جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 500 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: احتفال للجان المرأة العاملة الفلسطينية في منطقة صور تكريماً للمرأة الفلسطينية
بتاريخ الأثنين 14 مارس 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

احتفال للجان المرأة العاملة الفلسطينية في منطقة صور تكريماً للمرأة الفلسطينية
الكلمات شددت على الوحدة وانهاء الانقسام وحق المرأة
لمناسبة يوم المرأة العالمي ودعماً لنضال المرأة الفلسطينية ، نظمت لجان المرأة العاملة الفلسطينية في حزب الشعب الفلسطيني احتفالا تكريمياً للمرأة الفلسطينية وذلك في قاعة مدرسة الكادر للتوجيه السياسي في مخيم البص ـ صور، حضره الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمكاتب النسائية الفلسطينية واللبنانية وحشد من نساء المخيمات .


احتفال للجان المرأة العاملة الفلسطينية في منطقة صور تكريماً للمرأة الفلسطينية
الكلمات شددت على الوحدة وانهاء الانقسام وحق المرأة
لمناسبة يوم المرأة العالمي ودعماً لنضال المرأة الفلسطينية ، نظمت لجان المرأة العاملة الفلسطينية في حزب الشعب الفلسطيني احتفالا تكريمياً للمرأة الفلسطينية وذلك في قاعة مدرسة الكادر للتوجيه السياسي في مخيم البص ـ صور، حضره الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمكاتب النسائية الفلسطينية واللبنانية وحشد من نساء المخيمات .
بدأ المهرجان بكلمة ترحيب ثم الوقوف دقيقة صمت إجلالا للشهداء.
والقت كلمة الهئيات النسائية لحزب الله الاخت الحاجة ام هادي اشادت بنضالات الشعب الفلسطيني منوهة للدرور الفعال الذي سجلته المرأة الفلسطينية بمسيرة الحرية والاستقلال ، وأعتبرت بأن المسار النضالي للمرأة في لبنان والمرأة في فلسطين واحـد والعدو واحد ، ودعت النساء العربيات وفي العالم لشن حملة دعم ومناصرة للشعب الفلسطيني وللمرأة الفلسطينية ، وتمنت بأن تخرج المرأة من دائرة التجاذب الإنتخابي وتحمل مسؤولياتها الحقيقية وفق ماتمليه عليها الاستحقاقات الوطنيه والاجتماعية في بلدها وفي لبنان أيضا.
ـ كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية القتها مسؤولة مكتب المرأة لجبهة التحرير الفلسطينية في منطقة صور سميرة الجمعة قالت فيها نجتمع معًا يدًا بيد لنحيي ذكرى الأمل ، ذكرى كائن ٍ لا يمكن أن نستهزئ بدوره، أو نتغاضى عن أهميّته ، منتهزين الفرصة لكي نقدّم التحية لرفاقنا في حزب الشّعب الفلسطيني : قيادة وكوادر ومناضلين وأعضاء ونهنّئهم بمناسبة ذكرى إعادة تأسيس حزبهم المقاوم ، كما نوجّه تحيّة إجلال واعتزازا، بمناسبة عيد المعلّم ، إلى الشموع الّتي تذوب في سبيل تربية وتعليم النشء، التّحية كلّ التّحيّة إلى كلّ معلّم يضحّي من أجل أبنائنا وبناء مجتمعنا، واضافت من هذا المنبر ، أودّ أن أطرح سؤالا محاولة من خلاله أن أقدّم لكم صورة واضحة عن تكوين ودور هذا الكائن الّذي نحتفي به اليوم ، وسؤالي هو : " هل يمكن للبناء أن يستقرّ دون حجر أساس؟؟ وهل يمكن للحياة أن تستمرّ بوجود جنس واحد فقط ، ورأت ان الإجابة تأتي سريعة ، فلو كان يصحّ البناء دون وضع حجر أساس لاستطعنا الإستغناء عنه ،  ولو كانت الحياة تستمرّ بوجود جنس واحد لما خلق الله كلّ كائن من جنسين ، فكلّ كائن حيّ موجود على وجه الأرض منه الذكر ومنه الأنثى .  وميّز الله الإنسان عن كلّ الكائنات بعقله وفكره فارتقى به، وأصبحت السّيادة للعقل في هذا العالم أي للبشر ، فهل صحيح المثل القائل أنّ المرأة هي نصف المجتمع ، واضافت أنا أقول بثقة ، بأنّ هذا المثل خاطئ ، فالمرأة هي كلّ المجتمع وليست نصفه والأدلّة كثيرة على ذلك: فلولا المرأة لما ولد الرّجل ، فالمرأة هي الأمّ التي تحمل وتعاني وتربي وتهب للمجتمع أجيالا وأجيال، المرأة هي المعلّمة التي تنير الدروب وتهدي إلى ألأخلاق والقيم ، هي المناضلة التي وهبت نفسها ومالها وأولادها فداء للأرض والوطن والقضيّة ، هي التي ناضلت طوال سنوات للحصول على حقوقها بعد أن كانت تعتبر في القدم عار ، ولهذا كان وَأد الأنثى عند ولادتها أمرًا حتميّا إلى أن أتى الإ سلام وكرّمها وأوصى بها خيرًا ، واشارت الى ان هذه المرأة التي تستحق التّقدير والتّحيّة ، هذه هي المرأة التي تستحق الإحترام على دورها ، هذه هي المرأة التي لا بدّ وأن نعترف بفضلها وبأهميّة وجودها ، مؤكدين للعلن أنّ غياب دور المرأة من المعوّقات في تطوّر مجتمعاتنا ، فالنساء هنّ اللواتي يشجعن على الصّمود ، ويحثثن الشّباب على الثورة والإنتفاضة، وشددت على الرّغم من كلّ ما تقدّم إلا أنّ المرأة لم تساو الرجل وما زالت تُعامَل وكأنّها كائن أدنى منه منزلة . لذلك ومن هنا أطالب وأدعو قادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينيّة للعمل من أجل إعطاء المناضلات حقوقهنّ مثل أيّ مناضل آخر، فالمرأة التي نالت الكثير من حقوقها في البلدان المتقدّمة  وفي الأحزاب السّياسيّة، ما زالت تتعرّض للكثير من الغبن الإجتماعي في فصائلنا وأحزابنا الوطنيّة نتيجة القيود المفروضة عليها والقوانين التي تحدّ من حريّتها . والمرأة التي استطاعت أن تبرز بفضل ذكائها و نشاطها ،ما زالت بحاجة للدّعم كي تزيد حصّتها في المشاركة السياسية ، وهي جديرة بذلك ، وقالت بعيدًا عن الإحتفال بذكرى يوم المرأة العالمي ، ومن موقع المسؤوليّة والحسّ الوطني ،أطالب بإنهاء حالة الإنقسام الحاصلة، وإتمام المصالحة، والعمل من أجل حوار وطني فلسطيني  في مواجهة الاحتلال الصّهيوني الذي يُترجم أدواته على الأرض الفلسطينيّة بالقتل والإغتيال والإعتقال، وتهويد وتدنيس المقدّسات، وتدمير البيوت، واقتلاع الأشجار، والإمعان في الإستيطان، ومصادرة الأراضي وتهويد القدس، بالإضافة إلى فرض الحلول من طرف واحد ...كلّ هذا يتطلّب منّا كشعب واحد يحمل قضيّة واحدة، وهمّ واحد ، رصّ الصّفوف، والمقاومة بكافة أشكالها، والإصرار على تحصيل حقوقنا الوطنيّة ، ورفض أيّ مشاريع تنتقص من حقّنا في العودة وتقرير المصير وإقامة دولتنا المستقلّة كاملة السّيادة وعاصمتها القدس، ودعت الى ان يكن  هتافنا في هذا اليوم وشعارنا الموحّد : " لا للعودة للمفاوضات ، لا لجعل الشعب الفلسطيني رهينة للخوف الإسرائيلي ، ونعم للكفاح من أجل الحرّيّة والإستقلال والعودة ، نعم لحماية منظمة التحرير الفلسطينيّة باعتبارها الجبهة الوطنيّة العريضة ، وتوجهت بالتّحيّة للاسيرات المناضلات في سجون الاحتلال الصهيوني الذين بصمودهن يشكلن نموذجا لنضالنا الوطني رغم كافة اشكال التعذيب ، كما نتوجه في هذا اليوم إلى شهيداتنا وفي مقدّمتهنّ البطلة "دلال المغربي"  و"شادية أبو غزالة" و"غادة الحلبي" و"سعاد بدران" و"وفاء إدريس" و"سناء محيدلي" وكلّ شهيدات فلسطين ، وإلى الشهيدة البطلة "راشيل كوري" والشّهيدة الأولى في انتفاضة مصر الظافرة "سالي زهران"، والتحية لشهيدات المقاومة الوطنية والاسلامية اللبنانية الذين رسموا طريق التحرير والانتصار  بدمائهن على الاحتلال الصهيوني ، وحيت النّساء الفلسطينيّات الصّامدات في وجه الإحتلال الإسرائيلي اللاتي احتضنّ اسم "سالي" وأطلقْنه  على أكبر شارع في مدينة رام الله تكريمًل لها، كما حيت كلّ المناضلات في العالم .
ـ كلمة لجان المرأة العاملة الفلسطينية لحزب الشعب ألقتها مسؤولتها في صور "اعتدال الغراب" عرضت فيها لنضالات المرأة الفلسطينية على مدار مسيرة النضال الفلسطيني ، وحيت دورها الطليعي في الوطن المحتل حيث احتلت الدور المتقدم في مقاومة الاحتلال من خلال مشاركتها في الحركة الشعبية ،ودعت الحركة النسوية الفلسطينية للعمل على تعزيز التعاون والتنسيق فيما بينها والانفتاح على النساء في المخيمات وتلمس معاناتهم والانخراط بالإتحاد العام للمرأة الفلسطينية بإعتباره المرجعية التمثلية للمرأة خاصة وأنه بحاجة لهذه المشاركات والكفاءات والتفعيل ناهيك عن كونه أحدى مؤسسات منظمة التحريرالفلسطينية ، وقد طالبت القوى الفلسطينية بترجمة مفاهيمها وإشاداتها المتتالية بدورالمرأة وكفاحها وتضحياتها إلى أعمال ووقائع ملموسة ، وطالبت الحكومة اللبنانية القادمة بإقرار الحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني في لبنان ، وأكدت على ان الشعب الفلسطيني متمسك بحقه في العودة إلى الديار والممتلكات تطبيقاً للقرار 194 نقيضاً لكل مشاريع التوطين والتهجير المرفوضة فلسطينياً .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية