جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 225 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: صلاح أبو صلاح : اليرموك بين نظام دموي ومنظمات متطرفة
بتاريخ الخميس 16 يناير 2014 الموضوع: قضايا وآراء

       
https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/t1/1525210_10153731431330343_857470255_n.jpgاليرموك بين نظام دموي ومنظمات متطرفة

بقلم : صلاح أبو صلاح
صحفي وكاتب فلسطيني

كتب على الفلسطينيين منذ لجوئهم الأول عام 1948 المعاناة والخذلان من القريب والبعيد ، حيث تعرض الفلسطينيين في العام 48 لحملات تهجير واسعة قامت بها المنظمات الدموية الإسرائيلية وسط صمت دولي وعربي من الأنظمة العربية ،


        اليرموك بين نظام دموي ومنظمات متطرفة

بقلم : صلاح أبو صلاح
صحفي وكاتب فلسطيني

كتب على الفلسطينيين منذ لجوئهم الأول عام 1948 المعاناة والخذلان من القريب والبعيد ، حيث تعرض الفلسطينيين في العام 48 لحملات تهجير واسعة قامت بها المنظمات الدموية الإسرائيلية وسط صمت دولي وعربي من الأنظمة العربية ، وها هو التاريخ يعيد نفسه ويعيد المأساة مرة  أخرى على الفلسطينيين اللاجئين بالمخيمات السورية وأبرزها  مخيم اليرموك الذي يقطن به ما يزيد عن 80 ألف لاجئ فلسطيني ، هذا المخيم الذي وقع فريسة لقوات النظام السوري الدموي الذي يستبيح كل شئ من اجل بقائه ، وبعض المنظمات المتطرفة التي تنسب نفسها زوراً إلى الإسلام وهو منها براء حيث أن أخلاق وتعاليم الإسلام لا تدعو لمثل هكذا تطرف ودموية واحتجاز أبرياء من اجل أهداف عسكرية تسجل لصالحها ضد قوات النظام السوري .

هذه المنظمات التي تسمي نفسها "دولة الإسلام في العراق والشام ومنظمة جبهة النصرة وغيرها من المنظمات المعارضة للنظام السوري ، تستغل هذه المخيم الذي يقع في خاصرة العاصمة السورية دمشق لتحقيق مكاسب عسكرية ضد قوات النظام السوري ، غير آبهين بما يتعرض له أهل هذا المخيم من وقوعهم فريسة بين فكي قوات النظام السوري وقوات هذه المنظمات التي جعلت المخيم من الداخل اسيراً لأطماعها ومن الخارج محاصراً من قبل قوات النظام السوري التي تتحجج بوجود هذه المنظمات بداخله وبالتالي حكمت  هذه الأطراف المتنازعة على سكان المخيم بالإعدام والموت البطئ جوعا وقتلاً.

إن الدين الإسلامي بتعاليمه وسنته السمحة ينبذ التطرف وقتل الأبرياء وعدم أخد شخص بجريرة آخر ، وكان الرسول صلى الله وعليه وسلم ومن بعده الخلفاء الراشدين كانوا يوصوا قادة الجيوش الإسلامية حين كانت تحارب الكفار بالا يقطعوا شجرة ولا يمثلوا ولا يهدموا صومعة ولا يقتلوا شيخا كبيراً ولا طفلاً ، من أين جائت هذه المنظمات التي تحسب نفسها على الإسلام زوراً بهذا العناد والإصرار على خطف المخيم بمن فيه لصالح تحقيق مكاسب عسكرية .

وهنا نحن لا نبرئ النظام السوري وقواته  والمنظمات الموالية له من جريمة قتل الفلسطينيين في مخيم اليرموك ، حيث إن هذا النظام هو شريك أساسي في حالة الموت والإبادة التي يتعرض لها المخيم الفلسطيني بفعل حصار قواته للمخيم من الخارج ومنع الإمدادات الغذائية من الدخول للمخيم بحجة كبح تقدم المنظمات المسلحة من دخول دمشق  .

ندعو  الأنظمة العربية التي خذلت اللاجئين سابقاً أن تتدخل لدى المجموعات السورية المسلحة حيث أنها تتلقى دعماً وتمويلاً من هذه الأنظمة العربية وهو اضعف الإيمان إن كانوا غير قادرين من اتحاد إجراءات لإنقاذ هذا المخيم الذي كتب على أهله المعاناة منذ تم تهجيرهم من قبل القوات الإسرائيلية في العام 48 في ظل خذلان عربي وغربي للقضية الفلسطينية آنذاك .

ما يحصل في مخيم اليرموك لا ينبغي أن يصنف في إطار تسجيل النقاط السياسية لطرف على آخر،  الكل الفلسطيني مطالب ببذل ما بوسعه من جهود واستغلال علاقاته الخارجية سواء مع الأنظمة العربية والدولية أو الأطراف المتنازعة في سوريا من اجل تجنيب هذا المخيم وأهله وتحييدهم عن الصراع داخل سوريا ورفع كماشة النظام السوري والمنظمات المسلحة عنه حتى لا نصل إلى مرحلة لا نجد أحياء بداخل هذا المخيم الذي ينزف يومياً بأعداد متلاحقة من أبنائه يموتون جوعاً ، المخيم لا يحتاج إلى طعام وشراب المخيم يحتاج إلى رفع الحصار عنه سواء من داخله أو خارجه  .

المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وخاصة وكالة الغوث "الاونروا" مطالبة ببذل جهود اكبر من اجل انتزاع قرار دولي لرفع الموت عن اللاجئين الفلسطينين في ظل صمت غريب للمنظمات الدولية التي تدعى إنها ترعى حقوق الإنسان .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية