جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1215 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بسام صالح : يوم مشرق لفلسطين
بتاريخ الخميس 18 ديسمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

يوم مشرق لفلسطين
بسام صالح
السابع عشر من ديسمبر 2014 سيبقى يوما مشرقا في النضال السياسي والدبلوماسي والشعبي الفلسطيني ، اعتراف البرلمان الاوروبي باغلبية ساحقة بدعم حق الشعب الفلسطيني بدولة على حدود الرابع من حزيران،


يوم مشرق لفلسطين
بسام صالح
السابع عشر من ديسمبر 2014 سيبقى يوما مشرقا في النضال السياسي والدبلوماسي والشعبي الفلسطيني ، اعتراف البرلمان الاوروبي باغلبية ساحقة بدعم حق الشعب الفلسطيني بدولة على حدود الرابع من حزيران، هذا القرار الذي ياتي بعد سلسلة من الاعترافات البرلمانية بدولة فلسطين والتي بدأتها السويد، ولحقها بريطانيا واسبانيا وفرنسا وايرلندا واليوم ايضا برلمان لوكسمبورغ الى جانب تصويت البرلمان الاوروبي المذكور.
وفي نفس اليوم ايضا مؤتمر الاطراف السامية المتعاقدة لاتفاقية جنيف تدين الاحتلال وممارساته وتطالب بمحاكمة المسؤولين لانتهاكهم اتفاقية جنيف الرابعة بصفتهم قوة احتلال.
هذا كله ياتي بعد اللقاءت التي عقدها وزير الخارجية الامريكية في اوروبا مع نيتنياهو في روما ومع وزراء خارجية فرنسا والمانيا وبريطانيا و وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي في باريس، والتي حاول فيها وزير الخارجية الامريكية الضغط على ممثلي الدول النافذة في اوروبا بعدم دعم المبادرة الفلسطينية العربية بالتوجه لمجلس الامن الدولي وبالتالي افشال مشروع القرار الفلسطيني، تنفيذا لعنجهية الفاشي رئيس حكومة اسرائيل. والذي قال في روما ان اسرائيل لن تقبل بقيام دولة فلسطينية ولن تتنازل عن القدس. وطالب النتنياهو الادارة الامريكية باستخدام حق النقض في مجلس الامن اذا ما تجرأت القيادة الفلسطينية على تقديم طلب الاعتراف بفلسطين دولة كاملة العضوية وجدولة انسحاب اسرائيل خلال مدة زمنية سنتين.
جاء قرار البرلمان الاوروبي ليوجه صفعة للسياسة الامريكية الخاضعة والمتحالفة مع ربيبتها اسرائيل. القرار الاوروبي لصالح فلسطين كان يوما اسودا لاسرائيل ولرئيس حكومتها، والذي لم يجد ما يقوله سوى اللعنة على الاوروبيين وتذكيرهم بالمحرقة، في محاولة بائسة لاستعادة عقدة الذنب لديهم، متناسيا ما قامت وتقوم به قوات الاحتلال في الاراضي الفلسطينية من قتل واعتقال وتدمير وانتهاك لكافة القوانين الدولية والانسانية.
التحول الايجابي الجاري في السياسة الاوروبية تجاه فلسطين وقضيتها العادلة يجب ان لا يفهم انه انقلاب ضد اسرائيل وسياستها، بل في اعتقادي انه ينطلق من اجل حمايتها وانقاذها من المسار العنصري الفاشي الذي وصلت اليه منذ استلام حكومة نتنياهو للسلطة في تل ابيب، وتعبيرا عن استياءهم من تصرفات ومسلكيات هذه الحكومة، ولذلك لابد من شد الاذن، كي تعود للبيت الذي احتضنها طيلة العقود الماضية. والحديث هنا يخص الحكومات الاوروبية، بينما غالبية الشعوب الاوروبية تقف مع نضال شعبنا وحقوقه الكاملة لما وقع عليه من ظلم واجحاف ولعدالة قضيتنا بامتياز، وربما يمكن القول ان الحكومات الاوروبية بقرارها هذا تحاول الالتفاف على الموقف الشعبي العام الذي يعتبر اسرائيل الدولة الاكثر خطورة في منطقة الشرق الاوسط وهي من يهدد الامن والسلام في العالم.
لقد احسنت القيادة الفلسطينية في ادائها الدبلوماسي والسياسي بتوطيد علاقاتها مع الدول الاوروبية واحزابها بمختلف توجهاتها السياسية ، وبطرح مشروع واقعي مستند الى قرارات الشرعية الدولية، فلم تطلب القمر، بل اعادت عجلة التاريخ الى تلك القرارات التي قسمت ارضنا رغما عنا، والان ترفض حقنا في المطالبة بتطبيق تلك القرارات رغم اجحافها بحقنا. وللتذكير فقط نشير الى قرار التقسيم 181 لعام 1947 فقد يكون هدفا مرحليا قادما.
ان اصطفاف شعبنا مع قيادته الوطنية في قرارها بالتوجه لمجلس الامن الدولي يفرض علينا ان نعي بشكل واضح ان الادارة / الادارات/ الامريكية هي من يدعم الاحتلال واستمراره، وهي التي تحاول فرض الحلول من خلال المفاوضات المباشرة بيننا وبين الاسرائيليين وتحت المظلة الامريكية فقط، وهنا لابد من القول ان من افشل المحادثات هي اسرائيل وعرابها الامريكي الحكم الغير نزيه. لقد نجحت القيادة الفلسطينية في تدويل القضية الفلسطينية رغم الضغوط الهائلة التي تعرضت وتتعرض لها من قبل الادارة الامريكية. ان قوتنا تكمن بصمود شعبنا وبقدراته الابداعية لانهاء الاحتلال وازالته الى الابد. فالاحتلال بالنسبة لاسرائيل عملية مربحة ومريحة ولذا لابد من العمل المتواصل لتحويل الاحتلال الى مشكلة دائمة مكلفة ومرهقة للمحتل الاسرائيلي ولكل من يدعمه، وهذا سيدعم ما قامت به القيادة من عملية تدويل القضية ، ويعطي دعما للمنظمات الاهلية الداعمة والمناصرة لقضيتنا ضد دولة الابرتايد والاحتلال الاسرائيلي لتكثيف عمليات المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على دولة الاحتلال.
الرئيس الامريكي اوباما والرئيس الكوبي راؤل كاسترو اعلنا اليوم ايضا عن عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وافرجت الولايات المتحدة عن ثلاثة مواطنين كوبيين كانوا متهمين زورا بالتجسس بينما كانوا يقمون بعمل استخباراتي ضد الارهاب، لصالح كوبا، و وعد الرئيس الامريكي بدراسة انهاء الحصار المفروض على كوبا منذ اكثر من 50 عاما. فهل سنجد رئيسا امريكيا يملك الشجاعة ليقول لدولة حليفة تعيش على ما يدفعه الشعب الامريكي من ضرائب، عليكم انهاء احتلالكم لشعب وارض ليست لكم، والا ....

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.36 ثانية