جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 921 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي الأخرس : عباس ما بين رسائل فتح (دحلان) وحماس
بتاريخ الأثنين 15 ديسمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء


عباس ما بين رسائل فتح (دحلان) وحماس
بقلم: د. سامي الأخرس

دأبت حركة المقاومة الإسلامية" حماس" منذ عدة أيام على نشر بعض المقاطع من عمليات كتائب عز الدين القسام - جناحها العسكري- أثناء حرب غزة الأخيرة،



عباس ما بين رسائل فتح (دحلان) وحماس
بقلم: د. سامي الأخرس

دأبت حركة المقاومة الإسلامية" حماس" منذ عدة أيام على نشر بعض المقاطع من عمليات كتائب عز الدين القسام - جناحها العسكري- أثناء حرب غزة الأخيرة، وتوجتها بإطلاق طائرة بدون طيار في سماء غزة أثناء الاحتفال بذكرى تأسيسها السابعة والعشرون، وعلى ما يبدو أن حماس تريد من خلال ذلك التغلب على أخطر الأزمات والنتائج التي تعيشها غزة عامة، والحركة خاصة بعد حرب 2014، والتي من خلالها تؤكد على التالي:
1. أنها لم تنكسر بالحرب الأخيرة، ولا زالت في طريقها لإعادة بناء جهازها العسكري وقوتها الضاربة.
2. أنها لن تستسلم لأي محاولات صهيونية بالتفكير بضرب غزة، اعتقادًا أن المقاومة الفلسطينية عامة، وحركة حماس خاصة تم اضعافها.
3. رسالة واضحة للجبهة الوطنية، ولدول الجوار بأن حركة حماس لن تسلم وتستسلم للحصار المشدد على غزة.
4. أن حركة حماس لن تتنازل عن مطالبها التي قدمتها في التوقيع على وثيقة الوفاق، وخاصة فيما يتعلق بموظفيها، وأنها ليست ضعيفة لتقدم كل شيء.
5. أن حركة حماس لا زالت قوية ويمكنها المناورة، وأن محاولة إخراجها مهزومة بالحرب الأخيرة معنويًا وخاصة مع اغتيال قادتها العسكريين هي محاولات عبثية.
كما قامت بعض العناصر التابعة لحركة فتح في قطاع غزة، والمؤيدة للنائب المفصول من الحركة، محمد دحلان على عقد مهرجان في قاعة رشاد الشوا في مدينة غزة، حيث وأن جهلت عناوين وأسباب عقد هذا المؤتمر، إلا أنه يحمل بعض الدلالات منها:
1. أن حماس لديها الاستعداد للتعاون مع النائب مع دحلان في غزة، وهي ضغط على التيار الرئيسي في الحركة بقيادة الرئيس محمود عباس.
2. أن هذا المهرجان أو اللقاء هو رسائل مباشرة لمن حاولوا الاستهانة بقوة النائب محمد دحلان وشعبيته بين عناصر حركة فتح في غزة.
3. رسائل مباشرة للحركة التي تقوم في الوقت الراهن بتنظيم انتخابات مناطقية، وما صاحبها من أحداث.
4. رغم ذلك لا يمكن قراءة ذلك تحت بند انشقاق أو انسلاخ عن حركة فتح، بل ربما يكون بداية ارهاصات لتيار قوي داخل حركة فتح، حيث أن النائب محمد دحلان استفاد من التجارب الإنشقاقية السابقة عن فتح وتلاشيها لأنها شكلت بدائل وتيارات اسمية بديلة لحركة فتح في الوقت الذي لا تمتلك فيه رصيد حركة فتح الشعبي، أو قوتها التقليدية مع الأنظمة العربية، أو قوى الدعم التي تحظى به حركة فتح ماليًا من الأنظمة العربية.
5. مؤشرات وايحاءات للرئيس محمود عباس وتأكيد من المحتفلين بأن غزة لم تعد على جدول أعماله، وأن هناك تيار بحركة فتح لا يريد غزة وهي تأكيد على اللهجة السائدة بين جماهير غزة، خاصة في ظل ممارسات حكومة التوافق الأخيرة فيما يتعلق بحسومات الموظفين، وقضايا الإعمار.
6. قدرة حماس على التكيف مع هذه التجاذبات واستغلالها لما يحقق مصالحها، وهي قدرة متوافق عليها بين حركة حماس وتيار النائب دحلان لأنهما يحققان أهداف مشتركة في ظاهرها، وهي احراج الرئيس محمود عباس وتيار من حركة فتح يضغط على النائب دحلان، وعلى حماس.
وهنا يكون التحرك من قبل حركة حماس، والنائب محمد دحلان يستهدفان الضغط على حركة فتح وتيارها الرئيسي في رام الله، استخدامًا لورقة غزة التي تعتبر هي الضمير الحي في وجدان شعبنا الفلسطيني، تعاطفًا، وحبًا لما تعرضت له هذه البقعة العزيزة من الوطن، ويبقى السؤال الأهم والرئيسي ما هي تكتيكات السيد الرئيس وحركة فتح في مواجهة هذه التحركات، خاصة بعد استشهاد السيد زياد أبو عين، والتحرك الوطني من قيادة فتح في هذا الخصوص، وهو ما سيحبط أو ينجح تحركات حماس والنائب محمد دحلان.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.34 ثانية