضوع: قضايا وآراء

روبابيكيا سياسية

 نبيل عبد الرؤوف البطراوي
حينما تصبح السياسة متاجرة بألآم واحلام وطموحات ومستقبل الجماهير التي تنتظر الغد الذي تشرق فيه شمس الإنسانية على تلك العقول والقلوب التي تحجرت والضمائر التي تيبست والقيم التي تبخرت والأخلاق التي تبعثرت 



روبابيكيا سياسية

 نبيل عبد الرؤوف البطراوي
حينما تصبح السياسة متاجرة بألآم واحلام وطموحات ومستقبل الجماهير التي تنتظر الغد الذي تشرق فيه شمس الإنسانية على تلك العقول والقلوب التي تحجرت والضمائر التي تيبست والقيم التي تبخرت والأخلاق التي تبعثرت فأنه على هذا الجيل السلام . كيف لا وهم اليوم لم يشاهدوا سوى لا كبيرة أينما حلو فلا وظيفة بعد التخرج !

 ولا شقة بعد التخرج ! ولا عروس بعد التخرج ! ولا سفر بعد التخرج !ولا أمل بعد التخرج  ولا توقيف لعداد العمر بعد التخرج !وهنا لابد من القول بأن المسئول الاول والاخير عن كل ما يعانيه شعبنا هم الصهاينة والامريكان والرجعية العربية والاسلامية ودول عدم الانحياز والكتلة الشرقية ودول جنوب شرق آسيا فقيادتنا العظيمة والحكيمة لم تترك فضائية ألا وخرجت عليها لتقول للعالم عن معانتنا ولم تترك دعاء أو ابتهال ألا رفعت يدها الى السماء عل السماء تمطر ذهبا أو فضا لان شعبنا لم ينتخب قيادات بل أنتخب ثلة من الرداحات الباكيات النائحات الشاكيات الحاكيات المجيدات للوقوف أمام العدسات وكأننا في مسابقة لأجمل مظهر وأجمل منظر ومن هو في التشبير والتكشير أقدر سبع سنوات ونحن لم نرى سوى التصريح والتوضيح نخرج من مشكلة الى مشكلة ومن مصيبة الى مصيبة ومن نفق الى نفق وكأن شعبنا أنتخب عداد مصائب لا يملك أي أحساس بالمسئولية والمصداقية والانسانية !

 جميعنا يعلم بأن إسرائيل وأمريكيا وأوروبا هي السبب الرئيسي لما نحن فيه وجميعنا يعلم بأن من يريد أن يعمل في الشأن العام في القضايا السياسية بشكل خاص يجب أن يكون يتمتع بقدرات وإمكانيات إبداعية خلاقة كمن يسير في حقل من اللغام ويجب أن يكون قادرا على تحديد موطن قدميه حتى يصل الى هدفه ويصل الجيش الذي ولاه القيادة الى مبتغاه لا أن يجلس على قارعة الميدان ويرسل جنده الى البحر لكي يتغذى على تلك الاجساد سمك البحار ويهيم البعض الاخر في صحراء الكون والبقية الباقية التي لم تسعفها وسائل الهروب للأسباب متنوعة تبقى عبارة عن مجموعة من أدوات الاختبار والتجريب عل قلب العدو يستجيب ويرق ويصبح حبيب ,فمنذ الانقسام البغيض للسواد الأعظم والعيش الرغيد لتلك الفئة التي تحكمت في أقوات ومصائر الشعب وشعبنا يخرج من خيبت أمل الى أخرى من كارثة الى كارثة أكبر من طامة الى طامة أعمق والامل يتلاشى وينقشع بأن نصل الى تلك الشعارات الرنانة التي اجاد مذيعيها ترويجها وبيعها في سوق الروبابيكيا السياسية ولكن بكل تأكيد لم تطل فترة الكذب والدجل والنفاق السياسي التي أودعت ألاف الخريجين العاطلين عن العمل وألاف الخريجات العاطلات عن العمل مما نتج عنه ألاف العوانس من الذكور والاناث  الى حد أن الكل بات يعاني في مجتمعنا فما كان من البعض الا ان يستعيد تلك القصة الجميلة صاحبة العنوان (عاوزه أتجوز )فهل ينتظر القادة العظام خروج هذه الاف وهي تحمل على صدورها يافطات وشارات عاوزه أتجوز بدل شارات ويافطات عوزين تحرير القدس وفلسطين وشارات عوزين رغيف الخبز والكهرباء والماء والسفر والعلاج ,هل المطلوب والهدف كان من شعار التغيير والاصلاح هو تغيير أولويات شعبنا من وطنية الى معيشية عوزين فرص عمل لألاف العمال الذين باتوا لا يقوون على توفير العيش الكريم لأسرهم ولا مصاريف المدارس والجامعات ألم تعد حياة أهل غزة تصعب على الكافر كما يقال في المثل الشعبي فكيف من يدعي أنه المتحدث بسم العدل والحق وما ينطبق علينا اليوم هو المثل القائل (تقتل جمل من أجل عشوة واوي )ألسنا اليوم نعيش في حالة روبابيكيا سياسية يمارسها بعض الساسة الروبابيكيا الذين باتوا يرفعون الشعار كلما زادت المعاناة والدمار والخراب زادت قدرتهم على المناورة والمتاجرة والمشاجرة والخروج على الفضائيات عل الكافر يحن .....أتقوا الله فيمن



    14-3-2015 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية