جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1100 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: امين إبراهيم شعت : العملاء ما بين وحل الخيانة واثارة الفتن
بتاريخ الأحد 11 مايو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

 https://scontent-b-ams.xx.fbcdn.net/hphotos-prn2/t1.0-9/1491764_10154143022115343_3883322615580957671_n.jpg
العملاء ما بين وحل الخيانة واثارة الفتن
بقلم أ : امين إبراهيم شعت
في ضل الاوضاع التي نمر بها واجبي الوطني يحتم علي كتابة مقالي هذا الذي اصوب به واسلط الضوء على الممارسات التي يستخدمها العدو الاسرائيلي من اساليب خبيثة تريد بها النيل من وحدتنا



 العملاء ما بين وحل الخيانة واثارة الفتن
بقلم أ : امين إبراهيم شعت
في ضل الاوضاع التي نمر بها واجبي الوطني يحتم علي كتابة مقالي هذا الذي اصوب به واسلط الضوء على الممارسات التي يستخدمها العدو الاسرائيلي من اساليب خبيثة تريد بها النيل من وحدتنا وعزيمة شعبنا وصموده وثباته على حقوقه ان العدو الاسرائيلي لم ولن يغفل ولا ينام وهو يسعى دائما في بث الفتنة بين شعبنا الفلسطيني وبين الفصائل وبين الحركات وبين وبين القيادة بعضها ببعض فلقد زرع العدو الاسرائيلي هنا وهناك من يمارس هذا الدور لبخ السموم واشعال الفتن والتشهير والتشوية بالشرفاء ولقد تعرفت على الكثير الكثير من ممارسة هؤلاء العملاء الذين باعوا انفسهم وضمائرهم ووطنهم فلسطين من اجل حفنة من الدولارات والملايين والذين يعتقدون بخيانتهم وبهذه الاموال ان يشتروا وطن غير وطنهم فلسطين فالعدو الاسرائيلي هو دائما ليس لديه المهارة في تعزيز سرية هؤلاء العملاء لان اسرائيل لا يهمها كثيرا .

هؤلاء العملاء لو تم كشفهم فهم يسيرون على نهج واسلوب القديم اذا وقع سوف يقومون بتجنيد غيره من ضعفاء النفوس امام الاموال والاغراءات التي تمارسها المخابرات الاسرائيلية عندما يتم ايقاع الضحية ولذلك ليس هناك حصانة لهؤلاء العملاء المتعاونون مع العدو الاسرائيلي واغلبهم هم من الذين يقعون عبر الامساك عليهم ببعض المماسك والمأخذ والتسجيل لهم بعض الممارسات بالصوت والصورة وبهذا تقوم المخابرات الاسرائيلية بتخويفهم اذ لم يلبي طلباتهم او يتعاون معهم فسوف يقومون بفضحه وهذا هو اسلوب الابتزاز من المخابرات الاسرائيلية على الضحية الذي يقع في شراك وفخ المخابرات الاسرائيلية وهناك من الذين يقعون في هذا الفخ في وحل الخيانة هم من الفقراء الذين يعتبرون ان الفقر هو السبب فالمخابرات الاسرائيلية تستغل ظروفهم المعيشية والاقتصادية من اجل تجنيدهم وإغرائهم بالأموال مقابل بعض المعلومات.

 ويتم استدراجهم ببعض تنفيذ بعد المهمات البسيطة في البداية ومن ثم يغرقون في وحل الخيانة حتى يصلوا الى ممارسة القتل بحق المناضلين وبحق شعبهم من قتل وتشويه وبث الفرقة والفتنة وبالذات في هذه الفترة التي نعيشها فالعدو الاسرائيلي لم يتوانى بنشر عملائه الخونة بين الفصائل والحركات وبين ابناء شعبنا وزرعهم في كل مكان من اجل اثارة الفتنة واشعلها في كل مكان قد يستهين البعض بكلمة يقولها العملاء هنا او هناك وهذه الكلمة هي التي تشعل الحروب الداخلية والتفرقة بين ابناء الشعب الواحد ولكن هذا هو دورهم الان الموجه من العدو الاسرائيلي في ظل الاجواء التي نعيشها لتطبيق المصالحة الفلسطينية وكل فصيل في الساحة الفلسطينية مرة بتجارب ومشاكل داخلية ولو بحثنا عنها سوف تجدون ان كل هذه المشاكل نابعة من وراء فتنة خلفها عملاء ينفذون اوامر المخابرات الاسرائيلية والعدو الاسرائيلي.

 هو لم يرتاح يوما في حياته ولم يشعر بالأمن والامان الا بعد ان يمارس دور الفتنة والتفرقة والتشتت لشعب الفلسطيني ولهذا تظهر علينا في الآونة الاخيرة بعض الاصوات المشبوهة تحاول اشعال الفتنة بين الاخوة وبين الفصائل وبين الحركات الفلسطينية وبين ابناء شعبنا الفلسطيني والهدف هو تدمير اي مظاهر او مقومات الوحدة الفلسطينية لشعبنا الفلسطيني فالمخابرات الإسرائيلية تدرب العملاء حتى لو اصبح مكشوفا ووقع وتم كشفه طبعا يكون مدربا من المخابرات على الاعتراف الكاذب في البداية ليقوم باعتراف ليس على اسماء من معه في شبكة الخزي والعار بل يقوم العميل بعملية اعترافات مزيفة الهدف منها الارباك والتخبط بين صفوف التنظيمات والحركات ورجال المقاومة فيقوم العميل بالاعتراف على المناضلين الشرفاء الابطال بانهم من ضمن الشبكات معهم لتشويههم وارباك صفوف الحركات والفصائل الفلسطينية.

ولا يقوم بالاعتراف عن اسماء الشبكة الحقيقية التي معه وهذا طبعا هو مدرب عليه ليقوم العميل بإعطاء معلومات واسماء مضلله والهدف هو عمل تخبط وارباك وهذه احد الاساليب التي تستخدمها العملاء والمخابرات الاسرائيلية وفي الآونة الاخيرة هناك تكثيف وجهد من المخابرات الصهيونية لتعزيز الانقسام ولإفشال المصالحة وتشويه المناضلين من ابناء شعبنا وهناك حربا واسعة من العملاء هدفها تشويه الرئيس محمود عباس وتشويه الاسرى المحررين وزرع الفتنة بينهم وهناك صفحات وهمية هذه الصفحات على شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك هذه الصفحات هي عبارة عن صفحات للعملاء ينتحلون اسماء وهمية وكأنهم هم ابطال يدافعون عن القضية وعن الوطن ويعتبرون انفسهم هم شرفاء ويقومون ببث الفتن وإيقاع بين هذا وهذا في منشوراتهم الخبيثة وتعليقاتهم المشبوهة ولهذا يجب على ابناء شعبنا وعلى كل الفصائل الحظر الشديد .

ولا ينساقوا خلف كل هذه الفتن التي تسعى لتشتيت وحدتنا وتعزيز التفرقة هذا هو هدف العدو الاسرائيلي وهذه الاساليب هي عبارة عن حرب واكبر من حرب الدبابات والطيران وعواقبها هي ابادة الشعب بالفتنة التي هي اشد من القتل ومن هنا اقول لكل ابناء شعبنا الفلسطيني وفي هذه الظروف العصيبة من لديه كلمة خير فليقلها او يصمت لنغلق الابواب والمجال في وجه العملاء مثيرين الفتنة وغلق كل ابواب الفتنة في وجوههم ولكي نفوت الفرصة على من لا يريد الخير لوحدة شعبنا فالوحدة والتألف والمودة والرحمة مطلوبة من كل صوت الشرفاء المخلصين من ابناء شعبنا الفلسطيني من اجل ان نحافظ على شعبنا ووطننا وعلى حقوقه المسلوبة امام هذا العدو الصهيوني وعملائه الخونة الذين هم منغمسون في وحل الخيانة ولن يرتاحوا الا بالموت لتكون فلسطين طاهرة من كل من دنس ترابها وخان دماء شهدائها.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية