جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 68 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: امين ابراهيم شعت : ايها الرداحون اصواتكم تفوق ردح النساء وعويلها
بتاريخ الخميس 19 يونيو 2014 الموضوع: قضايا وآراء


https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpf1/t1.0-9/s526x296/10477962_10154292742545343_3051669693643753890_n.jpgايها الرداحون اصواتكم  تفوق ردح النساء وعويلها
بقلم أ : امين شعت
ايها الرداحون اصواتكم  تفوق ردح النساء وعويلها واصبحت اصواتكم تتعالى كنباح الكلاب وعواء الذئاب تنتظرون ظلام الليل لكي تفتكوا بفريسة لتمزقوا لحمها اليس فيكم  حيوان اليف ام انكم خلقتم


ايها الرداحون اصواتكم  تفوق ردح النساء وعويلها
بقلم أ : امين شعت
ايها الرداحون اصواتكم  تفوق ردح النساء وعويلها واصبحت اصواتكم تتعالى كنباح الكلاب وعواء الذئاب تنتظرون ظلام الليل لكي تفتكوا بفريسة لتمزقوا لحمها اليس فيكم  حيوان اليف ام انكم خلقتم وحوشا كوحوش البراري
 لو عدنا قليلا بذاكرتنا للوراء سوف ندرك  ما هي المصيبة التي احلت بشعبنا بسبب خطف شليط  لو عدنا بذاكرتنا للخلف سوف ندرك كم هو الثمن الذي دفعه شعبنا بسبب خطف شليط الاف الشهداء والاف الاسرى والاف الجرحة والاف البيوت التي نسفت على ساكنيها غير ذلك حصار وقط المياه والكهرباء عن شعبنا للأسف الشديد هناك من يوهم نفسه من الفصائل  اننا نحن الفلسطينيين في موقف ومركز قوة عالمية نعم نحن لا ننكر ان لنا حق مشروع وحق في استرداد وطننا فلسطين هذا الوطن الذي  ما زال محتل ليس من اسرائيل فقط مع الاسف ان شعبنا وبعض التنظيمات والحركات الفلسطينية تعتقد وتوهم نفسها ان  الاحتلال الجاثم على وطننا هو احتلال اسرائيلي وهنا  يكمن الخلل والفهم السياسي والعسكري لديهم لان فلسطين هي مركز الصراع في كل العالم ومن زرع اسرائيل في الوطن العربي وفي وطننا فلسطين هو الذي يهيمن على العالم العربي ويهيمن على كل العالم ولذلك ان ما يحدث الان هو احتلال من قوة عظمى في العالم هي التي بيدها القرار تتحكم بمصير القضية الفلسطينية  ونحن مع الاسف نهوش ببعض الصواريخ  المصنوعة محليا قد تزعج العدو ولكنها لن تبيده والعدو باقي في احتلاله نحن نقتل واحدا منهم وهم يقتلون ويبيدون الألاف من شعبنا فهل ادركتم  الان انكم انتم الأغبياء  وان العدو الاسرائيلي  والعدو الرئيسي للعالم هو الذي بذكائه وحنكته تغلب وانتصر علينا لماذا دائما نحن شعب يكابر  على فشله وعلى هزيمته تشعلنا انشودة ثورية ولكن مع الاسف هذه الانشودة التي نسمعها بحماسة وطنية لن تحرر الوطن نوهم انفسنا باننا الأقوياء وباننا حررنا غزة وفلسطين وهي ما زالت تحت الاحتلال الاسرائيلي عندما كان الشهيد الراحل ياسر عرفات على قيد الحياة كان يدرك بوعيه السياسي طبيعة المرحلة ولذلك كان يستخدم الدهاء والذكاء السياسي مع القوة العالمية التي هي التي تدعم اسرائيل وهي التي زرعتها في فلسطين  ومع الاسف ان هناك من الأغبياء لا يفهمون  ياسر عرفات فكانوا يسارعون ويتهمونه بالخيانة  وهذا ما يحدث الان مع الرئيس محمود عباس  فالرئيس محمود عباس هو يستخدم نفس النهج الذي كان يستخدمه الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بالدهاء والذكاء السياسي   لان  الرئيس محمود عباس يعي جيدا ما يدور حوله  فهو يستخدم اسلوبه الذكي في السياسة لكي ينجي شعبا  تحمل الكثير من الموت والدمار ولا يريد ان  يكون  شعبنا الفلسطيني  فريسة  للجبروت الاسرائيلي  للعلم ان اسرائيل الان لديها الغطاء الدولي للإبادة الشعب الفلسطيني واستطاعت اسرائيل ان تقنع العالم بان   الفلسطينيين  خطفوا ثلاثة منهم ولذلك هم اخذوا الغطاء الدولي  ولو الان قامت اسرائيل بإبادة الشعب الفلسطيني لن يقف العالم معنا بل كلهم ينظرون الى اسرائيل انهم الضحية حتى ولو قلت انك انت الضحية  فلن  يسمعنا  احدا في هذا العالم لان اسرائيل اقنعت العالم والقوة العالمية باننا ارهابيين وهذا ما يحدث الان وما هو الحل بنظركم هل نعاكس التيار في ظل ان العالم كله لا يقف مع الشعب الفلسطيني ام اننا يجب علينا ان نستخدم اسلوب الذكاء والدهاء السياسي  في مواجهة اسرائيل  واقناع العالم بطرق بعيدة كل البعد عن العنف  لان اصبح اسلوب العنف والخطف في نظر العالم اصبح ارهابا وكل من يتعامل به هو ارهابي ويجب قتله ومحاربته هذا هو مفهوم العالم الان  فما هو الحل إذا هل سوف نستمر في مكبرتنا نحن الشعب الفلسطيني   ونستمر في هذا النهج ام يجب علينا تغير الاسلوب في مواجهة اسرائيل ومقاومتها عبر المحافل الدولية بأسلوبها التي تتخذه معنا  انها  استطاعت اقناع العالم بانها هي الضحية ونحن الارهابية فلماذا  نحن نكابر  اذا الرئيس الفلسطيني محمود  عباس  هو الان يستخدم الطريق الصحيح في مواجهة اسرائيل وكل من يحاول ان يخونه هو لديه الغباء السياسي ولا يعي طبيعة المرحلة ولا يعي ما هو  الدهاء والذكاء السياسي  وهذا ليس انحناء للعدو بل هو انتصار على العدو لان العدو هدفه ان يتغلب عليك في كل شيء واذا انت  لم تجعله يحقق ادافه فهو سوف يشعر انه مهزوم  لأنك انت الان تحاربه بأسلوب اخر وبخبث سياسي  مع الاسف ان الكثير من شعبنا ومن الفصائل  اتهم الرئيس محمود عباس بالخيانة  كما فعلوها مع الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات لأنه صرح تصريح من هنا وهناك واستغلوا  نقطة من هنا وهناك سواء التنسيق الامني وسواء في موضوع المخطوفين انا اقول لهم  ان ما قاله الرئيس محمود عباس هو انتصار على  على العدو الاسرائيلي لان الرئيس يعرف جيدا ما هو الذي تريده اسرائيل في التصريحات ولو كان الرئيس محمود عباس تحدث بلغة القوة لكان   الليلة الماضية هناك مليون شهيد في الضفة وغزة   فإسرائيل تريد ايقاع القيادة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني في فخ امام العالم لكي تقول للعالم اسمعوا واعوا وهذا ما تريده لكي يكون لها الغطاء في تنفيذ المذابح التي سوف تحدث  في غزة والضفة واسرائيل تريد الفرصة لكي تنفذ هذه المذابح  وتريد ان توقع القيادة في تصريحات من هنا وهناك لكي تأخذ الضوء الاخضر من امريكا ولكن الرئيس محمود عباس فهم الامر واستعمل اسلوب ذكي في تصريحاته التي اخذها بعض التافهين من شعبنا  ومن الفصائل بانها تصريحات خيانة واصبحوا يتناقلونها في مواقعهم المشبوهة لكي يحاربوا الرئيس محمود عباس  واصبح هدفهم مكشوف  هدفهم هو يلتقي مع اهداف اسرائيل بتصفية ومحاربة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية