جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 582 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عرابي كلوب : القدس عروس عروبتكم
بتاريخ الخميس 23 أكتوبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء


http://hskalla.files.wordpress.com/2013/11/d8b9d8b1d8a7d8a8d98a-d983d984d988d8a81.jpgالقدس عروس عروبتكم وجهة نظر
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 22/10/2014
في الوقت الذي ينشغل فيه العرب بقضاياهم الخاصة والداخلية التي تنفجر كل يوم , يقوم الكيان الصهيوني بالإستفراد بالمسجد الأقصى المبارك ويقوم ببناء المستوطنات ويضع العرب أمام الأمر الواقع ,


القدس عروس عروبتكم وجهة نظر
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 22/10/2014
في الوقت الذي ينشغل فيه العرب بقضاياهم الخاصة والداخلية التي تنفجر كل يوم , يقوم الكيان الصهيوني بالإستفراد بالمسجد الأقصى المبارك ويقوم ببناء المستوطنات ويضع العرب أمام الأمر الواقع , حيث تقوم سلطات الإحتلال بإفراغ المسجد الأقصى من المسلمين بالكامل في الوقت الذي تقوم فيه بتمكين المتطرفين الصهاينة من إقتحام المسجد الأقصى وتأدية الصلوات التلموذية تحت حماية القوات الخاصة ورجال الشرطة الإسرائيلية .
والعالم أجمع يشهد ماتتعرض له المقدسات المسيحية والإسلامية من انتهاكات وحفريات حولها مايعرضها للإنهيار , والعنوان هو إستمرار إسرائيل في سباق مع الزمن لتهويد المدينة المقدسة وانتزاعها من أهلها وسكانها الأصليين ومن محبيها , وتزوير تاريخها والسطو على تسامحها الديني لإعلانها عاصمة موحدة للدولة اليهودية , هذه الدولة بكامل عنصريتها بعد محاولة إحداث أمر واقع جديد كما يعتقدون .
لقد واصل الإحتلال الإسرائيلي توطين المزيد من المتدينين اليهود في مدينة القدس العربية وكذلك انشاء مدارس دينية يهودية لهم ورصد موازانات ضخمة وقام بطرد عائلات بأكملها من منازلهم لتنفيذ هذه السياسات العنصرية , وذلك كي يتمكنوا من محاصرة الأحياء العربية في المدينة المقدسة وتضييق الخناق عليهم لدفعهم إلى الهجرة حتى تكون الطريق أمام هؤلاء المتدينين والمستوطنين مفتوحة بكل يسر وسهولة .
ان تحويل إسرائيل للصراع في مدينة القدس في ظل مواصلتها للعدوان المستمر تجاوز كل الحدود , حيث ان ارهاب المتعصبين والمتطرفين اليهود في اسرائيل أصبح بحماية من حكومتهم , وأن المساس بمدينة القدس وتحويل إسرائيل الصراع السياسي إلى صراع ديني مرفوض .
ان مواصلة اسرائيل استيطانها وبناء جدار الفصل العنصري واستمرارها في سياسات التهديد للمدينة المقدسة من خلال هجمتها على المسجد الأقصى المبارك تسعى بذلك إلى جر المنطقة بأكملها إلى دوامة من الحرب والتصعيد .
ومن هنا فإن المقدسات المسيحية والإسلامية تأخذ أهميتها في الصراع الدائر في فلسطين المحتلة حيث يصبح هذا الصراع مستقبلاً عنواناً يصعب حسمه وحله بالطرق السلمية ويدخل الجميع في حرب مقدسة وصراع ديني لا ينتهي .
أن خطوة الإحتلال الإسرائيلي لفرض التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود يأتي مقدمة لتحقيق الحلم الصهيوني في إزالة هذا المسجد المقدس وإحلال محله الهيكل كما يزعمون .
وفي إطار سلسلة الإقتحامات كانت قد دعت إليها الجماعات اليهودية المتطرفة , وعلى مدار الأيام القليلة الماضية نفذت هذه الجماعات اليهودية سلسلة من الإقتحامات للمسجد الأقصى بحراسة من قبل جنود وشرطة الإحتلال الإسرائيلي , فيما تصدى المرابطون والمعتكفون بالمسجد لهذه الجماعات , أن أفعال هؤلاء المستوطنين هي بمثابة اشعال لاعواد الثقاب بجانب برميل من البارود الذي سيؤدي اشتعاله إلى تغيير معالم المنطقة برمتها .
ان اسرائيل ليست فوق القانون ويجب عليها احترام كافة المؤسسات الدينية والتراثية بالمدينة المقدسة .
ان الإستمرار في عملية تهويد القدس وتدمير منازل الفلسطينين الآمنين والإستيلاء عليها وما يجري في القدس ومن تغيير ديمغرافي سوف يدمر عملية السلام برمتها .
هذا المحتل يسطو على الفنون والفلوكلور الفلسطيني كما يسطو على تراث هذه المدينة المقدسة .
ان المخاطر تحيق بالقدس عاصمة السلام والروح وشريان الحياة الفلسطينية عاصمة الدولة الفلسطينية , التهديد على قدم وساق , فلابد من اليقظة والعودة إلى الإستراتيجية الفلسطينية الجديدة .
ومن هنا يجب على الأمة العربية والإسلامية ضرورة تضافر الجهود لوقف إنتهاكات الإحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة خاصة مايتعرض له المسجد الأقصى المبارك من محاولات تقسيمه مكانياً وزمانياً , ويجب أن يكون المسجد الأقصى المبارك خطاً أحمر لا يجوز السكوت عن أي انتهاك لحرمته من قبل المستوطنين والمتدينين المتطرفين , وكذلك أن تقوم الدول العربية التي لها علاقات مع الكيان الصهيوني بإتخاد موقف حازم مما نشاهده من إجراءات تعسفية في مدينة القدس والمسجد الأقصى لإيقاف ماتقوم به لأنه سينطوي على تأسيس واقع خاطئ سيتم دفع فاتورته مستقبلاً
وعلى هذا الأساس يجب وضع السياسات الناجعة لمواجهة خطط هذا الكيان الصهيوني الهادفة إلى النيل من المقدسات الإسلامية والمسيحية , ولابد للدول العربية والإسلامية مواجهة هذا المخطط بسياسة حازمة ورادعة بدلاً من الإستنكار والشجب والإدانة لأن قضية القدس هي قضية العرب والمسلمين معاً .
الشعب الفلسطيني مازال صامداً في الخندق الأول مدافعاً عن حقوقه ومقدساته الإسلامية و المسيحية وعن كرامة أمته العربية . وهنا لابد من تذكير الأمة العربية والإسلامية بما قالته (جولدا مائير) رئيس وزراء حكومة إسرائيل الأسبق عند حرق المسجد الأقصى قبل 45 عاماً :
( عندما أحرقنا القدس لم أنم طيلة الليل وتوقعت أن العرب سيأتون نازحين من كل حدب وصوب نحو إسرائيل , فعندما بزغ الصباح علمت وأيقنت أننا أمام أمة نائمة )

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية