جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 114 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: بسام صالح : تفجيرات غزة لن تخيفنا
بتاريخ السبت 08 نوفمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpa1/v/t1.0-9/10388644_10154838153495343_6849274439897417680_n.jpg?oh=580f5c62537601ce35a447de7bf664e1&oe=54E25BBB&__gda__=1424276141_577d61b7e547ce7ac1d03c27d7faee94
تفجيرات غزة لن تخيفنا
بسام صالح
ما حدث اليوم في غزة من عمليات تفجير متزامنة لمنصة احياء الذكرى العاشرة لرمز وقائد الشعب الفلسطيني الشهيد يا سر عرفات، والتفجيرات امام منازل بعض الاخوة القيادين في حركة فتح ،



تفجيرات غزة لن تخيفنا
بسام صالح
ما حدث اليوم في غزة من عمليات تفجير متزامنة لمنصة احياء الذكرى العاشرة لرمز وقائد الشعب الفلسطيني الشهيد يا سر عرفات، والتفجيرات امام منازل بعض الاخوة القيادين في حركة فتح ، يعيدنا للايام التي سبقت الانقلاب الاسود الحمساوي عام 2007 ، والذي جاء بعد توقيع اتفاق مكة المكرمة وتشكيل الحكومة الثانية لحماس. لئن كان الهدف الاني هو افشال احياء الذكرى العاشرة لصانع ثورة الشعب الفلسطيني المعاصرة، فان الهدف الذي اراده من اصدر قرار التفجيرات وعلى المستوى المنظور هو انهاء حالة الوفاق الوطني التي تسير وبسرعة السلحفاء منذ تشكيل حكومة التكنوقراط، وانهاء اعلان غزة وتفاهمات القاهرة، ولا شك ان هذا قرار سياسي تم اتخاذه على اعلى المستويات في حركة حماس في الداخل والخارج او فئأت منها وربما بدعم قوى خارجية ايضا.
ان الاصرار والاخلاص والعمل الصادق الذي تمتعت به قيادة حركة فتح وعلى راسها الاخ الرئيس ابو مازن في السير قدما على طريق المصالحة الوطنية وانهاء الانقسام البغيض، واصرارها على الاستمرار في عملها السياسي والدبلوماسي ودعمها للجان المقاومة الشعبية، كل هذا العمل حقق لشعبنا مزيدا من الدعم والتاييد العالمي ورسخ مركزية القضية الفلسطينية عربيا ودوليا، خاصة اننا مقبلون بعد ايام على تقديم طلب لمجلس الامن الدولي بالاعتراف بدولة فلسطين وتحديد جدول زمني لانهاء الاحتلال ومخلفاته عن اراض الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
ان ما تقوم به قوات الاحتلال وقطعان الاستيطان المنبوذ في القدس وفي الضفة من محاولات التهويد والاستيطان ونسف بيوت المناضلين من ابناء شعبنا، هي القشة التي قسمت ظهر البعير، فانطلق شعبنا مدافعا عن ارضه ومقدساته ، فاربك المحتل واعوانه عربا وغربا، واثار البلبلة في صفوف ذلك اليمين الفاشي المتطرف وعلى لسان وزير خارجية الحكومة الاسرائيلية التي طالب فيها بالعودة الى الحكمة واعادة الهدؤ الى القدس، لخير دليل على تخبط حكومته واحزابها الحاكمة في مواجهة السياسة الفلسطينية الداعية لسلام عادل يستند للشرعية الدولية وبدايتها بانهاء الاحتلال للاراض الفلسطينية .
علينا ان نؤكد وقوفنا و تضامننا مع اخوتنا ابناء فتح في قطاع غزة، في مواجهتهم للحملة المسعورة التي تقوم بها عناصر حماس والتي تتطابق مع ما يقوم به الاحتلال الاسرائيلي ضد اهلنا في الضفة بتفجير منازلهم بعد قتلهم او سجنهم، او كما حدث خلال العدوان الاجرامي الاسرائيلي على اهلنا في غزة ، عندما فرضت حماس على ابناء فتح الاقامات الجبرية في المنازل وتحت قصف الطيران الاسرائيلي، ومنعت العديد منهم من التحرك للدفاع عن شعبنا حتى على مستوى الاسعافات الاولية، فهل اصبح هناك فرق بين هؤلاء الحمساويين والمحتليين الاسرائيليين ؟
ان الموقف الوطني الملتزم اليوم هو في دعم القيادة الوطنية الشرعية لشعبنا المتمسكة بالثوابت الوطنية، و بتمسكنا بالوحدة الوطنية وبوحدة شعبنا وارضنا، لنطالب قيادة حماس بصفتها المسؤولة حتى الان عن الامن وامن المواطن في غزة بوضع حد لهذه العربدة الاجرامية بحق ابناء فتح وحق شعبنا في غزة. كما نطالب الاخ الرئيس ابو مازن بصفته رئيسا للشعب الفلسطييني وحكومته باتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية ابناؤنا واخوتنا في غزة من عمليات البطش والتعسف التي تمارس بحقهم من قبل حماس او اطراف منها.
كما نوجه نداءا حارا لاهلنا في غزة بدعم وحماية ابناء فتح وكل من يتعرض لاي عملية بلطجية و الاستمرار بالتحضير والاعداد لانجاح احياء الذكرى العاشرة للغائب الحاضر فينا دوما سيد الشهداء القائد الرمز ابو عمار .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية