جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 305 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: النائب الفلسطيني جمال الطيراوي لسما فلسطين سوريا ستنتصر
بتاريخ الأثنين 12 يناير 2015 الموضوع: متابعات إعلامية


https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xap1/v/t1.0-9/p526x296/10868235_10155121609795343_4148077015017906919_n.jpg?oh=82789d10b925a5c8da8f31fd77dd5dfa&oe=5529B1DD&__gda__=1428342886_f38732d08d6e26177a88f28b084625c0النائب الفلسطيني جمال الطيراوي لسما فلسطين سوريا ستنتصر
بهذه الكلمات بدء  النائب جمال الطيراوي حديثة لسما فلسطين
سوريا رمز الصمود و التضحية و النضال


النائب الفلسطيني جمال الطيراوي لسما فلسطين سوريا ستنتصر

بهذه الكلمات بدء  النائب جمال الطيراوي حديثة لسما فلسطين

سوريا رمز الصمود و التضحية و النضال

بالرغم من الاهات و الالام و الدماء

اراك تقتربين من النصر بإذن الله

مهما طال ليل الظلم فهو الى زوال

و مهما ابدع الساحر فما سحره الا

كحبال سحرة فرعون

التي هزمت بفضل الله

نعم شعب سوريا حر و ابي

شعب سوريا سينتصر على الظالمين

بالنسبة لنا أيام بهجة ومباركة لأن أعداء الشعب السوري يتساقطون واحد تلو الأخر، وأحد الأسباب وهو مواقفهم الدنيئة مع الإستعمار وإسرائيل والصهيونية ومع الحلف الأطلسي ضد سورية، ولكن سورية بطلة ومقاومة مع جميع حلفائها وستنتصر بإذن الله، وكل التقدير للشعب، واستهداف سورية هو استهداف للمقاومة وللقضية الفلسطينية وللأمة العربية، وأن الوحدة الوطنية الكفاحية للشعب والجيش والقيادة صمام الأمان لسورية”.

وهدفنا الوقوف الى جانب الشعب السوري الأبي لأننا نريد أن يكون الشعب السوري شعب موحد ونحن كفلسطينين في الداخل علينا أن نقف بجانبه نصرة منا على موقفه من الفلسطينيين والقضية الفلسطينيةوقال النائب جمال الطيراوي عد صمود اع سنوات امام قوى الظلام الاجرامية الممولة من تركيا وقطر وامام المؤامرة الدولية  والاقليمية سوريا بطريقها الى النصر وان ماحصل في ليبيا وسوريا كان بالدرجة الاولى مؤامرةدولية الهدف منها اسقاط المشروع القومي في الشرق الاوسط الداعم لحركات المقاومة في فلسطين ولبنان وماحصل في باقي البلدان العربية كان ثورة

اما بالنسبة للمشهد الفلسطيني فان الرئيس بشار الاسد يحرص دائما على وقوفه وبكل ثقل في المحافل الدولية لا يزال المشهد الفلسطيني مسكونا بتناقض المواقف والآراء بين نسيج الشعب الفلسطيني ومكوناته المختلفة من قضية مشروع القرار المقدم إلى مجلس الأمن الدولي ليل الاربعاء الماضي والذي “يحدد نهاية عام 2017 سقفا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية في حدود عام /1967/ وعاصمتها القدس الشرقية”.

وجاء مشروع القرار الذي قدمته السلطة الوطنية الفلسطينية الى مجلس الامن في وقت تشهد فيه الساحة الفلسطينية والعربية احداثا عديدة وارهاصات متنوعة لعل ابرزها محاولات تسوية الصراع العربي الصهيوني بحلول مبتورة عبر ابعاد محور المقاومة عن قضيته المركزية وهي انهاء الاحتلال الصهيوني عن كامل الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم اضافة الى محاولة اشغال دول المنطقة وفي مقدمتها مصر وسورية عن قضية فلسطين بأزمات داخلية وخارجية بمزاعم مختلفة لعل أبرزها ما يسمى “ثورات الربيع العربي”.

وتحاول الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية ودول “البترو دولار الرجعية” التي تدعي الديمقراطية وحقوق الانسان تحويل الانظار عن كيفية حلحلة النزاع العربي الفلسطيني من خلال دعمها المباشر وغير المباشر للإرهاب الوهابي الذي يحاول اجتياح المنطقة العربية ومحاولة خلق دويلة اسلامية متطرفة تعطي المبرر للكيان الصهيوني ليقيم دولته اليهودية العنصرية التي ما برح يدعو اليها منذ قيامه ولم يستطع ذلك بسبب وقوف محور المقاومة في وجهه من خلال خلق توازن الرعب مع الكيان الصهيوني الزائل لا محالة وهذا ما نبهت اليه أغلب فصائل المقاومة الوطنية الفلسطينية والهيئات الاقليمية والدولية الداعمة للحق الفلسطيني.

واضاف النائب جمال الطيراوي  أن تمسك سورية بالثوابت القومية والتزامها تجاه القضية الفلسطينية المركزية وموقفها المقاوم والهادف إلى تحرير الأراضي العربية من الاحتلال الإسرائيلي هو السبب الحقيقي وراء استهدافها من قبل الولايات المتحدة وحلفائها مشددا على أن “سورية باتت القلعة الوحيدة الصامدة في المنطقة” ولم يعد هناك سواها عربيا
وقال الطيراوي ان الزيارات المتتالية التي يقوم بها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي بلغت حتى الآن 7 زيارات تهدف إلى “تصفية القضية الفلسطينية لصالح المشروع الصهيوني في المنطقة” وأضاف الطيراوي إن “أي عمل عسكري ضد دولة ذات سيادة يمثل عدوانا عليها” مبينا في الوقت ذاته أن محور المقاومة ما زال صامدا كما أن المواجهة القائمة بين روسيا والولايات المتحدة بخصوص سورية تأتي دف
واضاف القيادي الفلسطيني في حركة فتح النائب جمال الطيراوي :صحيح أن فلسطين جزء لا يتجزأ من الوطن العربي، وأن الشعب الفلسطيني جزء لا يتجزأ من الأمة العربية، لكن العلاقة الفلسطينية – السورية علاقة من طبيعة خاصة، بحكم أن فلسطين هي جزء لا يتجزأ من سورية الطبيعية، وهي الجزء الجنوبي من سورية.

ومن هنا، فإن فلسطين الوطن والشعب والقضية، تتأثر بكل تفاصيل ما يدور في سورية…  فسورية كانت ولا تزال ترى في فلسطين قضيتها المركزية قولاً وممارسة.

ومنذ انفجار أزمة التدخل الأجنبي في سورية قبل أكثر من اربع سنوات والشعب الفلسطيني يتابع عن كثب المؤامرة على سورية، التي تستهدف دور سورية العربي وثوابتها القومية ومواقفها الثابتة في دعم المقاومة وفي نصرة القضية الفلسطينية.

كثفت الإدارة الأمريكية من حراكها السياسي التآمري على القضية الفلسطينية مستثمرةً الأزمة في سورية، لكنها عجلت من هذا الحراك في ضوء التطورات التي تشهدها سورية من انقلاب في ميزان القوى لمصلحة الجيش العربي السوري عبر الضغط على الجانب الفلسطيني لاستئناف التفاوض في إطار خطة كيري المتدحرجة على أمل تصفية القضية الفلسطينية وفق الشروط الصهيو- أميركية قبل أن تسترد سورية عافيتها وتتخلص من أزمتها..وفي هذا الصدد نشير إلى ما يلي:

 أولاً: خطة كيري التصفوية للقضية الفلسطينية التي تستهدف شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وتهويد ما تبقى من الضفة الغربية بما فيها القدس، وتمكين العدو الصهيوني من السيطرة على منطقة الأغوار، والمعابر والحدود مع الأردن، والنقطة الأخطر والأهم هي دفع الجانب الفلسطيني للاعتراف بيهودية الدولة وما يترتب على هذا الاعتراف من تمرير للرواية اليهودية الزائفة في فلسطين.

ثانياً: تصريحات إسرائيلية عدة بضرورة إنجاز الخطة بسرعة في ضوء انقلاب ميزان القوى لمصلحة الجيش العربي السوري، فتصريحات المسؤولين الإسرائيليين تدلل على ذلك،  فها هو شمعون بيريز رئيس الكيان الصهيوني يعلن «أن فشل المفاوضات في هذه المرحلة مأساة  لـ«إسرائيل»، وها هي رئيسة الطاقم التفاوضي الإسرائيلية تسيفي ليفني تعلن في كلمة لها أمام مؤتمر المنظمات اليهودية في القدس «أن عدم التوصل لاتفاق سلام في هذا الوقت، سيؤدي إلى نهاية الصهيونية والدولة اليهودية».

: ضعف الحضور السياسي والاعلامي للفصائل الفلسطينية في سورية من جراء الأزمة.

مأساة مخيم اليرموك وغيره من المخيمات تصب في سياق التآمر على حق العودة، وفي الذاكرة تصريحات رئيس ما يسمى المجلس الوطني «مجلس اسطنبول» المرتد جورج صبرا،  الذي رفض مطالب الفصائل الفلسطينية بتحييد مخيم اليرموك، وأصر في حينه على دخول المسلحين إلى المخيم واستخدامه منصة للعمليات الإرهابية على دمشق، قائلاً:«إن المخيم أرض سورية، ويجب أن نستخدمه في عملياتنا العسكرية».


 استثمرت القوى الرجعية انشغال سورية بأزمتها لإضعاف الحضور السياسي للقضية الفلسطينية، لمصلحة حرف بوصلة التناقض باتجاه إيران بدلاً من الكيان الصهيوني.

سياسة النأي بالنفس عن الأزمة في سورية
كان على الفصائل الفلسطينية، أن تتخندق في خندق سورية لاعتبارات مبدئية أبرزها:

أولاً: إن الفصائل وسورية في الخندق ذاته في مواجهة المشاريع التصفوية الأمريكية والصهيونية.

ثانيا: إن سورية شكلت رئة للمقاومة الفلسطينية سياسياً ولوجستياً وإعلامياً.

ثالثاً: إن سورية رغم تباينها مع المشروع التفاوضي للسلطة الفلسطينية إلا أنها كانت حريصة على تقديم الدعم السياسي لمنظمة التحرير، في كل المحافل الإقليمية والدولية..

رابعاً: إن سورية لم ترضخ للتهديدات الأمريكية بشأن التخلي عن تحالفاتها وعن دعمها للمقاومة (تهديدات كولن باول)، ورفضت سياسة العصا والجزرة الأمريكية  ورفضت عروض البترو دولار الخليجي (بالمليارات) لفك تحالفها مع إيران وحزب الله والمقاومة الفلسطينية.

خامساً: لأن سورية العمق الاستراتيجي المضمون للقضية الفلسطينية  ماضياً وحاضراً ومستقبلاً.وفي نفس الوقت هناك بعض التنظيمات خانت العهد لسوريا ورضت لنفسها ان تكون في الحضن الغربي بعد ان كانت سوريا تتقاسم رغيف الخبز معهم

 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.29 ثانية