جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1109 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حامد أبوعمرة : الصديق المشترك على صفحة الفيس بوك.. ليس شماعة ياسادة تُعلق عل
بتاريخ الجمعة 27 فبراير 2015 الموضوع: قضايا وآراء

الصديق المشترك على صفحة الفيس بوك.. ليس شماعة  ياسادة  تُعلق عليها الخطايا ..!!  

             بقلم /حامد أبو عمرة

بلا شك أن الفيس بوك أصبح.. أحد وسائل التقنية الحديثة والخطيرة في التواصل الاجتماعي بين الناس لما له أثره النفسي والعاطفي والعقلي لكل الذين باتوا  يدمنون الفيس.. وذلك لأنه علاقة


الصديق المشترك على صفحة الفيس بوك.. ليس شماعة  ياسادة  تُعلق عليها الخطايا ..!!  

             بقلم /حامد أبو عمرة

بلا شك أن الفيس بوك أصبح.. أحد وسائل التقنية الحديثة والخطيرة في التواصل الاجتماعي بين الناس لما له أثره النفسي والعاطفي والعقلي لكل الذين باتوا  يدمنون الفيس.. وذلك لأنه علاقة  مفتوحة غير محددة  الملامح والأطر ،ولذلك وإن كانت لا تحكم  تلك العلاقات ضوابط أخلاقية  أو سلوكيات إيجابية فلا رقابة ولا حسيب ،ولكن ليس معنى ذلك أن نتجاوز حدود علاقاتنا بالآخرين ،أن نتجاوز حدود الذوق العام وحدود الأدب ..واني هنا أستهجن كل الذين يسيئون التعامل ويستغلون ظروف غياب الرقابة فيطلقون العنان لألسنتهم بالسباب أو القذف أو التطفل والفضولية فيدخلوا البيوت من نوافذها بلا استئذان  ،وبعدما يتسلقوا الأسوار .. سواء أكانوا من الشباب  أو الفتيات من الذين يستغلون  وجود صديقا مشتركا ، يعرفونه موجودا على صفحاتهم  فيستغلونه .. أسوأ استغلال كطعم ٍ  رائج وسانح  لصيادين  جائرين ..هائجين ..طائشين كل همهم الاصطياد سواء أكانوا من الشباب أوالفتيات أو الذين أصابتهم مراهقة متأخرة من كبار السن   ،و من هنا يتم  الإيذاء  ،والملاحقة المزدوجة  .. بكل وقاحة تحت شعار ملء الفراغ والمتنفس الوحيد للتخفيف  عن معاناتهم.. بسبب ضيق الحياة .. أو الوحدة والتي يشعرون أنها تكاد أن  تدمرهم  ..و هناك من الفتيات من يقعن بسهولة في حبائلهن الشيطانية وعندما تفشل العلاقة ،ويتم الردح والردح المضاد على صفحة الفيس وأمام  أعين الناظرين .. نجد تلك الفتيات يحمّلن كل المسئولية للصديق المشترك وكأنه هو المسئول عنهن   وكذلك الشباب الأصدقاء  ..ومن الشباب أو الفتيات من هم يفتشون عن الحب في حياتهم ولما كانت العادات والتقاليد وكل الظروف الاجتماعية تمنعهم و تقف سدا حصينا أمام  رغباتهم..  لذلك  على عجالة يتجهون للفيس  لإقامة علاقة عوضا  لنواقصهم وليتهم حقا يفتشون عن الحب بمعناه الحقيقي .. بل  الحقيقة هي التلاعب بمشاعر البشر  ومحاولة الانجرار للرزيلة وعندما  تبوء محاولاتهم بالفشل نجدهم يحيكون الدسائس ضد بعضهم البعض حتى يصل الأمر إلى حد الشتائم الجارحة والسباب العلني ونشر فضائح غير واقعية تم إعداد مونتاج لها عن طريق  ..استخدام الفوتوشوب أو غيره من الوسائل في نشر  فضائح ..تمس الشرف والكرامة وينتهي الأمر بعراكات فيسيوبكية ساخنة دون أدنى مراعاة للذوق العام ،و ما تكاد وإلا وتتحول تلك العراكات..  إلى تهديدات ووعيد واشتباكات بالأيدي على صفحة حياتنا الواقعية ..لطالما انه يتم استخدام الانترنت  بمنأى عن الأهل  ..أو بغرف مغلقة الحكم ولطالما انه ..هناك حرية مطلقة للمراهقين والمراهقات ..عموما من وجهة نظري الخاصة .. يتحمل كل تلك المسئوليات بالدرجة الأولى  ، الأهل لأن مسئوليتهم هي المراقبة والمتابعة وتقديم النصح والإرشاد حتى لا ينجرف أولئك الشباب ذكورا أو إناثا  إلى نهر الخطيئة السحيق ..واني أرفض أن يتم استغلال صديقا مشتركا كدعاية إعلامية.. أو واجهة  ما تكاد وإلا فتتحول لجسر ٍ نحو الفساد ،فلكل إنسان مسئولياته والتي يتحمل تبعاتها أو عواقبها  ،وليس الصديق المشترك ولا غيره شماعة تعلق عليها الأخطاء والتوبيخ واللوم والمهاجمة ..واني استمد قولي من قول الحق سبحانه وتعالى  القائل في كتابه العزيز :" كل نفس بما كسبت رهينة " أي مأخوذة بعملها ..فلو كان الوازع الديني هو بوصلتنا الرئيسية لتغيرت أشياء كثيرة ليس فقط على صفحات الفيس بل في جميع مناحي حياتنا .. ولو علم كل أناس دورهم وواجباتهم وحدودهم ولو علمت الفتيات أن  الباب عندما يُطرق من قبل أي شخصية مجهولة الهوية أو الملامح .. حينها  عليهن بألا يفتحن الباب ولا يردّن لتغيرت أشياء كثيرة ..ولو علمنا أن الفيس بوك   سلاحا ذو حدين  ..كالسكين نقشر به حبات التفاح أو البرتقال وكذلك ذات السكين يقتل وتُراق به الدماء ..!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.28 ثانية