جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 955 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي:بهاليل الزمن الجميل
بتاريخ السبت 27 ديسمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

بهاليل الزمن الجميل

 


بهاليل الزمن الجميل

نبيل عبد الرؤوف البطراوي

  كثر من ينظر إلى المجتمع الفلسطيني من خلال النظارة التي تغطي عينيه خوفا من ملامسة نظراته تلك العيون الحائرة المتناثرة في الشارع الفلسطيني بحثا عن مخرج من الحالة التي يعيشها شعبنا بعد أن ضلت به السبل ولم يعد الهدف لديه واضح ليس رغبة في رغد العيش بقدر ما هو رغبة في الحفاظ على النوع والإنسان الفلسطيني من التبخر أو التيه كما تاه اليهود حينما خالفوا نبيهم ,ولكن اليوم لا يوجد أنبياء أو رسل نكون ملزمين بأتباعهم بتعليمات من السماء ,فالعقل هنا له دوره الأساس في تحديد التبعية والولاء والوطن هو الفيصل والإنسان هو عمود الخيمة التي لابد من الحفاظ عليه لتبقى الخيمة مشرعة مرئية يستظل بظلها كل ملهوف ,ليتقاسم ساكنيها كسرات الخبز وشربة الماء لكي يبقوا جميعا ويحفظوا الخيمة ويحفظوا الوطن ولكن في حالة كالتي نعيشها نجد الخيمة قد ترهلت والوطن بات أهله عراة يحدد مسارهم ببعض الفتات الذي يتساقط عليهم من هنا وهناك مستغلا حاجياتهم ورغبتهم في البقاء دون ورع أو خوف على بقاء تلك الشعلة التي أوقدت منذ زمان وكان وقودها الأف من الشهداء والجرحى والأسرى والمعوقين دون الخوف على كل ما أصاب شعبنا من ويلات ومأسي عبر تاريخه النضالي ودون الخوف على اندثار قضيتنا وشعبنا وهي الحالة التي عمل العدو على الوصول أليها منذ زمن وجوده ’فهل يعقل أن يكون ما فشل العدو في صنعه يصنع بأيدي فلسطينية وعربية ؟أن من يريد أن يخفف من مأسي شعبنا عليه أن لا يكون هذا من خلال تشتيت هذا الشعب ولا من خلال تمزيقه وتقسيمه إلى فئات ومجموعات وتقسيم الولاءات بدل أن تكون للموطن والخيمة تكون لهذا الشخص أو ذاك . جميعنا يدرك اليوم المعركة المشرع أبوابها في المحفل الدولي الأول والتي تعمل القيادة على التحشيد والاصطفاف حول مشروع إنهاء الاحتلال لتكون فلسطين جزءا من دول العالم التي ينعم شعبها بالحرية والاستقلال فوق أرضه وتحت سماء وطنه فهل يعقل في هذا الزمن يزداد نعيق تلك آلأبواق ’التي يعمل جزءا منها على ترسيخ الانقسام وإبقاءه حالة دائمة ليكون الهدف من المصالحة أدارة الانقسام وتقاسم بقايا جلد الضحية دون زائفه أو ورع مع التباكي على المعبد بعد هدمه وتارة يخرج البعض الوضيع يعمل على شق الصف الوطني من خلال شراء بعض ضعاف النفوس التي تدفعهم الحاجة وتخرجهم ألصافرة وتجمعهم الطبل وكل هذا في السياق العام يأخذه أسياد هؤلاء كورقة تشهر أمام المتربصين بمشروعنا الوطني وكأن الحالة والمجتمع الفلسطيني ليس على قلب رجل واحد وأن شعبنا ليس مع مشروع إنهاء الاحتلال . السؤال من المستفيد من تلك الحالة التي يعيشها شعبنا التي بات جزءا كبيرا منه يعيش في العراء بعد الحرب المدمرة الأخيرة ؟ من المستفيد من الحالة التي وصل أليها آلإنسان الفلسطيني بشكل عام والشباب بشكل خاص والذي بات يرمي بنفسه فريسة لأمواج وأسلاك الموت المحتوم؟ أخيرا أقول لكل أبناء هذا الوطن لا تدعوا شخبوط وزعبوط يتلاعب بألآمكم وهموكم لنعود إلى حالة التيه بعد أن أصبح لنا موطن قدم على الخارطة الدولية والتي عمل الكثير من أعداء شعبنا على محوها ’كذلك أدعوا قيادتنا الشرعية الأخذ بعين الاعتبار كل ما يواجه شعبنا من ضيق عيش وبطالة والعمل على إزاحة كل العقبات من طريق توحيد شطري الوطن .........  


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية