جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1035 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فراس الطيراوي : هل مازالت القدس عروس عروبتكم؟؟؟
بتاريخ السبت 01 نوفمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xfp1/v/t1.0-9/1476562_10154814446490343_859945942403117790_n.jpg?oh=2166309965740612a96b0abafd718c8e&oe=54E761DB&__gda__=1425274962_8d29b22b69605f99cd95f7736f523493
هل مازالت القدس عروس عروبتكم؟؟؟
بقلم : الاعلامي والكاتب فراس الطيراوي عضو شبكة كتاب الرأي العرب - شيكاغو.
استأسد الذؤبان لما ان تبلدت الأسود .. فإذا العرين المستباح تناهبته يد اليهود ... قل بربك يا اخي الى متى هذا القعود ... في كل يوم وثبة نكراء للخصم اللدود ... الى متى هذا الصمت يا مسلمون ويا عرب .. أليست القدس عروس عروبتكم وعزة دينكم، ومنارة أمتكم؟!


بقلم : الاعلامي والكاتب فراس الطيراوي عضو شبكة كتاب الرأي العرب - شيكاغو.
هل مازالت القدس عروس عروبتكم؟؟؟

استأسد الذؤبان لما ان تبلدت الأسود .. فإذا العرين المستباح تناهبته يد اليهود ... قل بربك يا اخي الى متى هذا القعود ... في كل يوم وثبة نكراء للخصم اللدود ... الى متى هذا الصمت يا مسلمون ويا عرب .. أليست القدس عروس عروبتكم وعزة دينكم، ومنارة أمتكم؟! أليست القدس بأقصاها وقبتها، بكنيستها،  بابوابها، بسورها، بأزقتها، وحاراتها،بسهولها، وجبالها، وهضابها، بعظمها، ولحمها، ودمها عربية يا عرب؟! القدس تئن.. شوارعها تبكي وحاراتها تنوح وتصيح من غضب وإسلاماه واعرباه ان بقى عرب؟! اه ياعرب.. او ليس الاقصى ملكا لكم، له قدسيته وحرمته  ؟؟؟ متى ستتحركون عندما يهدم المسجد الاقصى وبعدها من الغيبوبة ستفيقون ، فالصهاينة مستمرون في مخطاتهم من اجل ازالة المسجد الاقصى ومحوه ، لينعموا ببناء وهمهم الذي ما استطاعوا رغم مرور كل هذه السنوات من إيجاد حجر واحد يقول إن لهم الحق بشبر من ارض هذا المكان المقدس.
لن يتوقفوا فهذه حقيقة يعيها ويعرفها الصغير قبل الكبير حق المعرفة لأنهم يعتبرون المسجد الاقصى وكل مكان مقدس في فلسطين شوكة في حلوقهم، ولاحل الا بإزالة كل ما هو مقدس إسلاميا ومسيحيا، وبناء هيكلهم المزعوم.
 ان القدس ليست ملكا للفلسطينين وحدهم، وكذلك الاقصى المبارك والصخرة المشرفة، انها ملك المسلمين جميعا في مشارق الارض ومغاربها، وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى ومعراج رسول الله صَلِّ الله عليه وسلم  ، ومهبط سيدنا المسيح عليه السلام، وهي جزء لا يتجزء من عقيدتنا السمحة والتاريخ المجيد، بل أيضاً هي المدينة التي حملت في داخلها هذا المزيج من الألم والأمل، ولا تزال تحمله.
فهي كانت وستبقى الجرح النازف في الأمة وبلسم نهضتها، هي ألام الشعب الممضطهد والمرابطين الذين يدافعون عنها بصدورهم العارية ولهم الشرف والعزة في ذلك ، ويقدمون الشهيد تلو الشهيد، فسلام للقدس وأهلها الصامدين ، الثائرين، وتحية إجلال وإكبار لشهدائنا الأبرار .. الى محمد ابو خضير، ومحمد سنقرط، وعبد الرحمن الشلودي، ومعتز حجازي، فهم أخيار الأمة وأكاليل الغار والفخار، ومن دمهم الزكي سيتكلل النصر، فالوطن الذي اسمه فلسطين وعاصمته الأبدية القدس يبكي فرحاً وحزنا لأنه يشرع شهدائه نحو الشمس ويكتبهم في دفتر الخلود الذي لا يبلى،  تحية الفداء والعهد لجرحى الثورة في القدس العاصمة الذين مازالوا للنصر بيارق رغم الجراح المتخمة، ورغم الم المرحلة لازالوا يقبضون على الجمر، ويواصلون المسيرة وجراحهم رمز العزة ووسام فخر واعتزاز على جبيين كل الأمة. فالمسجد الاقصى المبارك، وكل شبر محتل يحتاج الى وقفتنا، لان الجرافة الصهيونية ماضية في ازالة كل ما هو مقدس ... ولن تتوقف اليوم او غداً، وان توقفت الى حين، ثم تمضي في تنفيذ ما تريد... فمتى بالله عليكم نصحوا؟؟؟.. فالقدس رمز لعزة الأمة او هوانها، فإذا كانت تحت سيادة الأمة ، فالأمة في حال عزة، واذا خرجت من سيادتها، فالأمة الاسلامية والعربية في ذل وهوان.
وفي الختام سأستشهد بهذه الأبيات لشاعرنا الفلسطيني " صبحي ياسين : وجرحُ الأرض من أكبادِنا ينزفْ ... بان حمائمَ الأوغاد ِبالاحقاد ِمَحْشُوَةْ ... ودربُ السلمِ مرشوش ٌبماءِالوردِ لكن تحته قد عَمّقوا الهُوّةْ ... وما أخذوهُ بالقوةْ فلن يَرْتدَّ يوماً دونما قوة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية