جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 334 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: حماس وتعدد عشاقها يهدد سلامة قلبها
بتاريخ الأثنين 22 ديسمبر 2014 الموضوع: متابعات إعلامية


https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xap1/v/t1.0-9/p526x296/10511189_10154996796370343_9059040708028191122_n.jpg?oh=fac6596621414c0852706728ebf1da14&oe=5542D2BF&__gda__=1430366468_fbf93c2ae3cc6c793e7c03456608db36

حماس وتعدد "عشاقها" يهدد سلامة قلبها

خرجت كلمة الناطق باسم كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس عن مألوفها لتدخل دائرة العلاقات العامة ، وإرسال المواقف السياسية ، عندما تطرق ابو عبيدة الى ايران وقدم لها الشكر



حماس وتعدد "عشاقها" يهدد سلامة قلبها

خرجت كلمة الناطق باسم كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس عن مألوفها لتدخل دائرة العلاقات العامة ، وإرسال المواقف السياسية ، عندما تطرق ابو عبيدة الى ايران وقدم لها الشكر ، بشكل صريح وواضح مع مقدمة ليست عابرة وخاتمة تستحق أن تلفت انتباه كل سامع أو قاريء ، ومروره العاجل على شكر تركيا وقطر ، استفز طائفة من بني حماس ، استدعت نائب رئيس مكتبها السياسي اسماعيل هنية من الخروج بتصريح غير شعبوي ، خصصه لشكر تركيا ، وبقيت قطر الدولة العربية الأكثر دعم "مدني" لحماس على العابر من شكر الجناح المسلح ، رغم دورها الملحوظ إعلامياً وتنموياً وإسنادياً غير مرتبط بالعمل العسكري.

خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس ، خضع في الأشهر الماضية لضغوط ثقيلة ، قام بها الجناح "الفارسي" في الحركة ، خاصة المتواجد في الساحة اللبنانية وبقايا وجوه القيادة الهاربة من دمشق الى الضاحية الجنوبية اللبنانية ، وهؤلاء اشتغلوا جيداً على ضرورة كسر جبل الثلج بين الحركة وطهران ، فوافق مشعل تحت ضغوط المالية المتعسرة وشح مصادر الدعم ، وإنهاء عهد الأنفاق مع مصر ، وتشديد الحصار المفروض اسرائيلياً ، وتمنع الرئيس محمود عباس من اعطاء حماس أي دور ولو كان معنوي في معادلة الإعمار أو الحكم أو تسيير شئون قطاع غزة ، حتى من خلال حكومة رامي الحمدالله التي اصبحت لا توافقية في أدائها .

مشعل الذي يقطن في الدوحة العاصمة القطرية يعيش أياماً حرجة جداً من بعد خطاب القسام ، التي فتحت قلبها لإيران واغلقته عن الكل باستثناء ، المرور العابر للحبيبين القديمين تركيا وقطر ، الذي لم يقنع الأخرين بالمطلق ، كما انه اغاظ أصحابهما داخل الحركة ، فسارع هنية لشكر تركيا بتصريح مقتضب ، وتعجل موسى أبو مرزوق بتكذيب الرئيس السوري بشار الأسد  ، بعد تصريحاته الأخيرة حول حماس ودورها في سوريا عقب الأحداث الدموية الدائرة ، الأمر الذي بعث برسالة عاجلة الى إيران مفادها ، أن "العشق" القديم لازال في الجرار وبحسبان ، ليس كما قالت الكتائب وأبو عبيدة .

فحماس اليوم ومعالم طرقها الثلاث ( ايران – تركيا – قطر) في إشارات مرورية متعاكسة ، قد تتسبب بإصطدامات مفاجئة بأي وقت ، إذا لم يتم تشغيل الضوء الأحمر لوقف هذه الاشارات جميعهاً ووضع خطة محكمة ، للسير في الطريق الأكثر أمان، فمروان عيسى القائد الأول في القسام وخليفة ألشهيد أحمد الجعبري ، ومعه محمود الزهار ، ومكتب بيروت برمته برئاسة اسامة حمدان  وعلى بركة الذين يرون في ايران الجزيرة الأكثر قرباً من تركيا وقطر لإستمرارية التسلح ورفد العسكرتية الحمساوية بما تلزمها ، مقابل فريق خالد مشعل الذي فشل في منع زيارة الوفد الأخير لطهران ولم يكن منه غير تطعيمه بأقرب المقربين إليه والى قطر وهو محمد نصر ، الذي كان قبعة السيد في مراسم اللقاءات مع الايرانيين ، ولكن القسام لعبها بدقة ، فخرج برجالاته وعسكره وصواريخه وعتاده الكامل في مدينة غزة ، ودعا للحفل جناح قطر وتركيا ليكونوا ضيوف شرف ، ومستعمين جيدين لكلمة شكر ايران التي كانت الكلمة المركزية في العرض المسلح ، بينما جاءت كلمة خليل الحية صاحب مبدأ ، مسك العصا من المنتصف ، لتكون حشواً وكلمة ارتجالية ليس فيها جديد ، هذا الفريق الذي انسحب على استحياء من الحفل العسكري ، لتكون أمامه مهمة بالغة الصعوبة وهي التبرير للأصدقاء تركيا وقطر .

فازت إيران بالشكر الكبير ، ولكنها خضع تيارها لإمتحان حساس جداً بعد أيام فقط ، إذ قام مجهولون وفي واضحة النهار بارتداء اللثام ، ومهاجمة أكثر من نقطة عسكرية في مراكز تدريب القسام ، بمدينة رفح جنوب القطاع ، لتقوم بعدها دوريات مكثفة رجلية وراكبة بتطويق المدينة ، ورصد تحركات "المجهولين " ، تزامن هذا مع إطلاق صاروخ ، سقط في النقب جنوب دولة الكيان ، الأمر الذي فهمته اسرائيل على أنه رسالة ايران من خلال القسام ، أو كذلك بدى الأمر في الوهلة الأولى ، فقام سلاح الجو الاسرائيلي بقصف عدد من مواقع القسام ، في أول خرق فاضح لإتفاق مباديء التهدئة التي لم يصل قطارها لمحطته الأخيرة بعد .

حماس التي دخلت لعبة المحاور الاقليمية ، ولم تستمع للنصح الوطني ، تفرك اليوم قلبها على جهات متعددة ، لعلها تنجو من فشل الحبّ الذي عاشته مع سوريا .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية