جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 273 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: متابعة : عاطف ابو بكر ( حلقات التحقيق التونسي مع المجرم حمزة ابو زيد ( 1 )
بتاريخ الأربعاء 11 مارس 2015 الموضوع: متابعات إعلامية

متابعة : عاطف ابو بكر ( حلقات التحقيق التونسي مع المجرم حمزة ابو زيد )


متابعة : عاطف ابو بكر ( حلقات التحقيق التونسي مع المجرم حمزة ابو زيد )


٤٠٧--التحقيق التونسي مع المجرم حمزه ابو زيد(٢٣)
--------------
قلت طيب هذا عاطف ابو بكر كان عندنا وانفصل عن التنظيم وليش احنا لا نواجهه، فاجاب ان عاطف نحن عارفينه ،تابع لفتح داخل التنظيم ولكن كنّا نحاول إعادته لرشده(اف اف تفسير عبقري،تعرفون حسب زعمكم انه تابع لفتح ،ثم يكون في قيادتكم وناطقكم الرسمي،،كلام هبل ،ولا يرد عليه سوى بالضحك،والحمد لله الذي مكنني وثلة من المخلصين ،من تخليص شعبنا من شروركم ،وقبر عصابتكم والى الابد) .
استغرقت بالتفكير وأصبحت بحالة سيئة وخاصة عند سماعي جدية عبارات نعيم بقوله انت تنفذ وهذا باستطاعتك وأما ........ لنا حلول ثانية (تبرير لا طعم ولا اهمية له وهو محاولة للاستمرار في التمسكن والتمثيل)
فعدت للتفكير لتاكدي من قدرتهم على العمل لأسرة ضعيفة كاسرتي ، ولم يطل بي الصمت وخاصه عندما قطع نعيم الصمت قائلا ان ابو اياد هو المسؤول الكبير عن الاخطاء القاتلة في الثورة الفلسطينية مما اوصلنا لهذه الحالة ، وانه لم يردع أمثال هواري ، وفي هذه اللحظة صار عندي ردة فعل عندما تحدث عن هواري فصرت اشوف كل الناس بسوء هواري ، (للعلم ابو اياد بعمره ما كان مسؤولا عن هواري،ولم يعمل هواري معه ابدا ،وحمزه هنا يلعب دور الممثل الرديء او الثور الاسباني الذي يهيّجه اسم هواري ،،والله يستر)،وانتهى إللقاء بتوصية من نعيم الذي قال خليك صاحي ومخك معاك وما فيش قرعه حتى نعملك قرعه ، وبعد خروجه بقيت شبه مشلول وخفت على اسرتي ، وتكرر حضور نعيم يومياً وترديده ان قتل ابو اياد هو عمل ثوري لشعبنا وانه مسؤل عن هواري والمسلكيات الخاطئة داخل الثورة وانه تسبب في ماساة شق التنظيم
 وقتل خمسة من رفاقنا بالبقاع ، عندها أصبحت تحت تأثير كلام نعيم واقتنعت عملياً ان ابو اياد وراء كل تلك المصائب وان هواري كان يجب ان يُحد من مسلكيته وهذا يقع على من هو اعلى منه سلطه ،وابو اياد الذي كان اول من نادى بالعنف ضد العدو تخلى عن العنف وكان ينادي بالكفاح المسلح ،وايضاً تخلى عنه (الوقائع تشهد انه كان السيف الحاد على رقاب اعداء فتح والثورة ،عندما كانت القلوب تبلغ الحناجر وعند اشتداد الخطوب،ولسنا بحاجة لشهادة عصابة مارقة )،
(كأنه فجاة نزل عليه وحي نعيم )بعد هذا إللقاء طلب نعيم مني البقاء بالمقر ليومين وقراءة المجلدات التي احضرها لي وكلها حول ابو اياد بالاضافة انه كان يردد على مسامعي ان زوجة الشهيد يعملوا معها كذا وكذا والجريح يهمل
 والفلوس تنفق على ناس وناس ، فأصبحت مثل بالع موس بحدين ، باقتناعي ان التنظيم ابو نضال قادر ان يفعل كل شيء،،
 ٤٠٨--التحقيق التونسي مع المجرم حمزه ابو زيد(٢٤)
-------------------
وكمثال في يوم تخلفت عن كتابة التقرير اليومي فسألني عنه فقلت لم اكتبه فقال بلاش كتبناه عنك ، وفي السابق قال لي عيسى لماذا لم تقدم التقرير اليومي فقلت لم اكتبه لان مخي تعبان اليوم وبعدما ارتاح سأكتبه قال خلاص كتبناه عنك ، ومرة سهوت في كتابة التقرير اليومي انني اشتريت بعض المواد الخاصة بي للتسلية وعندما قدمت التقرير لعيسى قال انه ناقص يا رفيق ، فقلت كيف فقال لم تذكر أغراض لتسليتك فتاأكدت انهم يراقبون كل تحركات الناس ،،وكان نعيم يركز بحزم على تنفيذ العملية المرشح لها ،وفي كل مرة يعيد على مسامعي البذخ واللعب بالفلوس والزنى بنساء الشهداء وعدم الاكتراث بالمناضلين الجرحى ،وهكذا أصبحت في حالة صحية ونفسية سيئة ونقص وزني وفكرت بالهرب ،ثم راجعت نفسي خشية ان يتهموني بسرقة أرشيفهم والانتقام من اهلي(عذر اقبح من ذنب) وأصبحت أقارن بين مأساتي ودمار اهلي في حالة عدم التنفيذ ،اما اذا نفذت فاتسبب في دمار أسرة اخرى لكن حبي لاهلي فضلته ، واخترت ان أنفذ ما طلب مني،،
(نعيم يوسف ،ومعن ادهم ،وابو محمود، هي اسماء حركيه ،عُرف بها المجرم ،،خليل خضر صلاحات،ووالدته هي شقيقة زوجة المجرم البنا ،وهو من الجلادين المعروفين بالعصابه ،واخته سناء ،هي زوجة احد كبار القتلة بالعصابة وهو عصام مرقه ،،وقد اشرف على المجرم حمزه حتى نفذ الجريمة ،وتوفي في بغداد بالسرطان عام ٢٠٠٩م)،،وبفترة وجود حمزه بليبيا ،سلمه البنا دائرة التنظيم اي نعيم وازاح عنها شوقي محمد يوسف،،منير ،،وقبلها بعام كان قد غدر بابي نزار مسؤولها السابق،،وساوضح ذلك فيما بعد ،،لان تلك التغييرات والغدر ،،كان لها علاقة بالجريمة،،
 في اللقاء المطول السابع بيني وبين نعيم في غرفتي بالمقر في ديسمبر ١٩٨٩ وضع نعيم لي خطة للرجوع لابي الهول والعودة لحركة فتح وطلب مني التردد على مكتب المنظمة للتعرف عن مجيء اي من قادة فتح لليبيا وخاصة ابو الهول وقال لي يتردد لبيت ابي الهول العديد من القادة وبإمكانك
 ان تنفذ قتل ابو اياد هناك ، وخاصة عندما تعين حارساً في بيت ابو الهول وطلب مني بذل أقصى جهودي ، للعودة للحركة من خلال ابي الهول والعمل كحراسات في بيته واستمرت هذه التعبئة ، حوالي أربعة أشهر بشكل مركز اي كان يوضح لي ، مكان
 بيت ابو الهول الجديد في المرسى ، فقلت البيت الذي خدمت به سابقاً ليس كما تصفه ، فاجاب بيت ابو الهول الحالي يقع في قرطاج وللدار بابين خلفي ورئيسي والحراسات الليلية على البابين وتوجد حديقة في الداخل بمنتصفها وعلى الممر تقف سياراته الخاصة وأعطاني وصف كامل لبيت ابو الهول الحالي(اعتقد ان بذلك مبالغة ووصف من بنات افكار حمزه) .
٤٠٩--التحقيق التونسي مع المجرم حمزه ابو زيد(٢٥)
---------------
في اوخر شهر نيسان ١٩٩٠ حضر الى ليبيا ابو عمار وابو الهول لحضور احتفالات القرضابية وايضاً لاحياء ذكرى استشهاد ابو جهاد والتي أقيمت في قاعة الشعب وفعلا ذهبت للقاعة وشاهدت ابو عمار وابو الهول وكانا جالسين على كرسيين على المنصة ، في اليوم التالي وبعدما أعلمت نعيم بان ابو الهول في طرابلس ، ذهبت لمكتب المنظمة وسالت حارس المكتب الذي كان يجلس خلف طاولة الاستقبال ويدعى سامي ، سألته عن مكان إقامة ابو الهول ، فقال في الفندق الكبير ومعه ام جهاد وعبدالله الإفرنجي فذهبت للفندق المذكور فقابلت على بابه ابو عرب وهو يعرفني عندما كان مرافقا لابي الهول وكنت في حراسات ابي الهول ، سألته فقال هو بغرفته بالطابق الثالث ، فصعدت للطابق المذكور وقابلت مسؤول حراساته ، المدعو احمد سعيد وكان معه وائل السكيك بالغرفة المقابلة لغرفة ابي الهول ،فسلمت عليه حيث يعرفني وعملنا سوية عند ابو الهول عام ١٩٨٦ فقال وينك انت ، أجبته والله بهذه البلاد وأريد ان أقابل الأخ ابو الهول لاطلب منه ان يعيدني للعمل ، فقال هو اليوم مشغول وارجع بكرة
 فغادرت للمقر وأخبرت نعيم ما جرى ، فقال عليك ان تتحدث لابي الهول بقصة مقنعه ليوافق على إعادتك للحركة والعمل عنده كحراسات ، وأضاف ،هل وضعت في مخك اي قصة تبرر غيابك ، فقلت لا كنت سأروي له انني أقمت في بولندا وطردت الى يوغسلافيا ولعدم تمكني من العيش حضرت لليبيا وهنا انا اعمل بها ، قال نعيم ولكن كيف ستبرر انك عشت في بولندا وبلغراد مدة طويلة فكيف كنت تعيش ، خاصة ان هواري في بلغراد وتابع قوله عليك ان تحفظ قصة وتسردها امام ابو الهول ليصدقك ، ومثال طردك من يوغسلافيا غير مناسب، اليوغسلاف لا يطردون ، وإنما عليك ان تقول عملت مع عصابة يوغسلافية لتزوير الدينارات والدولارات ثم اختلفت معهم فسرقت احدهم وخفت على نفسي وهربت لليبيا لانها لا تطلب تأشيرة للمسافر لها ،
 فقلت له احمد سعيد اقتنع بروايتي وتأكد اني محبط واكيد سينقل شعوره بحالتي الى ابي الهول وفي اليوم التالي صباحاً ذهبت للفندق وفي راسي الرواية التي ساعدني بها نعيم ، فقابلت احمد سعيد فقال لي ابو الهول بالداخل معه عبدالله الإفرنجي ، فطرقت الباب ودخلت وسلمت على ابو الهول الذي قال لي هيك بتعمل معي يا حمزة وبتهرب فقلت اخطئت بالسابق بهروبي من عندك وانا على استعداد لتلقي اي عقوبه ومستعد للمحاكمة وان تحاسبني على اي قصور سابق
 وأتمنى ان تعيدني للعمل عندك ، ولم احدث ابو الهول عن البلدان التي تنقلت فيها ، فقال لي اذهب لاحمد سعيد وأخبره بما حصل معك ، فحكيت لاحمد سعيد القصة الوهمية وطردي من بولندا من لبلغراد وهروبي من المافيا الى ليبيا وإني كنت انوي الهجرة لاستراليا ، وبقيت معه حتى المساء،،
 ٤١٠--التحقيق التونسي مع المجرم حمزه ابو زيد(٢٦)
-----------------
وبعدها غادرت الى المقر وأعلمت نعيم ان هناك شبه موافقة لعودتي عند ابو الهول فرتاح نعيم وقال هذا جيد وفي اليوم التالي ذهبت للفندق وأقمت مع احمد سعيد ليلتين ويوم السفر قال ابو الهول لوائل اسكيك اقطع تذكرة لحمزه ليسافر الى تونس ، وعند نزوله رافقته لباب الفندق حيث بوسني وقال لا تنسى ان تأتي الى تونس فأجبته انا بأمرك ، وعدت للمقر وأخبرت نعيم انني سأعمل حراسات في بيت ابو الهول وساتردد على مكتب المنظمة لمعرفة اذا كان اسمي قد وضع في تونس ، في للدخول وأخذت
 التذكرة من وائل ، فارتاح نعيم وطلب مني التردد على المنظمة للتأكد من ان اسمي وضع للدخول الى تونس .
وفعلا في ٧/٥/١٩٩٠ أعطاني وائل تذكرة باسم شخص من عائلة الغول واتصل بتونس وتأكد ان اسمي قد تم وضعه وطلب مني الذهاب لشركة طيران فحجزت للسفر في ١٤/٥/١٩٩٠ ، وعدت للمقر وقدمت لنعيم تقريراً فقال ممتاز ويعني انك ستسافر الى تونس وتعمل في بيت ابو الهول
 وأخبرني نعيم انك الان ستقابل ابو نضال ، ركبنا سيارة بيجو كان ينتظرنا بداخلها عيسى ييوَقّاد نعيم السيارة وطلب مني ان احني راسي على المقعد الخلفي حتى لا يراني احد وسارة السيارة حوالي ثلث ساعه ، ونزلنا نحن الثلاثة ودخلنا الى بناية مسرعين وصعدنا الدرج للطابق الثاني ، قرع نعيم الجرس ودخلنا الى الصالة وطلب مني نعيم على الجلوس على الكنبة الكبيرة وجلس عيسى الى جانبي ، ثم دخل نعيم الى احدى الغرف وبعد ثلاثة دقائق خرج وطلب مني إلحاق فدخلنا نحن الثلاثة الى غرفة كانت تضم صالون فخماً به كنبة كبيرة وأربعة صغيرة لون سكني مورد وبالوسط طاولة زجاجية وبين الكنبة الطويلة والصغيرة طاولة زجاجية وأرض الغرفة مفروشة بسجادة حمراء موردة وبعد لحظات دخل ابو نضال وهو يلبس بدلة سفاري لونها عسكري ، متوسط الطول ومعتدل البنية عمره بالخمسينات واصلع فوقفنا وتقدم ابو نضال مني وعندما صافحته قال لي الرفيق ابو نضال وثم جلسنا ووجهه لي حديثه :
انا أحبب الشباب عندما نأمرهم بأمر ينفذونه ، أجبته نعم ، وتابع نحن اخترناك لهذه المهمة وبدك تنفذها وانت الذي يصلح لها خاصة انك حصلت على موافقة من ابي الهول وهذا امر ولازم تنفذه
 وأمرنا لا تستطيع ان تعفي نفسك منه ، أجبته حاضر وماشي الحال ، فتابع انا مسؤول التنظيم وبيدي ان أجعلك واهلك تتمتعون بحياة سعيده وإذا تقاعست بيدي ان ادمرك واهلك ، وتأكد انه ستكون لك الحياة ولأهلك عند نجاحك بالتنفيذ ،



٤١٥--شهادة الاخ خليل،اوردها لتسلط الضوء اكثر على العميلين حمزه وحجو وهي على شكل تسع رسائل بعثها لي(٣١)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
رسالة رقم 1: في صيف88 كنت في الجزائر , استدعاني ساري العبدالله و قال بلغنا ان 5 رفاق في الفلبين اعتقلوا ,هذه ملفاتهم وملف الساحة كاملا" ادرسه و اكتب برنامج مهمة للفلبين , هدفها التحقيق بموضوع اعتقال الشباب و اعادة الأتصال مع بقية الشباب , و اضاف المهمة خطرة والساحة مضروبة امنيا" و انت رسول مخوّل , فكتبت البرنامج وحفظت غيبا" شيفرات الأتصال و عناوين الشباب , استدعاني ابو نزار و قال لقد تحالفت اجهزة الموساد و الأمريكان و الأردن و الفلبين لأعتفال الشباب الذين نقلوا الى عمان و طلب مني ان أفكر بدراسة الرد على الاعتقال في الفلبين ذاتها ,وطلب من ساري تزويدي بملف عبد الحكيم حجو وقال هذا الشاب انهى دراسة البحرية في الباكستان اتصل به واطلب منه ان ينتظرك في مانيلا نريده قبطانا" لما وراء البحار على المدى البعيد لننقل السلاح الى فلسطين . زودني ساري بالملف قرأته كان فيه ورقة يطلب فيها حجو اعتباره استشهاديا" و كان لدى ساري قائمة اسماء تقارب الثلاثين اسما" لأستشهاديين مفترضين . وحجو شاب فلسطيني من اليرموك درس عن طريق فتح البحرية في باكستان و قبل تخرجه استقطبه باسل الشيخ (على ما اذكر ) ولم تجري معه لقاءات نشطة و ملفه قليل الصفحات . اتصلت به و حولت له تذكرة سفر عبر هونغ كونغ الى مانيلا و سافرت الى بلغراد و فيّزت و سافرت الى الفلبين بجوازي سفر مزورين و صلت هناك وكانت مهمة اللقاء بحجو منفصلة عن مهمتي الأساسية التي انجزتها على مدار شهر ،شعرت خلالها انني مراقب و نجوت من كمين ..وعدت الى الجزائر .. خلال هذه المهمة تعرفت على حجو و انجزت البرنامج التعبوي و العملي وبنيت معه علاقة متينة وحميمة حيث من اللحظة الأولى التي شاهدته فيها عانقته وقلت له ليس لأنك اخترت ان تكون استشهاديا" بل لأني ارى فيك وجه الشهيد الذي كنت ارى ملصق استشهاده على باصات مخيم اليرموك في دمشق واسمه عبد الناصر حجو الذي استشهدعام 82 في لبنان مع جيش التحرير الفلسطيني وكان اخوه فعلا"
وكان هذا جو اللقاءات معه على مدار شهر و كان عبد الحكيم حجو شابا" يبدو عمليا" و رياضي البنية و متجاوبا" و طلبت منه ان يستمر باقامته في الفلبين وان قيادة التنظيم (تعوّل عليه لمهام استراتيجية ) و هذه العبارة حكمت مجريات الأحداث لاحقا".. كلفته بمهمة اساسية وهي شراء اسلحة رشاشة , قنابل و متفجرات و جمع معلومات عن الوجود الصهيوني و الأمريكي و خاصة قاعدة سبيو البحرية و سلمته مصاريف اقامته و ثمن مفترض لأسلحة .. وغادرت الساحة .،،يتبع
٤١٦--شهادة خليل(٣٢)
الرسالة رقم3:كنت اعيش صراع" رهيبا" مع نفسي حوله و اعترف انني لم أجزم انه عميل , لم أتخيل ذلك مع ان الجواسيس يقدمون اعترافات تدينهم اخلاقيا" على ان تبعد عنهم الأنكشاف هذا معروف لي لكني استبعدته مع جمال ابراهيم , كنت التقيه يوميا" , كنت في حيرة شديدة لم اظهرها , كان المهم ان تنجح المهمة , لذلك عزلته و شتت ذهنه عن الهدف و قررت ان استخدمه كرسول الى المركز - الجزائر و ابلغته بذلك , وحيث انني كنت اشعر انني مراقب و أتخذ اجراءات امنية معقدة جدا" على مدار الساعة عجلت بانجاز العمل و اشتريت تذكرة سفر له و سلمته البريد على طريق المطار , وحتى في ذلك اللقاء اكتشفت حجم المراقبة الدقيقة التي أخضع لها وكان البريد مموها" و لكن اهم ما فيه كبسولة صغيرة تحتوي رسالتين الأولى عن سلوك جمال ابرهيم و بدأتها بعبارة // اشحن لكم المدعو جمال ابراهيم مكللا" بالخزي والعار//
٤١٧--شهادة خليل(٣٣)
وقد احتج الشهيد ابو نزار على لغتها الغير تنظيمية .. ولكن الرسالة كانت كافية لساري العبد الله ان يعتبر ان جمال ابراهيم جاسوس , فاجلسه امامه على المكتب و نظر اليه بصمت و بعيون غاضبه لم يتردد جمال ابراهيم ان يقول له سأعترف لك بكل شيء... الرسالة الثانية كانت شخصية مني اودع الرفاق فيها و قد حددت موعد 17-9 ذكرى صبرا و شاتيلا على مسافة ايام معدودات وكنت اتهجد ليلا" واعيش ايامي الأخيرة متعبدا" كنت امنّي نفسي ان استشهد على ارض فلسطين مثل عمي الفتى الاستشهادي م،ه في بداية عهد الثورة و لكني قبلت بها هنا في اقاصي الأرض و عزيت نفسي انني سأقتل من ضباط الصهاينة و الأمريكان ما يوجع عدوي , كنت سأقتل منهم على قدر ما لدي من سلاح ولو كان أكثر لقتلت أكثر لقد كان سعري غاليا" عند نفسي , و للتاريح عندما ابلغت حمزة ابو زيد ان الساعة اقتربت و انني سأسبقه للشهادة قال لي متراجعا" عن قراره بالأستشهاد : لو سنحت لي الفرصة ان انسحب من المكان فهل تأذن لي فأجبته ستكون لديك فرصة اخرى على ارض فلسطين , ان تمكنت من الأنسحاب فافعل.وتزايد شكّي حوله،وقلت ،اراد ابو نزار اختبار استشهاديين،فاذا بهما لغمين عميلين ،ولاحقا قلت ،كانا على هوى ابو نضال ،فوجههما لمآربه هو ومن يشاركه،يتبع
رسالة رقم 4:في الجزائر قدم جمال ابراهيم اعترافات تفصيلية،و اهمها انه عميل للموساد وانه كشف مهمة الفلبين للعدو،ولم يضرب ولا حتى كف واحد , بل ان ساري خدعه وقال له نجح الموساد باغتيالي , فانهار جمال ابراهيم ... المهم ان ساري اتصل بي هاتفيا" وابلغني بالمشفر انت مكشوف حياتك بخطر الموساد يتعقبك , انسحب فورا" و لأنه لايوجد في الشيفرة عبارة (تشحيم السلاح) فقال بالمكشوف اللي عندك شحمهن .. تصرفت بهدوء،،أخفيت السلاح في مخبأ سري احتياط على نية العودة اليه بعد أجل لن يطول , و اتخذت اجراءات شديدة التعقيد و حجزت مقعدا" بالطائرة الى سنغافورة فبلغراد و توجهت للمطار و كنت اتملص من المراقبة ولكن رجل امن قفز بوجهي على باب المطار و صورني و اختفى و لم يكن معي دولارا" واحدا" و حذائي ممزق ولم يسمح لي اليوغسلاف بالدخول لهذا السبب و بقيت في مطار بلغراد يومين حتى اشترى لي الشباب ببلغراد تذكرة الى الجزائر ووصلت و من المطار الى اللقاء مع ساري , كان فرحا" بعودتي سالما" و لكنه عزلني في اقامتي , فأنا اقيم بالمكتب عادة ولست نكرة ولا اقيم بالبيت المجاور للمكتب و كتبت تقارير مهمتي و كنت مشوشا" فواجهت ساري عن تحفظه معي فاستدعاني للقاء مطول بحضور شوقي يوسف المعروف باسم منير احمد والان بنابلس ،واصبح وقتها مسؤولا للتنظيم ،وكان قد وقع الغدر بابي نزار،،(كان ابو نزار مسؤولا لدائرة التنظيم وقتها،وكان قد رفع شعارا بعسكرة الدائرة ودفعها للعمل ضد العدو اينما كان ،،ولكن هوى ابو نضال لم يكن كذلك ،فحاول ،ابو نزار اختبار حمزه وحجو،باعتبار انهما استعدا لان يكونا استشهاديين ،ولكن البنا كان يبيّت لاستخدامهما امرا اخر،ولاسباب عدة تحدثنا كثيرا عنها،ومن بينها الاستخدام الاجرامي لهما ،غدر بابي نزار في اكتوبر ١٩٨٨م،اي قبل وصول حمزه لليبيا بفترة ليست قصيرة وكذلك قبل انكشاف امر حجو،وتسلم الدائرة شوقي يوسق،واطاح به سريعا ليسلمها لاداته المسمى نعيم يوسف ،وليخلو لهما العبث كما احبا ،وليحولا حجو الى بريء ،ويكلفا حمزه بما جاء من اجله من اسياد الجانبين) وكان الأثنان يفترضان ان انكشاف المهمة للموساد وانكشافي ربما عرضني للتجنيد و رغبا ان يسبرا غوري لم امانع في ذلك و هذا تقدير امني سليم و لكنهما هما الأثنين تحديدا" يريان فيَّ فلسطين و انني مناضل لايشق له غبار و لو اجتمع الأنس و الجن ما خنت وما هنت و بعيدا" عن العاطفة تركت لهما ان يطمئنا .. المهم تم لهما الاطمئنان،،يتبع
٤١٨--شهادة خليل(٣٤)
رسالة رقم 5: قبل التفصيل في اعترافات جمال ابراهيم - عبد الحكيم حجو, اود الأشارة الى ان حمزة ابوزيد بقي في الفلبين و عندما سألت ساري ماذا افعل بشأنه قال : بما أنه انكشف //فهو حكما"سيتم تجنيده-// , و عندما عملت على سحبه الى يوغسلافيا بعد 6 اشهر طلب مني ساري //ان اتعامل معه كمشبوه و اعزله في بلغراد //وهذا ما تم ثم طلب مني //ان اترك متابعته لأن آخرين سيتابعونه،واكتشفت لاحقا ان ابو نضال هو من اراد ذلك// ...و يبدو انه سحب الى ليبيا و تم ترتيب اغتيال ابو اياد على يديه و القصة معروفة ..... وبخصوص جمال ابراهيم فقدتعاون من اللحظة الأولى و بحماس كبير و كما اشرت لم يضرب كفا" واحدا" و قدم اعترافات كاملة و صحيحة و مترابطة و كما اشرت سابقا" وكان ساري طلب منه ان يكتب رأيه بي و قرأت انا ما كتب لاحقا" كان رأيه ايجابيا" جدا" وقال بي شعرا" و اني مثال المناضل الفلسطيني فأبلغه ساري ان الموساد نجح بأغتيالي بسببه , وتحت ضغط مكثف للشعور بالذنب كان جمال ابراهيم متعاونا" جدا" بل ساعد على انجاز تحقيقات مع متهم آخر كان في السجن من الباكستان و لم يعتقل جمال ابراهيم الا فترة محدودة في زنزانة فردية و بدون ضرب او اهانة بل جرى معاملته بتميز ملحوظ و للتوسع قليلا" ... كان مكتب بير خادم في الجزائر يحتوي كراجا" في طابقه السفلي , تم استحداث عدد محدود من الزنازين الفردية و ربما لم يتواجد اكثر من ثلاث او اربعة متهمين في وقت واحد و للضرورة القصوى و كان لايعلم احد من الموجودين في المكتب بوجود معتقلين (مبدئيا") لذلك بعد انصراف الغير مقيمين في المكتب مساء" كان يقوم ساري باستخراج من يريد التحقيق معه في الظلام الى الغرفة الداخلية في المكتب للتحقيق و يعيده وخلال النهار يكتب المتهم ويدوّن ويجيب كتابة في زنزانته و ليلا" يحقق معه و مدير المكتب الآداري يقدم الطعام و يحتفظ بالمفاتيح .. و جمال ابراهيم قضى اياما" معدودة ثم نقل الى الطابق الثاني هو ومتهم آخر وكانا يعاملان جيدا" بل يمارسان مهام كتابية و اعلامية في غرفة مجاورة لغرفة الشهيد ابو نزار بعد ان غادر الى ليبيا طبعا،حيث قتله البنا غدرا" .. وكنت موجودا" في المكتب انا شخصيا" و جمال ابراهيم في الغرفة اياها و حتى حين دخلت مع ساري الى الطابق ذاته طلب مني ان اخفض صوتي حتى لايعلم جمال ابراهيم اني موجود و لم اعلم ماذا كان يعد ساري او ماذا امره ابو نضال ان يتصرف مع حجو،،وغادرت الى بلغراد و عودة الى اعترافات جمال ،،يتبع--تكملة شهادة خليل(٣٥)
رسالة رقم 6: قدم جمال ابراهيم اعترافات مكتوبة بخط واضح و اعطاني ساري الأوراق التي تتعلق بي و بمهمة الفلبين و حجب عني اوراق اخرى اعتبر ان اطلاعي عليها غير ضروري .. اعترف جمال ابراهيم او عبد الحكيم حجو بمايلي: انه ومنذكان فتى اصطحبه والده الى مكتب للمخابرات السورية في دمشق وقدمه ليكون في خدمتهم .. في الباكستان اثناء دراسته البحرية كان لديه علاقة بضابط مخابرات امريكية و قدم معلومات و حصل على مال .. وفي الباكستان تعامل مع الموساد مقابل المال و لا اذكر جازما" كيف تم ذلك .. اعترف جمال ابراهيم ان شقيقته المقيمة بالجزائر عميلة للموساد و زوجها العامل في فتح كذلك .. و كانت هي صلة الوصل بينه وبين الموساد في الجزائر و قد طلب منها الموساد ان تتصل بالمكتب لتطمئن عنه لأنه تجاوز مواعيد اتصاله بهم و للصدفة الألهية انني كنت قد قرأت اعترافه على اخته و كنت اجلس على طاولة الأستعلامات حين رن التلفون مرة ولم يجب المتصل المتردد.. ثم مرة ثانية و اذ بها اخته تسأل عنه باسمه الحركي و من اين لها ان تعلم انه بالجزائر وانه بالتنظيم وان اسمه جمال ابراهيم .. اعترف جمال ابراهيم انه ابلغ الموساد اولا" بأول عن مهمة الفلبين و انه في زياتي الثانية اهتم الموساد لدرجة ان لجنة من ضباط كبار في االموساد انتقلت من تل ابييب لمانيلا لمتابعة مباشرة لما اعتبروه خطرا" جديا" وفي احد المرات التقوا بجمال ابراهيم و ابلغوه انهم متيقظون جيدا" .. وان الأمريكان بالصورة .. واعترف جمال ابراهيم انه صار الموساد يلتقي به يوميا" بل انه حين طلبت منه انا ان يغير فندقه من فترة لأخرى احترازيا" طلب منه الموساد ان يقيم في فندق بعينه بحيث اتخذ غرفة مجاورة لغرفة الضابط الذي يشغله و رغم انني لا افضل الاحتكاك بالرفاق في اماكن اقامتهم او الظهور بها في مهمة كهذه الا انني استخدمت اسلوب المداهمة لغرفته نظرا" لما كنت اشعر به من حيرة لفهم سلوكه كما اشرت الى ذلك سابقا" .. المهم حين داهمت غرفته ارتبك الى حد ما .. ولكن شخصا" يقيم في الغرفة المجاورة و الجدار عمليا" في هكذا فنادق رخيصة تكون جدران خشبية .. ارتبك اكثر و ظل يسعل و يتنحنح و يصطنع السعال حتى قال جمال ابراهيم لي انه غير مرتاح في سكنته هذه لأن جاره يزعجه ليل نهار و يسعل كثيرا" و يريد ان يغير الفندق .. هذه الحادثة حصلت معي انا شخصيا" و لكنها باعترافات جمال ابراهيم اعترف انني فاجأته بغرفته و الذي كان يسعل هو الضابط الذي يشغله و اسمه موشي ليفي و انه تفاجأ هو الآخر بي وكان يصطنع السعال كأشارة منه اذا كنت اشكل خطرا" على جمال ابراهيم يستوجب التدخل .. و قد اكد لي ساري ان العديد من جواسيس الموساد الذين اعترفوا خلال الفترة الاخيرة كانوا يعترفون على اسم موشي ليفي رغم انه ليس شخص واحد بل مجموعة ضباط بأماكن مختلفة في آسيا واوروبا يستخدمون الأسم ذاته ..
٤٢٠--تكملة شهادة خليل(٣٦)
اعترف جمال ابراهيم ان الضابط موشي ليفي الذي يشغله كان يراقبني شخصيا" في احد الأماكن وانه اصطدم بكتفي في احد الأماكن المزدحمة و انني دفعته بيدي و هذه حادثة صحيحة وقد رايت وجهه و لم يمح من ذاكرتي حتى اللحظة .. اعترف جمال ابراهيم ان الموساد الصهيوني قد ابلغوه انهم حاولوا كثيرا" معي لأصطيادي عبر الجنس و المخدرات ولم ينجحوا و هذه حوادث صحيحة و كثيرة و لفتى مثلي لم ينهي ال21 سنة بعد, كان ان تبتسم له بائعة ساندويتش في مطعم يبدو امرا" عاديا" لكن تجلس الى جانبه في مطعم ساندوتش فتاتان جميلتان واحدة شقراء واخرى سمراء و تتحدثان معه بشبق و غنج و تلذذ و تدعوانه بحراره ولو لمجرد الكلام اذا لم يكن للتعارف او السهر او الحب ولكني لا انسلخ عن نفسي انا المقاتل الفذ المتدرب العقائدي الفدائي سليل الشهداء لا يمسكني عدوي بشهوة فكل ابتسامات النساء مهما كانت بالنسبة لي اثناء المهمات على الأقل هي تحركات استخبارية معادية اتعامل معها كالمتفجرات و لذلك عشرات الحوادث المشابهة اجزم ان بعضها كان متعمدا" و كنت اشعر به في حينه كان كله يفشل .. اتصالات عديدة بي من مخنثين ولم تنجح عروض بالحشيشة بالحبوب في الأزقة و الشوارع ولم تنجح كنت اشعر انها ليست عادية .. المال .. الجنس .. الخمر و المخدرات مفاتيح السقوط لمن يتخذون قرار خيانة قضيتهم هو قرار ذاتي .. نعم الخيانة قرار ذاتي في النهاية .. كنت متدربا" على الأستشهاد وقرار الأستشهاد في مواجهة العدو ولذلك اعترف جمال ابراهيم انه حاول ذات مرة ان يستدرجني هو شخصيا" حين حاولت عاهرتان ان تستضيفني واياه و لمست ان ( نفسه طريه) فقمعته وطردتهما و لكنه اعترف انه لاحقا نام معهما سوية" ... بينما كنت اقتسم معه صحن الرز ... وحين كان يسرد اعترافاته لساري وكنت مازلت في الفلبين وتحت الخطر كان ساري يدقق في كل حرف وفي كل حركة ويسأل عن كل تفصيل و كان يدرك حجم المواجهة التي اخوضها و لذلك حين عدت وبعد ان زال تحفظه واطمئن قلبه كان يظهر لي احترما" وتقديرا" كبيرا" كان ابو نضال يسأله لماذا يكن لي كل هذا الحب و التقدير اي ساري ،وكأن الامر تهمه.. و من اعترافات جمال ابراهيم يتبع
٤٢١--تكملة شهادة خليل(٣٧)
رسالة رقم 7 : اعترف جمال ابراهيم انه كان حين يلتقي بي كان بعدها يلتقي بمشغله و يضعه بالتفاصيل و يبلغه بموعدي القادم معه و مكانه و انه مرة كنت اجلس معه وحصلت هزة ارضية خفيفة في مانيلا فقلت انا متسرعا" ( الله يستر الأسلحة ) وكان خطأ مني و لكنه حين نقل ذلك للموساد اهتموا كثيرا" و اعتبروا ان ذلك يعني حصولنا على السلاح وهذا امر خطير و انه حاول لاحقا" ان يستدرجني للحديث ووجدني حذرا" ...ومن اعترافات جمال ابراهيم ..يتبع
رسالة رقم8 : لم اعد اتذكر المزيد و لكن اود الأشارة الى ان الموساد اعتبر قيمة جمال ابراهيم ان التنظيم يريده استراتتيجيا" لذلك اعتبروا انتقاله الى المركز بسلاسة اهم من اي شيء آخر ..و معاملة ساري له باللين لأنه هو كان متحمسا" لتقديم المعلومات و بالسرعة التي يريدها ساري , من اجل الافلات من الموت ،،و اشير ان وجود سجن في كراج المكتب السفلي و ربما وصل عدد النزلاء الى 4-5 اشخاص في وقت واحد لايعني سهولة تنفيذ اعدام لأن الدخول الى الجزائر يتم عن طريق مندوب المطار و كان مشكوك بأمره اساسا" انه يعمل للأمن الجزائري فهناك تبعات قانونية لا يسمح الوضع المغامرة بها ولا أعلم كيف انتقل جمال ابراهيم الى ليبيا او اطلق من الجزائر و لكني تصورت لفترة سنين طويلة انه نقل ليبيا طوعا" وهو السبب الرئيسي لمعاملته باللين في الجزائر وهناك أعدم .. ولكني صعقت وما زلت لا استطيع فك اللغز فعلا" وهو حين ذكرت ان جمال ابراهيم جاسوس ,اعترض ابو نضال كلامي مقاطعا" : جمال ابراهيم ليس جاسوس , ابوه قاده من يده وهو طفل للمخابرات السورية فقط , وما زالت العبارة ترن في اذني و ستظل انه سؤال كم رغبت ان اعرف سره .. وفي نفس اللحظة كان انكسار داخل روحي ان يبرأه ابو نضال في معرض اتهامي انا زورا"و ظلما" و افتراء ولكن ساري يعلم السر دون شك ،ويعرف السبب ،وقد تفاجأت في العام 97 وكنت في السودان حين قرأت بصحيفة عن محاكمة عسكرية تتم لدى السلطة الفلسطينية لشخص اسمه عبد الحكيم حجو وهو ضابط بحرية برتبة نقيب على قتله بالتعذيب لمناضل
رسالة رقم9: وتهمته هي تعذيب معتقلين حتى الموت و لكن المعتقلين بدا كما اشارت الصحيفة كما لو انهم عملاء للعدو وهكذا زاد اللغز تعقيدا" ... و طوال السنين الماضية ،ظللت في حيرة،،حتى شاهدت على صفحات الفيسبوك صورة باللباس العسكري لضابط برتبة مقدم في الحرس الرئاسي في رام الله و هي صفحة شخصية باسم عبد الحكيم حجو كانت صدمة و ظلت الصورة تظهر يوميا" على صفحتي تحت اشعار اضافة صديق وبشكل متكرر لأكثر من شهر و كانت صورته دون ادنى شك و عليه صادف ان اتصل بي احد الاخوة فأبلغته بالأمر .. و لكن بعد عام او عامين هاهو قد رفّعت مراتبه واصبح عميدا..
٤٢٢--تكملة شهادة خليل،،وتعليق مني(٣٨)
اي لغز هذا على مدار 25 عام و مع ان ما علمته مؤخرا" انه قد عذّب حتى الموت مقاتلا" من صقور فتح هو قائدها،،محمود الجميل واخاه في نابلس ومقاتلين آخرين مما ادى لوفاة محمود،ولم تتخذ ضده عقوبة سوى النقل لمكان اكثر حساسية هوالحرس الرئاسي ،،واجزم انه كُلف من العدو بقتله متغطيا بغطاء اخر،،(اعتقد ان ما قاله الاخ خليل كافٍ ووافٍ ،لايضاح ارتباطهما،وانهما مجندان للعدو ،وان البنا كان شريكا للعدو ،والا لماذا برأ حجو رغم اعترافاته ،اما ماذا كلفه فالامر بيد اي تحقيق جاد ،؟ فربما كلفه هو والعدو بقتل او تسميم او اي امر خسيس ،ولو تاب فعلا لاخبر فتح بماضيه ولكنه لم يفعل بل تمادى في تورطه وقد سبق ان كتبت عن ذلك ،ونفس الامر ينطبق على حمزه ،فرغم الشبهة حوله ،الا ان البنا احتضنه ووثق به واسكنه مقراته وقابله الخ،ولا اعتقد ان فكّ اللغز بات صعبا،وكما قلت مرارا ،كان عملا مشتركا ،ووضعته الموساد بيد الجماعة ليبرز القتل وكأنه جراء خلاف فلسطيني فلسطيني،والعجيب ان محكمة السيد غازي الجبالي قد حكمت عليه وغيره وبينهم عيسى في ٢٧/٣/٩١ بالاعدام،وها هو عيسى متقاعدا وفي الضفة ،فمتى يا ترى سيسأل ويعاقب وينفذ بحقه القرار ،؟باعتباره اول من عمل على تهيئة حمزة للجريمه،وظل كذلك حتى نهايتها،أيكرّم بالتقاعد هو ومن احضره وتستر عليه ،ام يقع عليه القصاص؟ابو اياد ،رحمك الله ايها الكبير ،،ونحن على العهد باقون،،،انتهى،،



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية