جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 639 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سمر المقرن : سعود الفيصل وفرحة الإخوان «المختلقة»..!
بتاريخ الأحد 15 فبراير 2015 الموضوع: قضايا وآراء

مطر الكلمات
سعود الفيصل وفرحة الإخوان «المختلقة»..!
سمر المقرن
من يخبر دهاليز الكتابة الصحفية، يُدرك أنّ أحد أصعب الأمور على كاتب المقالة الصحفية، يتمثل في تحوير معاني سطوره إلى شيء آخر أو اجتزائها وسحبها من المعنى الأساسي بحذف نص الجملة


مطر الكلمات
سعود الفيصل وفرحة الإخوان «المختلقة»..!
سمر المقرن
من يخبر دهاليز الكتابة الصحفية، يُدرك أنّ أحد أصعب الأمور على كاتب المقالة الصحفية، يتمثل في تحوير معاني سطوره إلى شيء آخر أو اجتزائها وسحبها من المعنى الأساسي بحذف نص الجملة، من باب لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ ... ، فيضطر الكاتب معها لإيضاح المقال بمقال آخر بعد أن «عبث» بعض الباحثين عن الإثارة بالمعاني!
الأربعاء الماضي كانت مقالتي بعنوان «ساعتان مع سعود الفيصل» وفي الفقرة الأخيرة التي سأوردها نصاً كتبت:
(أول ما يلفت النظر تسامحه، برغم ما يُقال عن شراسته، إلا أن تصالحه مع الجميع يدعو لمعرفة الخارطة الفكرية لهذا الرجل، عندما سألته عن الإخوان المسلمين ومشاكلهم وأطماعهم، أجابني فورًا: «ليس لنا أي مشكلة مع الإخوان المسلمين، مشكلتنا فقط مع فئة قليلة تنتمي لهذه الجماعة، هذه الفئة هم من في رقبتهم بيعة للمرشد» في حقيقة الأمر أقولها بكل صراحة، فبعد المعاناة التي بتنا نعيشها خصوصاً في مرحلة ما بعد الربيع العربي من هذه الجماعة، توقعت أن يكون سعود الفيصل أكثر تشنجاً في التعليق على سؤالي، لكنه بحق دبلوماسي بكل تفاصيل هذه الكلمة التي ليس كل من يحمل صفتها قادراً على أن يحمل أوصافها!).
حملّت بعض الصحف الإلكترونية وغيرها لهذه الجملة معنى آخر تماماً، وربما فرح به بعض الإخونجية أيضاً، على اعتبار أنه تغير في السياسة السعودية، وهذا غير صحيح مطلقاً، ولو كان في هذا شيء من الصحة لما فاتني ككاتبة صحافية، ولكنت ظفرت بهذا السبق الصحفي قبل غيري.
ما كتبته وتحدث عنه الأمير سعود الفيصل شديد الوضوح، فالسعودية ضد «تنظيم» الإخوان المسلمين لما له من أبعاد سياسية وتحريضية خطيرة، ويحمل أجندة معينة وبيعة، والأهم أن الحديث كان عن الأفراد وليس عن الجماعة أو دوائرها، بما فيها من ولاءات خارجية تعمل على تهديد أمن واستقرار الوطن والدول الشقيقة، أما من جهة الفكر بأن يتقاطع فكر شخص مع بعض ما يعتقده الإخوان فهذا أمر يعتبر شأنه الخاص.
من يحمل بعض معتقدات الإخوان كفكر ويحتفظ به لنفسه، فهذا شأن خاص بصاحبه، أما أن يتحول هذا الفكر إلى تنظيم ويحاول أعضاؤه استدراج الآخرين لمعتقدات التنظيم، وفي رقبته بيعة للمرشد «المحبوس»، بما في أفكار ذلك المرشد وزمرته من أجندات باغية تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار الأوطان، فهذا أمر مرفوض من قِبل ولاة الأمر والأمير سعود الفيصل قبل أي أحد آخر، وبالتأكيد فالدولة تتعامل معه بحزم ولا تسمح به وتعامله معاملة التنظيمات المماثلة.
والمملكة إذ تأخذ هذا المبدأ، لأنها دولة لا تحاكم الناس على ما يختلج في داخل نفوسهم، وليست دولة تتعامل مع الناس حسب الظن أولاً، وثانياً لأنها قبلة المسلمين جميعًا وأرض الحرمين الشريفين ولا يمكن أن تمنع أياً كان أو تتعامل معه بطريقة عدائية، لأنها المملكة لا تعادي أحداً. والأكيد أنه ليس لنا مشكلة مع أحد، إلا من له مشكلة معنا!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.31 ثانية