جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 565 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : ملــــــــــــــح وميه
بتاريخ الأثنين 19 مايو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

ملــــــــــــــح وميه

        مــــــــــــلح وميه مِلحُ وميه وعزّةً وكرامةً  وروْح أبية يا وطُنّ بِاللهِ عليكِ ما تجورُ عليه  وتحدّي وصمود وبعد ألـــــــــ66 مِن خلف القُضبانِ يطّلِعُ القِسمُ  لِأُــ زِمُّ نعودُ  قالوا بِموْتِ الِكُبّارِ ويَنسى الِصغارِ


ملــــــــــــــح وميه

        مــــــــــــلح وميه مِلحُ وميه وعزّةً وكرامةً  وروْح أبية يا وطُنّ بِاللهِ عليكِ ما تجورُ عليه  وتحدّي وصمود وبعد ألـــــــــ66 مِن خلف القُضبانِ يطّلِعُ القِسمُ  لِأُــ زِمُّ نعودُ  قالوا بِموْتِ الِكُبّارِ ويَنسى الِصغارِ وما يبقى وُصلُ  بيْن ' صاحِبِ الدّارِ ' والدّارِ مات الِكُبّارِ وما نسيّ الِصغارِ  وقبّلوا التحدي وصاروا كُلّهُم ثوّار  وما قلّبوا الزّمن عنهُم يُعدّي وصاروا في الزّمانِ  أسُطورةً كُلّ يوْم  بِعزمِهُم وصمودهم  يرسُموا صوَرهُ .

  وما خلّوْا حِكايَة وطنِهُم حِكايَة مدثوره صارت على رأّس الأشهاد بِعُرفِها كُلّ العِباد  بيجوا مِن كُلّ الِبِلادِ ليَقِفّوا مع شُعبِنا  ضِدّ الأوغاد قصّةً السّجين قصّةً شعب صامِدِ ما بِلينِ مشّ قُصّةُ كبوْنهُ  ولا كيِّس طحينِ  ولا دمعهُ على خدِّ طِفلِ ولا كرت تموينُ  قُصّتِنا قُصّةُ  وطنِ ساكِنِ فينا وأحّنا فيه ساكِنيْنِ  مهما طال الزّمانُ عِندنا إيمان ألوا راجِعيْنِ وحُبّ الوَطنِ مع الحليبِ لأطِفالِنا مُرضِعيْنِ  وبِكِبرِ معهُم  ويْن مكانِ مُسافِرين  قُصّتِنا طالت  والزّمان فيها دار  صار الحليمِ  فينا محتار كثّروا السّماسِرة  وكُثر فيها التُّجّار  وكُثر القوْلِ عن الحُقِّ  وكُثر الاِختِصارِ ورضيّنا بالهُم والهِمّ ألنا ظهّروا دار  وصارت السمسرة  عِند البعضِ منّا شِعار  لكُنّ الصّبِر قِطار والزّمن أقدار والخيِّر عنى ما يندار أن كان مكتوبُ مِن رُبّ الأقدار صبّرت يا شعبيّ وصبرك طال والصّبر مِن صبِرِك 

  أحتارُ والزّمان خجلان يُعدّي عنكِ مِن طوْلِ المِشوارِ  وما يُنقِصُك يا شعبيّ عِزِّهُ وكرامهُ ولا أحرار ولا ناس بضحي ولا ثوّار معركةُ الأمعاء الخاويَة كما تُرغِّبون في تسمّيَتِها أوْ معركةُ التحدي مِن خِلال رفضِ كُلّ الأفعال الهمجيّة الّتي يقومُ بِها عدوَك لِتقذِفوهُ بِالخِزي والعارِ الّذي يحيى بِهِ عِبر زمانِ اِغتِصابِ وطنِكُم واُرضُكُم ظنّا مِنه أنّه قادِرُ على اِغتِصابِ ذاكِرتِكُم الّتي نمت على حبِّ الوَطنِ والتّضحيَةِ مِن أجل ان تحيّا فِلسطين بِعِزّةِ وكرامةً وان يحيا شُعبُكُم كباقيِ شُعوبِ المعمورةِ ,

نِعم أنّها معركةُ المِلحِ والماءِ لِكيْ تعطوا لِلحياةِ مذاق وطعم , لقد سبقكُم الكثير مِن أبِناءِ فِلسطينِ فكما تذّكِرون بِأن الشّهيدة البُطلة دلاّل المغرِبيِّ أبِنت يافا عادة الى فِلسطينِ لِكيْ تُعلِنُ الجُمهوريّةُ الفِلسطينيّةُ مِن قُلّبِ تلِّ الرّبيعِ , لِكيْ تُعلِنُ نُهايّةُ الكيانِ الاسطوري الخُرافيّ الجاثِم على أرضِّ فِلسطينِ , لقد وضِعت أركان هذِهِ الجُمهوريّةُ بأشلائها الّتي تناثرت وقطراتِ دمِها الّتي روَت أرضِّ فِلسطينِ , هي الارادة الصّلبة الّتي تحدّد الزّمانُ والمكانُ الّذي تكوُّن فيه ' الحياة الدُّنيا ' والحياة الاخرة , هي الارادة الصّلبة الّتي تحدّد تاريخُ ومكان المعركةِ , كثيرةً تِلك الأسماء المشاعِل الّتي أنارت تاريخُ عِزّتِنا وكرامتنا والّتي كانت محطّاتُ لِلوُصولِ الى الهدف المرجو مِن كُلّ أبِناءِ شُعبِنا وفاء إدريس داريْنِ أبو عيشة , آيات الأخرس عندليب طقاطقة هِبة سعيدِ دراغمة هنادي جراداتِ نوّرا شلهوب إلهام الدسوقي ريم الرّياشيِ سناء عبدِ الهادّيِ قديح زيْنب علي عيسى أبو سالِم هادّيّةٍ وكُثر مِن علّموا البُشريَة فُنون الفِناءِ مِن أجل البقاء , مِن أجل أن تحيّا فِلسطينِ أرِضا وشعّبا بِكرامةِ وكانوا شهداء وشُهود على هذا الصُّمتِ الّذي تعيُّشهُ الإنسانية وهذا الاجازة القصريَة لِضميرِ البشريّةِ , لكِنه تاج العِزّةِ والكِبرياءِ الّذي تمكُّن الكثيرِ مِن أبِناءِ شُعبِنا أن يصنعهُ رغم أنفّ عدوُّنا لقد كان عدنانِ خُضرِ وثائرِ حلاحلة نِبراس أمام بُناةِ الوَطنِ وقّادةً شُعبِنا والمناراتِ والهامّاتِ العاليّةِ لأبناء شُعبِنا حيْثُ تمكُّن صبِرِهُم وصمودهم مِن قهرِ عنجهية المُحتلّ فكان لهُم الاِنتِصار , وتمكّنوا مِن أن يضعوا تاج الوَقارِ والثّباتِ على رُؤوسِ كُلّ أبِناءِ شُعبِنا فحقّا لكُم الفخار وبِكُم الفخار أيُّها الاحرار

 نبيل عبد الرؤوف البطراوي

 18-5-2014   


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية