جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 818 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رامي فرج الله : المقاومة بالعصا ............ وعباس بالجزرة
بتاريخ الأربعاء 01 أكتوبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء

المقاومة بالعصا ............ وعباس بالجزرة

بقلم / رامي فرج الله
كاتب صحفي - غزة

ضايق الفلسطينيون كثيرا علي الاحتلال الاسرائيلي الذي أخذ يحيص ويبيض  شرقا وغربا ، فالمقاومة اهلكت جيشه الذي لا يقهر في ميدان المعركة علي تخوم غزة ، لدرجة انها اسقطت في صفوف عددا


المقاومة بالعصا ............ وعباس بالجزرة

بقلم / رامي فرج الله
كاتب صحفي - غزة

ضايق الفلسطينيون كثيرا علي الاحتلال الاسرائيلي الذي أخذ يحيص ويبيض  شرقا وغربا ، فالمقاومة اهلكت جيشه الذي لا يقهر في ميدان المعركة علي تخوم غزة ، لدرجة انها اسقطت في صفوف عددا من القتلى والجرحى حتي ان هناك ضباطا من فرقة " جوفاني " بدأوا ينتحرون من شدة  اثار المعركة الطاحنة  في غزة علي نفسياتهم .

إن المقاومة هذه المرة استخدمت العصا لتلاحق جنود الاحتلال وكأنهم قطيع اغنام اذا ان المقاومة الفلسطيني أخذ دور المبادرة  ليهاجمهم في مضاجعهم ويردع توازنهم حيث انه هو من كان يبحث عن الجنود ليوقعهم اكبر خسائر فيما كان الجندي الاحتلالي يدافع عن نفسه ولا يقدر علي انهاء أي جولة من الجولات الا المقاومة باغتته وتفاجئه بعمليات نوعيه وجها لوجه بحيث تخرج لهم من تحت الارض خلف خطوطهم تخطف وتقتل ويلقي الرعب في قلوبهم وهذا ما اسمته اسرائيل ب " سلاح الانفاق " .ورغم حجم الخائر التي لا يقاومه بالنسبة للاحتلال لبيد ان المقاومة حققت عده انجازات في هذه المعركة اختلفت عما قبل تمثلت بجرأة  المقاومة الفلسطيني وصناعة الصواريخ واستهداف جنود محاربين  وليس مدنين كما كان في السابق وكبدته خسائر اقتصادية وسياحية مهولة وكلي هذا باعتراف العدو الاسرائيلي.

هذه الانجازات التي تحققت علي الارض خلقت نوعا من توزان الردع والرعب لدى الاحتلال ، ودفعت بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ان يستثمرها في اعادة النظر بالعلاقة مع اسرائيل بان يلغي التنسيق الامني، ويصطف الي جانب خيار شعبه ، ويضع اساسيات للتفاوض من منطق القوة لا الضعف ، ويعد عن كثب مشروعا لإنهاء الاحتلال، واقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس ، وهذا ما لمسناه  في خطابه بتفجير قنبلة موقوفة هي الاولي من نوعها، وعلناً الحرب علي غزة كانت بمثابة حرب ابادة ، واعلانه من علي منبر الامم المتحدة بالتوجه الي مجلس الامن لطرح هذا المشروع وهو حل الدولتين،  مستخدما الجزرة ليلقيها امام إسرائيل ويكانها  أرنب يحاول ايقاعها في شرك السياسة الفلسطينية الفذة .

كان عباس يتحدث بنبرة القوي التي منحته المقاومة عندما رأى خلفه شعبنا يقاتل من أجل ان يعيش بكرامة ،الأمر الذي أغضب نتانياهو ووصفه بان يكمل دور المقاومة علي الارض بممارسة الارهاب السياسي في المحافل الدولية .

لقد أحدث العدوان الاخير تقاربا ملحوظا بين المقاومة المسلحة في غزة وعباس في مقاومته الدبلوماسية المتناغمة مع تطلعات الشعب الفلسطيني  وإرادته في التحرر وتقرير المصير.
 
ونهاية القول " العصا بيد المقاومة متمثلة بالكفاح المسلح والجزرة بيد الرئيس الفلسطيني الذي هو داهية العرب في زماننا هذا، متمثلة بسياسته الدبلوماسية نحو تحقيق هدف مشترك وهو التحرر والاستقلال والحرية " .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية