جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 304 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فراس الطيراوي : المجد لك يا ابا عمّار.. يا راحلا ًعنا وباقيا فينا بقاء الروح ف
بتاريخ الأربعاء 12 نوفمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xap1/v/t1.0-9/1621767_10154853991755343_8303954050940678283_n.jpg?oh=ca0fe447496fd5a058ee397b41d6e44e&oe=54DEF40E&__gda__=1424568631_af39547e2e1942ae2c211a1deaf09eee
المجد لك يا ابا عمّار.. يا راحلا ًعنا وباقيا فينا بقاء الروح في الجسد
بقلم : فراس الطيراوي عضو شبكة كتاب الرأي العرب - شيكاغو
"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً "* سورة الأحزاب:23" تطل علينااليوم الذكرى العاشرة لاستشهاد الزعيم


المجد لك يا ابا عمّار.. يا راحلا ًعنا وباقيا فينا بقاء الروح في الجسد
بقلم : فراس الطيراوي عضو شبكة كتاب الرأي العرب - شيكاغو
"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً "* سورة الأحزاب:23" تطل علينااليوم الذكرى العاشرة لاستشهاد الزعيم الخالد فينا أبد الدهر ابا عمار ... ذكرى انبل النبلاء سيد الشهداء، ونبراسنا في الليلة الظلماء، بحبر الشموخ نكتب الى من علمنا كيف يكون الانتماء، والعطاء، والفداء، والشموخ، والكبرياء، والتضحية بالغالي والرخيص من اجل الوطن والدفاع عن حياضه وتقديم أرواحنا قرابين لحماية كل ذرة من ترابه.
نرثي الأشم المفتدى بفعاله والذي علمنا دوما ان تكون فلسطين هدفنا، والقدس بوصلتنا، والوحدة الوطنية طريقنا الى النصر والحرية، أوصانا قبل استشهاده ان نحافظ على استقلالية القرار والذي دفعنا من اجله آلاف الشهداء والجرحى كي يبقى فلسطينيا خالصا، أوصانا ان نكون ألاوفياء لدماء الشهداء الأبرار والأسرى البواسل وان يكونوا في حدقات العيون ونعمل على تحريرهم، أوصانا ان لا ننسى أهلنا اللاجئين في لبنان وكل أماكن تواجدهم ، والله انه ليصعب على القلم ويشق على بنانه ان يكتب بمداده عن رجل بحجم وطن، فهو الأب الحاني، والقائد، والرمز، والإنسان والحلم هو فلسطين كل فلسطين بقدسها، بأرضها، بسمائها، بكوفيتها، هو باني الثورة، ومطلق رصاصتها الاولى في ساحات الوغى والميادين، هو من استعاد كرامة الشعب الفلسطيني وانقذه من حالة الذل واللجوء والضياع وجعل له كيانه الوطني، وهويته الوطنية، وأعاد وجوده على الخارطة السياسية والدولية، فاستحق ان يكون عنقاء فلسطين وفنيقها بصموده وإصراره وصلادته. فمنذ طفولته وهو يحلم بالوطن والشهادة، ترك خطوات لأقدامه ومن حقنا ان نقول مر من هنا رجل ، مر من هنا الياسر، من حقه علينا ان نتذكر أفعاله وما عمله لأجل ان نبقى أحراراً، لقد خرج بثوب من اجمل الأثواب من هده الدنيا الزائفة ، لقد تمنى الشهادة على ارض فلسطين الطهور فحقق له البارى عزوجل مراده.
وفي الختام سأختم بما قاله شاعرنا الغائب الحاضر محمود درويش... في رثائه: كان ياسر عرفات الفصل الأطول في حياتنا، وكان اسمه احد اسماء فلسطين الجديدة،الناهضة من رماد النكبة الى جمرة المقاومة الى فكرة الدولة، وفي كل واحد منا شيء منه.
فهذا ما خطه الكبير في وصف الكبير.. وانا على عهدك ودربك لسائرون حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف شاء من شاء وأبى من ابى وأنها لثورة حتى النصر.
عاشت فلسطين حرة عربية... عاشت نضالات شعبنا الأبي... ورحم الله روح قائدنا ومعلمنا الشهيد الخالد ياسر عرفات.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية