جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 114 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد صالح ياسين الجبوري:رحلة بين رعونة السائق ودخان السكائر
بتاريخ الأحد 08 ديسمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

رحلة بين رعونة السائق ودخان السكائر .


رحلة بين رعونة السائق ودخان السكائر .

رحلة بين رعونة السائق ودخان السكائر .............بقلم :-محمد صالح يا سين الجبوري انطلقت سيارة الأجرة من المر آب (الكراج) متوجة إلى منطقة سكني التي لا تبعد سوى 50كم عن مركز المدينة,أشعل احد الركاب سيكارته وأخذ ينفث بدخانها بدون استئذان من الركاب , مظهره يوحي أنه تجاوز الخمسين ,ضعيف البنية شاحب الوجه أشيب الرأس ,سقيم يعاني من شظف العيش , أنهك قوته الزمن .السائق شاب فارع الطول مفتول العضلات , عريض المنكبين ,يتمتع بصحة جيدة, متوتر الأعصاب ,يريد أن يثبت أنه سائق من الدرجة الأولى , ويفهم قوانين المرور,الشارع مزدحم بالسيارات التي تسير ببطيء ,لكنه يريد أن يتجاوز الازدحام , يطلق كلمات لا تليق ,وتارة يستخدم جواله للحديث مع الأصدقاء ,رحلة بين بطولات السائق ودخان السكائر ,طلبنا من المدخن أن يكف عن التدخين ,رفض الطلب مبررا ذلك بأن التدخين حرية شخصية .وأنه يفضل التدخين على الأكل وهو مهدأ للأعصاب ,(كنت في أحدى الدوائر الحكومية والموظف عرقل معاملتي بلا سبب ,ولولا التدخين لحصل أمرا لا يحمد عقباه ),تركنا الحديث مع المدخن لان ضرره أقل والحديث معه لا ينفع . العودة إلى السائق الذي انطلق بسرعة غير اعتيادية ,رغم أن الطريق للذهاب والإياب وتسلكه الشاحنات الكبيرة ,والحوادث مرتفعه والاجتياز صعب في أماكن حددها المرور,مع العلم أن السائق مهما بذل من جهد وساق بسرعة عالية ,فالفرق لا يتجاوز سوى (10) دقائق,بفضل السيطرات والحواجز الكونكريتية التي تجعل الجميع يصلون في وقت واحد . فجات توقف السير ,وعند الاستفسار , قالوا (وصلتنا أوامر بإيقاف السير ),وذهبت جهود السائق أدراج الرياح ,وخيمت علينا الكآبة , أشعل المدخن سيكارته وهو يقول لنا وكيف لا أدخن, في هذه الظروف وانتظرنا أكثر من ساعة حتى انطلاق السيارات مرة أخرى .,ويبدو أن السائق لم يقرأا لعبارة (في التأني السلامة وفي العجلة الندامة ),وكذلك المدخن لم يقرا (التدخين مضر بالصحة) ,ولو فضل الله ولطفه فذلك اليوم دخلنا في مخاطر بسبب رعونة السائق ,الذي حصلت منه أخطاء أثناء السير لكن انتباه السواق الآخرين حال دون وقوعها. هذه الحالة تتكرر يوميا,على سواق الأجرة أن يدركوا أنهم يحملون أرواحا ,ولابد الالتزام بالسرعة وقواعد المرور ,وان يكون تعاملهم جيدا مع الركاب ,أنا لا أقصد الجميع لكن هناك بعض منهم ,وخاصة انه ليس جميع السواق هم يعرفون قواعد المرور ,أو يقدرون المواقف الصعبة . كتب الله لنا ولكم السلامة,على الرغم من التحذيرات من مخاطر التدخين والوفيات المستمرة بسبب التدخين إلا أن ظاهرة زيادة أعداد المراهقين مستمرة,ونحن بحاجة إلى تضافر الجهود للحد من هذه الظاهرة التي هي خطر على الإنسان وتساهم في تلوث البيئة . سفرة لا تخلو من مخاطر بين دخان السكائر ورعونة السائق ,ونحمد الله على لطفه ورعايته لنا . محمد صالح يا سين الجبوري-الموصل - العراق 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية