جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1172 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد ابو شنار : القصص المصورة أو الكومكس
بتاريخ السبت 25 يناير 2014 الموضوع: قضايا وآراء

القصص المصورة أو الكومكس

احمد ابو شنار
القصص المصورة أو الكومكس عبارة عن فن تصويري غالبا ما يتكون من مجموعة صور تروي أحداثا متتالية مترافقة مع نص حوار للشخصيات المصورة في الرسوم ضمن دوائر.ومن الامثلة على هذه القصص سوبرمان /الرجل الوطواط


القصص المصورة أو الكومكس

احمد ابو شنار
القصص المصورة أو الكومكس عبارة عن فن تصويري غالبا ما يتكون من مجموعة صور تروي أحداثا متتالية مترافقة مع نص حوار للشخصيات المصورة في الرسوم ضمن دوائر.ومن الامثلة على هذه القصص سوبرمان /الرجل الوطواط /واتشمن /الرجل العنكبوت /ميكي ماوس/الرجل الحديدي  وهى انواع كبطل خارق  او كوميديا اوخيال علمي
ويقول سكوت مكلاود فى كتابه فهم الكومكس  بما ان الكوميكس عمل وضع فى وسط ورقي مثل الكتاب لكن يحتوى على رسومات مثل اللوح و تنتج تاثيرا بتتابعها مثل السينما و لأن كل هذا العمل موضوع في قالب ابداعى .. أدى ذلك إلى اعتبارها فنا مستقلا بذاته . و أطلق عليه النقاد المعاصرون الفن التاسع والكوميكس له لغته البصرية " بالونات ،اطارات ، مسافات بين الاطارات ، ايقونات ، رموز " تعطي احساسا بمرور الزمن بين اللقطة والاخرى . الكومكس أصبح فى القرن الواحد و العشرين واحدا من الفنون التي تعكس ذوق الشعب و تكلمه بطريقته.. فى عالم الرموز و الاشارات التي تملأ الشوارع و فى عالم تقدم فيه الدراما بالصوت و الصورة لابد أن تكون القراءة مختلفة ... لذلك الكومكس هى نوع الفن الجديد اللى بيعكس روح انسان القرن العشرين و الواحد و العشرين . و تقديرا لهذا الفن بدأ الاحتفال به في أوروبا وإنشاء جائزة لأفضل كومكس ف العالم وذلك في بلدة أنجولم في فرنسا : مهرجان آنجولم الدولى للشرائط المصورة وهنا اذكربعض ماقاله ادوارد سعيد عن روايات الكوميكس والجو ساكو فلسطين ترجمة  محمد عبد الغنى
تعد كُتب الكوميك ظاهرة عالمية مرتبطة بفترة المراهقة. ويبدو أنها تُوجد في جميع اللغات والثقافات من الشرق إلي الغرب. ومن ناحية موضوعاتها فهي تتنوع في طيفٍ واسع ما بين الملهم والخيالي والعاطفي والساذج؛ وجميعها مع ذلك من السهل قراءته، وتداوله، وتخزينه والتخلي عنه و تكتسب بمرور الزمن حياةً خاصة بها، بشخصياتها المتواترة، وأوضاع الحبكة الخاصة بها، وعباراتها المميزة
ويمتاز الكتاب بتصميمه الفوضوي غير المهندم، والبذخ الصاخب والمفعم بالألوان لصوره، والانتقال الطليق ما بين ما تفكر به الشخصيات وما تقوله، والشخصيات العجائبية ومغامراتها المدهشة و  بصفتي أمريكياً من أصل فلسطيني، وجدتُ نفسي متورطاً بالضرورة في معركة حق تقرير المصير الفلسطيني وحقوق الإنسان. ورغم معوقات المسافة والمرض والمنفي، صار دوري هو الدفاع عن هذه القضية الأشد صعوبة، وكذلك الدفاع عن أبعادها المخفية عمداً ورسم صورة لهذه الأبعاد كتابةً وتحدثاً أمام الجمهور، ومحاولاً طوال الوقت أن أتابع استكشاف تاريخنا كشعب في أماكن مثل عمّان وبيروت، ثم أخيراً علي الحقيقة في الضفة الغربية وغزة، حين صار بمقدوري أن أعود إلي فلسطين في عام 1992 للمرة الأولي منذ أن غادرت أسرتي القدس في 1947. حين بدأت جهودي هذه بعد حرب يونيو 1967 كانت حتي كلمة »فلسطين« يكاد يكون من المستحيل استخدامها في الخطاب العام. أذكر رؤية لافتات مرفوعة أمام قاعات النقاش والمحاضرات حول فلسطين تصرخ:»ليس هناك فلسطين« وفي 1969 أطلقت جولدا مائير تصريحها الشهير قائلةً إن فلسطين لا وجود لها. القسم الكبير من عملي ككاتب ومحاضر انشغل بدحض كل ما نال تاريخنا من تحريف ومسخ ونزع الصبغة الإنسانية عنه، محاولاً في الوقت نفسه أن أعطي الحكاية الفلسطينية حضوراً وشكلاً إنسانياً، تلك الحكاية التي محاها بكل كفاءة الإعلام وجحافل المجادلين الخصوم. بدون أي تحذير أو استعداد مسبق، وقبل عشر سنوات أحضر ابني الصغير إلي البيت كتاب الكوميك الأول لجو ساكو عن فلسطين. ولما كنتُ منقطع الصلة عن عالم القراءة الحيوية لكتب الكوميكس، وعن شرائها ومقايضتها، فلم تكن لديّ أي فكرة عن وجود جو ساكو وعالمه الخلاب. استعدتُ مباشرةً صلتي بعالم الانتفاضة الأولي العظيمة (1987 ــ 1992)، كما عدتُ بتأثر أعظم شأناً إلي عالم الحيوي والمنعش للكوميكس التي كنتُ أقرأها قبل زمن بعيد. كانت صدمة الاستعادة مزدوجة، فقد صدر من كتب ساكو عن فلسطين حوالي العشرة كتب، جُمعت الآن كلها في مجلد واحد وهو ما أتمني أن يجعلها متاحة علي نطاقٍ واسع ليس فقط للقارئ الأمريكي ولكن علي نطاق العالم كله، وكنت كلما مضيت مسلوب الإرادة في قراءتها زاد اقتناعي أن أمامي هنا عملاً سياسياً وجمالياً يتمتع بأصالة نادر المثال، لا نظير له في السجالات الملتوية التواءً لا شفاء منه ذات البلاغة الطنانة والتي تورط فيها الفلسطينيون والإسرائيليون وأنصار كلٍ من الجانبين.
و في عالم جو ساكو لا وجود للمذيعين والمحاورين معسولي اللسان، لا وجود للحكايات المداهنة عن الانتصارات الإسرائيلية، والديمقراطية، والإنجازات، ولا وجود للصور المفترضة والمؤكدة المرة بعد الأخري للفلسطينيين بوصفهم رماة حجارة، وممانعين (رافضين للسلام والتطبيع)، وبوصفهم أشراراً أصوليين هدفهم الأساسي هو تصعيب الأمور علي الإسرائيليين المضطهدين محبي السلام. ما نراه هنا بالمقابل من خلال عيني وشخصية رجل شاب أمريكي متواضع المظهر بشعر قصير يحب السفر إلي كل مكان، يظهر أن جولاته تقوده إلي عالم غير مألوف وعدواني، عالمٍ من الاحتلال العسكري والاعتقال العشوائي، والخبرات الخانقة من هدم منازل ومصادرة أراضي وتعذي (ضغوط بدنية معتدلة) ونظام ذو قوة غاشمة يستخدمها بقسوة وسخاء وبوتيرةٍ يومية إن لم يكن كل بضعة ساعات ضد الفلسطينيين الذين يعيشون تحت رحمته (مثلاً: جندي إسرائيلي يرفض السماح للناس بالمرور من أحد حواجز الطرق المؤدية إلي الضفة الغربية بسبب، كما يقول كاشفاً عن أسنان هائلة ومُهددة، هذه، أي بندقيته الإم-16 التي يلوّح بها).
ليس هناك عمود فقري واضح، لا خط طريق يمكن تمييزه في اللقاءات الساخرة لجو ساكو بالفلسطينيين تحت الاحتلال ينجح ساكو في مواصلة هذا كله ببراعة فنية يعوزها الحرص تقريباً ذهب جو إلي هناك ليكون في فلسطين حتى يعيش حياة الفلسطينيين التي كُتب عليهم أن يعيشوها فإن الإسرائيليين في كتابه مرسومين بصبغة تشككية ساخرة فهم رموز لقوة غاشمة وسلطة مشبوهة مثلا العديد من الجنود والمستوطنين الذين يواصلون الظهور المفاجئ لإقلاق عيشة الفلسطينيين وتحويلها عمداً إلي عبء غير محتمل حتي هؤلاء ممن يسمون دعاة السلام ممن يناصرون حقوق الفلسطينيين يظهرون مراوغين، ومترددين للغاية، وأخيراً غير فاعلين بما يكفي ليكونوا أيضاً أهدافاً للسخرية المتسمة بخيبة الرجاء.
لماذا تمثّل غزة مكاناً من أشد الأماكن ازدحاماً لدرجة ميؤوس منها ومع ذلك تمثل فضاء بلا جذور للفلسطينيين الذين انتزعت بيوتهم وأراضيهم، ليس هذا وحسب بل أيضاً لكي يؤكد أنها موجودة هناك، ولا بدّ من التعامل معها بصيغة إنسانية، في تتابع الحكايات التي يمكن لأي قارئ
في نهاية الأمر ما يميّز جو ساكو كمصوّر للحياة في الأراضي الفلسطينية المحتلة هو إن فن جو ساكو لديه القدرة علي أسرنا، وإبعادنا عن الشرود بنفاد صبر بحثاً عن عبارة لافتة أو حكاية متوقعة بصورة تعيسة عن الانتصار والتحقق. ولعلّ هذا أعظم إنجازاته .




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية