جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 906 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رضا الرضا : لنناضل من أجل عراق حر أبي
بتاريخ الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

لنناضل من أجل عراق حر أبي
رضا الرضا*
تحقيق الامن و الاستقرار و السلام في العراق، هدف سامي لامناص أبدا من تحقيقه خصوصا وانه يخدم آمال و تطلعات الشعب العراقي برمته الذي عانى ومنذ عام 2003، من ظروف و اوضاع وخيمة 


لنناضل من أجل عراق حر أبي
رضا الرضا*
تحقيق الامن و الاستقرار و السلام في العراق، هدف سامي لامناص أبدا من تحقيقه خصوصا وانه يخدم آمال و تطلعات الشعب العراقي برمته الذي عانى ومنذ عام 2003، من ظروف و اوضاع وخيمة لمس خلالها فقدان الامن و الاستقرار و عدم سيادة القانون، ومع أن هناك أطراف مشبوهة متنوعة من قبيل النظام الايراني و تنظيم داعش الارهابي و النظام السوري ومن لف لفهم، لاتقبل بذلك و ترفضه و تقاومه، ليقينها بأن تحقيق الامن و الاستقرار و السلام في العراق کفيل بتحقيق الوحدة الوطنية التي تمثل عاملا مهما من عوامل التواصل و التفاعل و الوحدة بين العراقيين.
أننا نعتقد بأن النظام و قوى ظلامية معادية لقيم و مبادئ الخير و الحق کتنظيم داعش الارهابي، عملت ولازالت تعمل کل مابوسعها من أجل الوقوف بوجه هذا المسعى الوطني العراقي و الحيلولة دون تحقيقه وذلك من خلال المخططات والمحاولات والمؤامرات التي حيكت وتحاك، وبثت وتبث أسباب الفرقة والشقاق بين العراقيين لتشتيت كيانه وتحطيم مستقبله، لأن الأمن والوئام يشكلان الحاجز المنيع أمام أي إنتهاك لحرمة الوطن، والحامي لثرواته وطاقاته وخيراته التي يريدون الأوباش الإستيلاء عليها والإستئثار بها، وسخروا لذلك كل أدواتهم وأجهزتهم وأرصدتهم، ولا يزالوا يعملون على تحطيم وحدته الوطنية وتجزأته على أسس طائفية وعرقية ومناطقية يصارع بعضها البعض، تفرق بينها أسباب ودوافع التناحر والشقاق والعداء، أكثر مما تجمعها دوافع الألفة والمحبة والوئام، ولذلك نحن بحاجة ماسة إلى إعادة التفكير في صياغة مقومات وحدتنا الوطنية وإستدعائها من جديد إلى صميم الشعور الجمعي لأفراد المجتمع حتى نضمن لها الإستمرارية في العقول والقلوب، فالعراقيون اليوم يشتركون جميعا في إنتمائهم الوطني الى بلد واحد إسمه العراق، وهذه الوحدة في الإنتماء تكفي لإنهاء كل أسباب التفريق والتمييز فيما بينهم، وتسهم في تمتين أواصر اللقاء والتعاون بين شرائحهم، فهم كذلك يشتركون في وحدة المصير الذي يجمعهم، فما يصيب شبرا من أرض العراق من خطر يجب أن يلتزم كافة العراقيين بالدفاع عنه، كما يفعل اليوم رئيس إقليم كوردستان العراق السيد مسعود البارزاني، لأن كل واحد منهم يعتبر نفسه مسؤولا عن ذلك إلى جانب غيره من بقية العراقيين.
اننا نرى في التوجه صوب الاشقاء في الامارات العربية المتحدة و الاردن و غيره من البلدان العربية، توجه يخدم مصالح الشعب العراقي و شعوب المنطقة، لأنه ليس للأشقاء العرب من نوايا و أهداف و مطامع خبيثة في العراق کما هو الحال مع النظام الايراني الذي شکل و يشکل خطرا و تهديدا کبيرا على العراق و المنطقة کلها، واننا نعتقد بأن الوسيلة و الطريقة الافضل من أجل بناء عراق حرب أبي يعتمد على ثلاثة عوامل أساسية مترابطة مع بعضها البعض وهي:
ـ ضمان العمل الوطني العراقي الموحد بين الفصائل المؤمنة ببناء عراق ديمقراطي حر أبي.
ـ ضروة قطع أذرع النظام الايراني عن العراق و إنهاء تدخلاته السافرة في شؤونه الداخلية.
ـ ضرورة العمل و التنسيق مع البلدان العربية من أجل ضمان السلام و الامن و الاستقرار للمنطقة کلها.
*الامين العام لحرکة العراق اولا.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية