جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1095 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطرواي:الحكومة وبطمة الانفجار ؟؟
بتاريخ الأثنين 02 يونيو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

الحكومة وبطمة الانفجار ؟؟

 


الحكومة وبطمة الانفجار ؟؟

نبيل عبد الرؤوف البطراي

                 حكومتنا العتيدة ليست كباقي حكومات الأرض فولادتها ليست طبيعة وحملها ليس بطبيعي ,فعملية الخصوبة والاخصاب بحاجة الى المرور بكل الاجواء المحيطة لتتمكن من عملية التكيف مع كل اصحاب الرأي معها ,وهنا مطلوب ان تؤخذ الموافقات والقبول من القاصي والداني في كل أرجاء المعمورة ,ليكون مرحب بها سواء بشكل علني او مستتر ولا تلاقي مصير حكومات سابقة كانت سببا في فرض حصار مازال قائما الى يومنا هذا نتيجة عدم الرضى الدولي او الاسرائيلي على الاخص بها . على الرغم من طول فترة الانتظار لهذا المولود المأمول أن لا يكون مشوه ومشلول كباقي الحكومات التي ولدة منذ الانقسام الى اليوم ألا أن حالة الانتظار وعدم الاكتراث والاهتمام واللامبالاة هي الغالبة على طابع الشارع الفلسطيني ,ليس من باب التجاهل او اليأس ولكن من باب أن الجميع في الشارع سواء المعني بشكل مباشر بالحكومة وهنا اعني ابناء الفصيلين اللذان خاضنا عراك الانقسام خلال السنوات السبع وتأثرا بشكل مباشر بتبعاته أو باقي الشعب الذي كوي بنار الانقسام وتأثيراته السلبية على شتى مناحي حياته ,والسبب وراء هذا هو غياب الاجوبة عن الاسئلة التي تدور منذ زمن في رؤوس وعقول الجميع  . ولكن هل الحكومة القادمة ,قادمة بغرض اعطاء الاجوبة عن الأسئلة الداخلية ؟فقط؟ بكل تأكيد لا ,فأمريكيا بعظمتها تنتظر مولد الحكومة ولها في هذا شأن لن يكون بكل تأكيد متوافق مع الرغبة الجماهيرية لشعبنا فيها, و أوروبا تنتظر مولد الحكومة ولها فيها غاية وبكل تأكيد لن تكون غايتها قريبة من غايات وطموحات شعبنا بقدر ما هي قريبة من رغبات أمريكيا ,وإسرائيل تنظر ميلاد الحكومة ولها فيها غايات متعددة ومتنوعة ولن يكون هناك أي شبه بين غاياتنا ورغباتنا كفلسطينيين ورغبتها والعرب بشكل عام ينتظرون الحكومة لكي يرتاحوا في ظل حالهم المبكي المضحك من هموم اصبحوا بعيدين او مشغولين عنها بالشوك الذي علق بهم نتيجة الخريف الذي حل بهم . وهنا لو فصلنا كثيرا الغايات الوطنية والشخصية لكل مواطن فلسطيني من الحكومة لن يكون هناك نهاية للحديث ولكن على سبيل المثال أطفال فلسطين ينتظرون من الحكومة ان توفر لهم علبة الحليب والدواء ورياض الاطفال التي تجعلهم يعيشون أسوة بباقي أطفال العالم طلاب المدارس بحاجة للحكومة لكي يقفوا جميعا في طابور الصباح بلون وطني واحد وينشدون السلام الوطني ويحييون العلم الفلسطيني بعيدا عن الحزبية المقيتة ودون سماع كلمات في طابور الصباح تجعل من اليوم الدراسي يوم سياسي الخرجين ينتظرون من الحكومة ان تنهي حالة التسكع في الشوارع لكي يضعوا حدا لحالة البطالة والخمول واليأس الذي بات يخيم عليهم نتيجة لسنوات أما عدم التوظيف او التوظيف على حسب اللون والحزب ,والتخلص من حالة الاستغلال السيء من قبل القطاع الخاص لتلك الطاقات دون مقابل ,لكي يتمكنوا من أخذ دورهم في عملية البناء الوطني ويتمكنوا من تكوين أسر وفتح بيوت لا التفكير في الهجرة والتشرد والخريجات بحاجة الى وظائف لكي تتمكن من امتلاك جواز السفر الذي بات ضروري وأساس من أجل ان تتأهل لكي تكون زوجة منتجة في ظل أوضاع اقتصادية سيئة . موظفو السلطة الوطنية القدامى ينتظرون من الحكومة ان تعيدهم الى مواقع عملهم التي أمرتهم مغادرتها نتيجة الانقسام مع الحفاظ على كرامتهم وكامل حقوقهم التي سلبوا منها خلال تلك الفترة ,وهنا يندرج ملفات كثيرة وضعت في ثلاجة الاهمال ولا مبالاة من قبل السلطة لموظفي غزة خلال تلك السنوات بمبررات واهية ,منها على سبيل المثال –تفريغات,2005,2006,2007’2008,مدني وعسكري, الرواتب  المقطوعة بتقارير كيدية وموظفو العقود وشركة البحر وكثير من المشاكل موظفو حكومة غزة الذين تم توظيفهم نتيجة الانقسام والذين بات الراتب بالنسبة لهم ولأسرهم ذو اهمية كبيرة لانهم يعيلون ابنائهم واسرهم وهم اليوم بحاجة الى الامن الوظيفي بغض النظر من يوفره لهم بعد السنوات السبع الذي كان الامن الوظيفي فيه مفقود . والاهم من هذا كله الانقسام النفسي الذي بات موجود في الشارع الفلسطيني وكأن هناك حالة من التربص والخوف والوجل من المجهول ,ويغذي هذه الحالة عملية المناكفات التي تظهر على العلن من قبل اطراف الاعداد لغرفة الولادة ولحظة الولادة لهذه الحكومة وعملية الاستغلال لبعض القضايا الوطنية الحساسة للكسب الحزبي على الرغم من الادراك من قبل الجميع بأننا نعيش في ظرف غير طبيعي ,والحالة الفلسطينية غير طبيعية ,وهذا ما يحتم على الجميع الصمت حينما يقوم من مطلوب منهم تسويق تلك الحكومة للعالم وتوفير كل مقومات بقائها واستمرارها وقدرتها على تلبية كل طموحات شعبنا باستخدام بعض المحسنات البديعية اللفظية ,طالما لم تخرج عن برنامج القواسم المشتركة السياسي ولم تمس ببرنامج الثوابت الوطنية ,فتغير يافطة هنا ونقلها الى موقع آخر لا يؤثر في مضمونها لا يجب ان يقف حائل أمام هذا الانجاز المنتظر منذ سبع سنوات ,والاقتراب من بطمة التفجير والعودة الى المربع الاول وبهذا نكون قد حققنا الطموحات الصهيونية وقمنا بما تريد ان تقوم به اسرائيل ويقف الترحيب الدولي بهذه الحكومة حائل امامها منعا لأحداث هذا الانفجار .... 2-6-2014


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية