جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 366 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد العطار : دور الاعلام: جدلية الاستنهاض والحضور الفاعل
بتاريخ الخميس 26 ديسمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

دور الاعلام: جدلية الاستنهاض والحضور الفاعل
الكاتب محمد العطار
لعل ما يميز العديد من الكتابات التي ظهرت مؤخراً في بعض المواقع الالكترونية وتناولت دور الاعلام الفلسطيني ومجمل قضايا العملية الاعلامية، أنها تفيض بالوصف المسهب الممل للامراض والظواهر العرضية لصناعة الاعلام في


دور الاعلام: جدلية الاستنهاض والحضور الفاعل
الكاتب محمد العطار
لعل ما يميز العديد من الكتابات التي ظهرت مؤخراً في بعض المواقع الالكترونية وتناولت دور الاعلام الفلسطيني ومجمل قضايا العملية الاعلامية، أنها تفيض بالوصف المسهب الممل للامراض والظواهر العرضية لصناعة الاعلام في المجتمع الفلسطيني، وترتهن بما هي عليه لذات المنطق التي بنيت عليه لاستشراء النزعة الاتهامية بتمترسها خلف جدار الادعاء بامتلاك الحقيقة الكاملة لتقذف الاعلام باستنتاجات مسبقة الحكم على مجمل العملية الاعلامية بالفشل وبالتالي لتنصب نفسها وصياً على الاعلام وجهة لتصدير شهادات تلميعية تقديراً لتجارب زمن الاعلام الجميل.
ان التباكي على دور الاعلام لايصنع بالضرورة اعلاماً فاعلاأ ولا يؤهل لحضور فلسطيني لافت على الساحة الدولية، وبالتاكيد فان استشراء النزعة الاتهامية واستهداف وزارة الاعلام لا يقدم حلولاً لمعضلات العملية الاعلامية، ومن المؤكد أيضاً ان الصراخ بوتيرة عالية بدوره ليس التوجه المطلوب والمأمول للنهوض بالاعلام الفلسطيني للانتقال به من واقعة الرهن الى مداه الفاعل والمؤثر،  لاسيما وأن شعبنا الفلسطيني على الارض الفلسطينية وفي كافة أماكن تواجده يخوض صراعاً محتدماً مع دولة اسرائيل العنصرية + الكولونيالية لإجبارها على إنهاء احتلالها للاراضي الفلسطينة والإمتثال لإدارة المجتمع الدولي الداعية لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بحدود 4 حزيران1967 واحقاق الحل العادل لقضية اللاجئين الفلسطينين بما يحفل عوتهم والتعويض عليهم.
لايمكن بأي حال من الأحوال الحديث عن دور فاعل ومؤثر للاعلام الفلسطيني بما يتطلبه من توفير لادوات احداث الإخلال في ميزان القوى بما يضمن تحقق التحييز التراكمي و النوعي في المسارات الرئيسية للقضية الوطنية وبما يتيح من آليات نافذة  لدحر الكوليانية- الاستعمارية الاسرائيلية وتحقيق الانتصارات المتتالية وترجمتها بمكاسب سياسية متحققة. فليس من قبيل العبث الدعوة لوضوح نضالي برامجي بالإستناد على الثوابت الوطنية وضبط حركة المفاوضات مع نبض الشارع الفلسطيني ومقاومة الاستيطان – الاستعماري على الارض الفلسطينية وتفعيل الدبلوماسية الفلسطينية بالتوجه للقوى الفاعلة في المحافل الدولية ولا وسع قطاعات الرأي العام الدولي في السعي لقيام أكبر جبهة تضامن عالمي ضاغطة لاجبار اسرائيل للتسليم بادارة المجتمع الدولي والامتثال لقرارات الشرعية الدولية.
 قد يعتقد البعض أن الدور الفاعل للاعلام الفلسطيني يمكن اجتزائه بتغطيات النشرة المسائية بدون الربط بمجموع العملية الاعلامية والعجالة لاخبارية لوكالات الأنباء والتغطية المفصلة للمواقع الإلكتونية، إن العمل الاعلامي كل متكامل وبهامش يتسع للتخصصية والمقدرة المهنية

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية