جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 189 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سالي جحلش : المصالحة الفلسطينية بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس وما ه
بتاريخ الأحد 27 أبريل 2014 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-a-ams.xx.fbcdn.net/hphotos-frc3/t1.0-9/10277055_10154091174120343_5546012822792458083_n.jpgالمصالحة الفلسطينية بين  منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس وما هو اسباب  الخلاف من البداية
بقلم الاعلامية :  سالي جحلش
ان ما يدور الان هو عين الصواب  في تحقيق المصالحة الفلسطينية بين منظمة التحرير الفلسطينية وبين حركة حماس  والمشكلة ليس مختصرة على حركة فتح وحركة حماس كما اصبح لدى البعض هذا المفهوم


المصالحة الفلسطينية بين  منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس وما هو اسباب  الخلاف من البداية
بقلم الاعلامية :  سالي جحلش
ان ما يدور الان هو عين الصواب  في تحقيق المصالحة الفلسطينية بين منظمة التحرير الفلسطينية وبين حركة حماس  والمشكلة ليس مختصرة على حركة فتح وحركة حماس كما اصبح لدى البعض هذا المفهوم الخاطئ وانما  هو تعارض ايدلوجيا وفكريا   في نهج حركة حماس منذ ان  تم تأسيسها ما بعد منظمة التحرير الفلسطينية ولذلك  كان هناك الاختلاف بينهما   بإدارة الصراع والمواجهة مع العدو الاسرائيلي  وكلنا نجمع على ان هدفنا  واحد هو تحرير فلسطين واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف . ومن هنا  يمكننا القول ان البيت الفلسطيني والممثل الشرعي والوحيد لشعب الفلسطيني هو منظمة التحرير الفلسطينية بعد كل الظروف التي أحاطت بالقضية الفلسطينية عبر الحقب التاريخية المختلفة، وفي ظل الضعف العربي وإخفاقه في دحر الخطر الاسرائيلي عن فلسطين والأراضي العربية، كانت هناك نداءات تطالب الفلسطينيين بتحمل مسؤولياتهم إزاء هذا الخطر الداهم، وبات الفلسطينيون بحاجة إلى مؤسسة تمثلهم وتدير شئونهم في مواجهة هذا الاحتلال الاسرائيلي  والذي كان يشكل الخطر  ليس على فلسطين فقط وانما كان يشكل الخطر على الامة العربية والاسلامية بأكملها وتم تأسيس البيت الفلسطيني المستقل باسم منظمة التحرير الفلسطينية ليكون العنوان والممثل الوحيد للشعب الفلسطيني بقرار مستقل لتقرير مصيره  في تحرير  فلسطين  عبر مؤسسة منظمة  التحرير الفلسطينية   والسلطة الوطنية الفلسطينية التي انقلبت حركة حماس على مؤسساتها هي جزء من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية   والخلاف الذي حدث  منذ انقلاب حركة حماس  على السلطة الوطنية الفلسطينية هناك البعض  كان يفسر  الصورة بشكلها الخاطئ  بان المشكلة هي كانت بين حركة حماس وبين حركة فتح وهذا غير صحيح   فحركة حماس هي  قامت  بالانقلاب  على مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية  وهي  السلطة الوطنية الفلسطينية .  ومن هنا نقول ان حركة حماس او اي فصيل او حركة فلسطينية  تم تأسيسها ما بعد منظمة التحرير  الفلسطينية ولم تدخل تحت شرعية منظمة التحرير  فهذا هو الخطأ من البداية  ومن هنا تكمن المشكلة التي عصفت  بالقضية الفلسطينية وكان لها  الاثر السلبي بإدارة الصراع مع العدو الاسرائيلي   وكان  المطلوب على منظمة التحرير الفلسطينية  بعدم السماح بتعدد الحركات والاحزاب  الا تحت لواء وشرعية ومنظمة التحرير الفلسطينية والتي هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني  والمطلوب اليوم هو  بان تعيد منظمة التحرير الفلسطينية ما افسدته هذه الحركات الخارجة عن شرعية منظمة التحرير  وباستيعاب   الحركات والاحزاب تحت مضلة واحدة وهي منظمة التحرير ويجب على حركة حماس  وحركة الجهاد الاسلامي بان  تنصاع خلف القرار الفلسطيني وان تكون من ضمن الجسم الموحد  في داخل منظمة التحرير الفلسطينية  ليكون هناك  قرار موحد من جميع الفصائل والاحزاب والحركات الفلسطينية وتحت شرعية  منظمة التحرير وان لم يحدث هذا ستبقى  الخلاف قائم بين منظمة التحرير  الفلسطينية وبين الحركات الاسلامية فكان  من البداية خطأ واضح  ألا وهو  دخول حركة حماس بالترشح في الانتخابات المحلية والتشريعية كان خطأ ويجب ان لا يكون الا  بعد دخول حركة حماس تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية  والذي حدث هو غير ذلك وبقيت حركة حماس خارج المنظمة  ودخلت في جزء من مؤسساتها كيف قبلنا على ذلك وكانت حركة حماس لا تعترف بشرعية منظمة التحرير  الفلسطينية ولم تدخل فيها بشكل رسمي ومن هنا المشكلة والتي تتحمل مسؤوليتها منظمة التحرير الفلسطينية  بالسماح لحركة حماس بالدخول الى اجزاء من مؤسساتها  دون ان تحصل على عضوية كامل في داخل منظمة التحرير .   وان المصالحة  بين   منظمة التحرير الفلسطينية وبين حركة حماس  خلف هدف واحد وعلم واحد وكلمة واحدة توحد الجهود الفلسطينية  تحت شرعية منظمة التحرير الفلسطينية  في خندق  واحد لتحقيق النصر في اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف فهذه الجهود لا احد يستطيع  ان يعارضها وكلنا مع هذه الجهود الموحدة ولكن يجب ان تكون النوايا صادقة   ونثمن الجهود التي  يبذلها السيد الرئيس محمود عباس في  تحقيق المصالحة الفلسطينية   ومن هنا  اقول بانه يجب على  حركة حماس   بان تعمل  بكل جهد وبروح المسؤولية من اجل الحفاظ على ما تبقى من بقايا القضية الفلسطينية التي تفككت بفعل الانقسام بين الضفة وغزة وبسبب انهيار مؤسسات السلطة الفلسطينية والتي  دمرها الانقلاب الاسود في غزة والتي  تسببت  في  عرقلة المسيرة النضالية للقضية  الفلسطينية  واصبح شعبنا عاجز عن تحقيق  ادنى  شيء في مواصلة طريق الحرية والاستقلال  فالحصار والجوع والفقر  تغلب على الحياة الانسانية  التي يعيشها شعبنا بكل  مرارة و قساوة  والم  ويجب  علينا جميعا بان نتعالى على كل الجراح الذي نزفت طيلة هذه السنوات والذي خلفه هذا الانقسام الاسود  ويجب علينا جميعا بان    نغلب لغة العقل والمنطق على لغة  الكراهية والتعصب والمصالح  .   فشعبنا الفلسطيني يتطلع  بعيون الخوف من المستقبل   ويترقب  بما سوف تفضيه  هذه المصالحة والكل متخوف  لان عوامل  الثقة مفقودة  في النفوس والقلوب  بسبب التجارب الفاشلة السابقة في تحقيق المصالحة الفلسطينية فيجب علينا جميعا الان  بان  نعمل على تحقيق المصالحة ومهما كان الثمن   لان مصير انهاء الانقسام هو اهم شيء يترتب على مصير القضية الفلسطينية والتي لن يكون هناك تقدم  في تحقيق النصر وتحرير فلسطين الا بوحدة شعبنا تحت علم فلسطين بعيدا عن المصالح الحزبية الضيقة التي مازال اصحاب المصالح يسعون  للتخريب  في انجاح المصالحة الفلسطينية سواء من هنا او من هناك وعلينا جميعا محاربتهم من اجل انجاح المصالحة وتحقيق  تطلعات شعبنا الفلسطيني  ورفع الظلم والمعاناة عنهم  ومن هنا يجب على حركة حماس وحكومتها المقالة في غزة  باتخاذ الاجراءات  الفورية والقرارات الفورية بتقديم استقالة حكومتها المقالة   وتسليم المعابر  واعادة كل ما تم الاستيلاء عليه من مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية  لان شعبنا الفلسطيني لن يشعر ابدا بتحقيق المصالحة الا بالتطبيق على ارض الواقع  والمصالحة يجب ان تكون ليس بالأقوال انما بالأفعال  لكي ننهي معاناة شعبنا ولكي يستطيع شعبنا ان يداوي جراحه ولكي  يشعر المواطن الفلسطيني  ان هناك تقدم ملموس   في المصالحة على ارض الواقع ونشكر  رئيس الوزراء الفلسطيني  الدكتور رامي الحمد الله لأنه باشر  فورا بتقديم استقالته وهو وحكومته من اجل إنجاح المصالحة الفلسطينية  وتسليمها الى الرئيس محمود عباس ويجب  على حركة حماس وحكومتها المقالة ان تعمل بالمثل بتقديم استقالة حكومتهم المقالة وتسليمها لسيد الرئيس محمود عباس لكي يتم تشكيل حكومة من المستقلين  وهذا اقل شيء لإنجاح المصالحة الفلسطينية  وجعل المواطن الفلسطيني يشعر بتغير ملموس على ارض الواقع  .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية