جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 206 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: يحيى محمود التلولي : قضاء ... وقدر!!!
بتاريخ الجمعة 13 فبراير 2015 الموضوع: قضايا وآراء

قضاء ... وقدر!!!
بقلم د./ يحيى محمود التلولي
     كثيرا ما نسمع عبارة "قضاء وقدر" تتردد على ألسنة الناس في شتى المواقف، رغم علمي بجهل كثير منهم في استعمالها، والاحتجاج بها. فمثلا: * إذا رسب الطالب في الامتحان،


قضاء ... وقدر!!!
بقلم د./ يحيى محمود التلولي
     كثيرا ما نسمع عبارة "قضاء وقدر" تتردد على ألسنة الناس في شتى المواقف، رغم علمي بجهل كثير منهم في استعمالها، والاحتجاج بها. فمثلا: * إذا رسب الطالب في الامتحان، فيقال: قضاء وقدر. * إذا أهمل الطبيب في علاج مريض، أو قصّر فمات المريض، فيقال: قضاء وقدر. * إذا أسرع السائق سرعة زائدة عن الحد، فقتل شخصا، فيقال: قضاء وقدر. * إذا أهملت الأم في بيتها، وحُرق طفلها من مشروب ساخن، فيقال: قضاء وقدر. * إذا ترك شخص الصلاة، وقيل له: لمَ لا تصلي؟ قال: قضاء وقدر، أو ربنا ما هداني.      فهذه المواقف -وغيرها كثير- عندما يحُتج عليها بالقضاء والقدر يكون الاحتجاج باطلا، فلماذا؟ لأن في ذلك عدة أمور: أولا: الاحتجاج بالقضاء والقدر على ترك الأوامر، مثل: (الصلاة، الصوم، الزكاة، الحج، ...وغيرها)، أو ارتكاب الكبائر والفواحش أو الصغائر، مثل: (الخمر، الزنا، القتل، ...وغيرها) لا يجوز بأي حال من الأحوال؛ لأن في ذلك افتراء على الله، وكأن الله أمر بترك الأوامر، وفعل الكبائر والفواحش، وهذا ما وقع فيه أهل الشرك والكفر، فقد جاء في الذكر الحكيم على ألسنتهم قوله تعالى: "وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آَبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (28) قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ" (الأعراف، الآيتان: 28،29) ثانيا: الإيمان بالقضاء والقدر يستلزم ويوجب الأخذ بالأسباب، فالأخذ بها لا يتنافى معه، فالطالب وجب عليه الدراسة، والطبيب وجب عليه الاعتناء بالمريض، والسائق يسير بالسرعة المعقولة، والأم تتنبه لطفلها، ...إلخ، ثمّ إذا حدث شيء بعد الأخذ بالأسباب نقول: قّدر الله، وما شاء فعل، أو قضاء الله وقدره.      ولذلك عندما أراد عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- قطع يد السارق، فقال السارق متفلسفا: مهلا يا أمير المؤمنين، لقد سرقت بقدر الله، فردّ عليه عمر –رضي الله عنه- فقال: ونحن نقطع بقدر الله. 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية