جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1213 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي إبراهيم فودة : فتح/ هنا الحل
بتاريخ الأثنين 01 ديسمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-a.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/s851x315/10438611_10154922831155343_2315689770610987314_n.jpg?oh=9734ab6ce8a04f8305a4e5459d86e405&oe=550F298A

فتح/ هنا الحل

بقلم الكاتب// سامي إبراهيم فودة


غزة التي عاشت طوال خمسين عاماً مضت من عمر الثورة الفلسطينية الباسلة كانت ولا تزال على عهدها ووعدها والتزامها المطلق والجاد والفاعل على كل المستويات تجاه القضية


(ملاحظة/هام جدا لمن يهمه الامر؟؟؟؟؟)

فتح/ هنا الحل

بقلم الكاتب// سامي إبراهيم فودة

Tiger.fateh.1@hotmail.com

غزة التي عاشت طوال خمسين عاماً مضت من عمر الثورة الفلسطينية الباسلة كانت ولا تزال على عهدها ووعدها والتزامها المطلق والجاد والفاعل على كل المستويات تجاه القضية الفلسطينية والقيادة التاريخية لشعبنا وثورتنا العظيمة,وشكلت حجر الزاوية في هذا الصراع الطويل,والممتد وأرفدت الثورة خيرة رجالاتها القادة العظام,وزودت مسيرة النضال ومحطاته المختلفة بالكثير من الافكار والمبادرات النيرة,التي شكلت ومضات أضاءت وبددت ليل الاحتلال وظلمته واسهمت في تغيير مسار التاريخ في الانتفاضة الكبرى واستمرت غزة الجناح الآخر من الوطن في المسيرة وفي قلب الاحداث على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.....

وكانت وستظل غزة رافعة سياسياً وحامية لمشروع الدولة والحرية والاستقلال,ومناراةً لفتح التي توجت حضورها اللافت والكبير في انطلاقة الـ 48 في مهرجان الدولة والانتصار في اكبر تظاهراً سياسياً في تاريخ شعبنا العظيم,بعد انقسام مرير كاد ان يطيح بحلم الشهداء في وطن الشرفاء,واليوم غزة امام اختبار كبير ومحطات ومفترقات حاسمة ومصيرية, تتطلب التوقف ماليا لكي نتحسس افكارنا,ونلتمس مؤطئ قدمنا,وكيف يمكن لفتح غزة ان تسهم في مؤتمر الحركة العام السابع,وان تحقق الانطلاقة نحو الاهداف السامية والكبيرة, ولكي تجد غزة ظالتها ولتلملم شعتها وتضمد جراحها وتخرج من حالة التجاذبات والصراعات والتحالفات والبزارات والمزايدات,وان تعاد فتح لفتح وتمضي غزة الى بر الامان,ينبغي احداث عملية جراحية دقيقة صغرى لاستئصال بعض الاورام الخبيثة والادران التي علقت بهذا الجسد الطاهر خلال هذه المسيرة الطويلة ....

وذلك لن يتأتى الا في اعتقادنا بضرورة اعلان حالة الطوارئ في "فتح" المحافظات الجنوبية غزة وتشكيل خلية ازمة لا تتجاوز السبع الى التسع اعضاء من النخب القيادية اصحاب الميراث الطويل والإرث التاريخي لإدارة الوضع التنظيمي المتأزم ومنحهم كافة الامكانيات والصلاحيات في ظل تعليق كل اللوائح والانظمة والقوانيين الداخلية للحركة حتى شعاراً آخر, لكي تعيد الاعتبار الى الحالة التنظيمية وتعبر عن وجدان وضمير الجماهير التي مازالت وستبقى على امل بفتح وخلاصهم من الاحتلال وزبانيته,فالامر لا يتطلب المماطلة والتسويف والمراوغة ومنح الفاسدين والعابرين والمارقين وقت اضافي, فالوقت هنا ليس حيادياً فهو أحد من حد السيف وعلينا ان نكون جميعاً على قدر المسؤولية في هذه اللحظات التاريخية الحرجة والخطرة والاصعب والادق في عمر الصراع, فغزة عنفوان الرجال وثبات الجبال وتضحيات الابطال كانت وستظل حاملة لواء الشرعية الفلسطينية والوطنية والتنظيمية ولن تسقط هذه الراية,والامر يحتاج الى قرار من القيادة الفتحاوية بمستوى هذه المرحلة....

والله من وراء القصد....

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية