جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 572 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: امين إبراهيم شعت : الاسيرات المحررات بعد التحرر ما بين عذاب الاسر وحقوق ضائعة
بتاريخ الثلاثاء 13 مايو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/t1.0-9/10363355_10154152056310343_8408547351513591035_n.jpg
الاسيرات المحررات بعد التحرر ما بين عذاب الاسر وحقوق ضائعة

بقلم أ : أمين إبراهيم شعت
 على مدار سنوات طويلة ونحن نتحدث عن معاناة الاسرى المحررين وحقوقهم المسلوبة بعد تحررهم والتي ما زالت الى يومنا هذا هناك الكثير الكثير من حقوق الاسرى لم يتم اعطائهم إياها سواء على الصعيد المالي



الاسيرات المحررات بعد التحرر ما بين عذاب الاسر وحقوق ضائعة

بقلم أ : أمين إبراهيم شعت
 على مدار سنوات طويلة ونحن نتحدث عن معاناة الاسرى المحررين وحقوقهم المسلوبة بعد تحررهم والتي ما زالت الى يومنا هذا هناك الكثير الكثير من حقوق الاسرى لم يتم اعطائهم إياها سواء على الصعيد المالي والوظيفي وامورا اخرى كثيرة لتأمين لهم حياة كريمة بعد تحررهم كما كفلها لهم القانون الخاص بالأسرى والذي تم اعتماده من المجلس التشريعي سابقا ومن مجلس الوزراء وتم التوقيع عليه من سيادة الرئيس محمود عباس حاليا وما زال تنفيذ هذه القوانين معلقة ولم يتم تنفيذ منها الا الشيء القليل واليوم اريد ان افجر في مقالي موضوع اخواتنا الاسيرات المحررات هؤلاء البطلات الحرائر هم عددهم قليل جدا واتقيت ببعض منهم وهم اسيرات قدموا زهرة اعمارهم خلف القضبان من اجل القضية ومن اجل الشعب الفلسطيني وخرجوا من الاسر بعد ان عانوا الفهر والحرمان وزل والمعاناة في داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي الم يحرك مشاعر القيادات والمسؤولين عندما تتوجه اسيرة محررة تطالب بحقوقها التي لم تأخذ منها الا القليل لا يحق للأسيرة المحررة بان يكون لها وظيفة اسوتا بأخواتنا الاسيرات المحررات اللواتي سبقوهن من المحررات و المحررين الم يتم استثناء هؤلاء الاسيرات بالتقيد بسنوات السجن في قانون الوظائف وحسب ما نص عليه القانون الخاص للأسرى والاسيرات ..

فلماذا يتم الاهمال بهم اليس هم بشرا افنوا زهرة اعمارهم من عام الى عام خلف القضبان كباقي الاسرى الم يحرك مشاعركم ايها المسؤولين والذين بيدكم كل قرارات الوظائف وباقي الحقوق سواء رئيس الوزراء ووزير الاسرى ووزير المالية الذي مع الاسف يتهرب من دفع مستحقات الاسرى والاسيرات في منحة الحياة الكريمة وكانه هذه الاموال هي ملك وإرث من ابيه اليس فيكم رجل لهو ضمير تحركه مشاعر المسؤولية بتجاه حقوق الاسيرات والذين اصبحوا يشعرون انهم يتسولون بين هذه الوزارة وهذه الوزارة طالبين لحقوقهن المسلوبة والضائعة بين القوانين الوضعية وبين الوعود الخادعة وبين التهرب من المسؤولية باتجاه حقوقهم اليس من الاجدر يا وزير الاسرى ويا وزير المالية ويا رئيس الوزراء اليس من الاجدر عليكم بدل التوقيع على وظائف جديدة كل يوم وتفضلون اعطاء الوظائف الى من لا يستحق ويبقى اصحاب الحق يتنقلون بين الوزارات يطالبون بحقوقهن يترجون هذا المسؤول وهذا المسؤول فيوجد هنالك عدد قليل من الاسيرات المشردات في غزة وضفة من من دفعوا اعمارهم دخل اقبية التحقيق وزنازين والعزل الانفرادي خرجوا من سحن بعد التحرر الى سجن الوطن يطالبون حقوفهم من قيادتنا وحكومتنا ولكن ما من مجيب فلا يجوز ايضا تصنيف الاسرى والاسيرات بحسب انتماءاتهم السياسية ولا يجوز تصنيف الاسيرات بحسب سنوات سجنهم ..

فالأسيرة ليس كمثل الاسير ومن هنا اناشد الرئيس محمود عباس بالعمل على انهاء معاناة الاسيرات المحررات وهم بحاجة الى الوقوف بجانب قضيتهم العادلة وحقوقهم المسلوبة والتي هي اصبحت بين الملفات المركونة على الرف فيجب على الاخ وزير الاسرى ايضا عيسى قراقع العمل على انهاء معاناتهم وتأمين وظائف لهم واعطائهم حقوقهم المالية هذا حق مشروع وليس منة من احد ومن هنا اقول ارحموا اسرانا واسيراتنا ويكفي متاجرة بحقوقهم فنصف الموازنة التي تجمع من الدول العربية والأوروبية باسم الاسرى فلماذا تعتبرون ان اعطائهم حقوقهم هي منة او صدقة فحقهم موجود وموجود لديكم في خزينة الدولة ويجب عليكم تحمل المسؤولية باتجاه اسيراتنا واسرانا

والسؤال هو الى قيادنا والى الرئيس محمود عباس لماذا الوزراء في دولة فلسطين في الحكومة يتقاضون اموالا كثيرة جدا اكثر من ما ينبغي لماذا لم يتم دراسة تخفيض رواتب الوزراء في الحكومة واعطائها لمن يستحق من الاسيرات المشردات في وطنهم انهم اسرى كما كانوا في سجون الاحتلال الإسرائيلي يشعرون بالأسر في وطنهم اليس من العيب علينا السكوت او غض الترف او نغلق اذاننا عن هذا الظلم الذي احل بأسيراتنا واسرانا الابطال منذ تحررهم

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية