جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1147 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: وصال ضهير : لجوء إلى ما لا نهاية ...!
بتاريخ السبت 25 يناير 2014 الموضوع: قضايا وآراء


https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/1560718_10153703929605343_1137649807_n.jpgلجوء إلى ما لا نهاية ...!

عن اليرموك سأتحدث ، عنه سوف أكتب كلماتي ، عن مخيم مُنهك مُتعب جبار ...
سأخرج عن صمتي الذي طال كثيراً .... لأتحدث عن مخيم اللجوء والصمود ، هذا المخيم


لجوء إلى ما لا نهاية ...!

عن اليرموك سأتحدث ، عنه سوف أكتب كلماتي ، عن مخيم مُنهك مُتعب جبار ...
سأخرج عن صمتي الذي طال كثيراً .... لأتحدث عن مخيم اللجوء والصمود ، هذا المخيم
الذي سطر أعظم وأرقى معاني التحدي والصمود ، معاني التحمل والصبر والموت والحياة ...
هذا المخيم الذي لن ولم يُقهر أو يُهزم ، ففيه رجال لم يُقهروا في الماضي ، ولن يستطيع أحد قهرهم في الحاضر ...!
من لجوء .. إلى لجوء .. إلى لجوء .......... إلى متى سيستمر هذا المسلسل ؟!
ألم تنتهي حلقاته بعد ؟! ... لقد طال ، طال كثيراً ، ولكن هل
 سيطول إلى الـ ما لانهاية ...
ألم يكفينا ما عانينا من ضياع في الـ48 بسبب حكام العرب ؟!
ألم يكفيهم إتهامنا وتشويه صورتنا أمام شعوبهم ، عندمو ادعوا أننا نحن من بعنا أرضنا
للصهاينة ؟!
إنهم حقاً كاذبون ، فهم من باعونا أول مرة وتركونا فريسةً سهلة في يد الإحتلال ، ليحققوا
مكاسب ومصالح شخصية ..! لم يكفيهم هذا كله ، ما كفاهم قهرنا وظلمنا طوال هذه السنين ، عادوا ليكملوا ما ابتدأوه منذ ما يقارب الستون سنة ، ليكملوا مسلسل الظلم والقهر والتشريد ، عادوا ليقضوا على الفلسطيني وكل من يتعاطف معه بشكلٍ كامل .
إن القضية ليست قضية اليرموك وحده ، بل هي قضية فلسطين والفلسطيني بشكل مباشر ، إنها قضية حق أُسُتلب منا ، نريد استرجاعه مهما طال الزمن ، نريد القضاء على كل طواغيت هذاالعصر ، والطواغيت التي ستأتي بعدهم ... فمع مرور الزمن نكتشف كل يوم في حكام العرب طاغية "شارون" جديد ، بل يكون أشد ظلماً وطُغياناً من شارون الفعلي ! ، شارون يقتل ويُنكل ويستمتع بشتى الوسائل والطرق في تعذيب الفلسطيني وإزلاله ، ليجعله يتحسر في الثانية ألف مرة على حاله وعلى أرضه التي ضاعت وهُجر منها مُرغماً ، يتحسر على كرامته وحريته المسلوبتين ، وعلى قلة حيلته .....إلخ
حُكام ظُلام يصرون جُل إصرار على اسقاطنا ، دون سبب أو مبرر واضح ...!
ألسنا إخوه في الدم ؟ وإخوة في الدين ؟!
ألسنا عرب مثلهم ؟! عدونا واحد ، وربنا واحد ، وحدودنا مترابطة ... أليس من المفترض أن
تكون هذه الحدود كجسدٍ واحد ؟!
لا أملك ما أقول !! ... فقط سحقاً لكل من تاجر بمخيم اليرموك ، سحقاً لكل من صمت ولم يفعل شيء لينقذ الأطفال ، الشيوخ والنساء ، سحقاً لكل من سلب طفولة هؤلاء الأبرياء ، ولمن أشاخ الشباب قبل أوانه ...... سحقاً لكم جميعاً ، وسحقاً لي أيضاً ولصمتي اللعين .


وصال ضهير

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية