جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1377 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فوزى عوض عوض : ستبقى المرأة الفلسطينية علامة مميزة فى مسيرة النضال الفلسطينى
بتاريخ الأثنين 02 ديسمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

ستبقى المرأة الفلسطينية علامة مميزة فى مسيرة النضال الفلسطينى
 د.فوزى عوض عوض

ا يعرف التاريخ الحديث قضية تغلبت بها الأهواء وعمتها النزاعات كقضية فلسطين وقل أن منيت قضية من قضايا العالم بمثل ما منيت به قضية فلسطين من سوء تقدير وتراجع لمواقف و مسئولية الدول التى تدعى بأنها راعية للسلام وحامية للأمان


ستبقى المرأة الفلسطينية علامة مميزة فى مسيرة النضال الفلسطينى
 د.فوزى عوض عوض

ا يعرف التاريخ الحديث قضية تغلبت بها الأهواء وعمتها النزاعات كقضية فلسطين وقل أن منيت قضية من قضايا العالم بمثل ما منيت به قضية فلسطين من سوء تقدير وتراجع لمواقف و مسئولية الدول التى تدعى بأنها راعية للسلام وحامية للأمان فى العالم فقبل ايام مر علينا كفلسطينيين أربعة وستون عاماً على صدور القرار 181 الصادر فى نوفمبر /تشرين الثانى من عام 1949م المعروف بقرار تقسيم فلسطين ، وهو اليوم نفسه الذى يحيه الفلسطينيين كيوم للتضامن العالمى مع الشعب الفلسطينى فمن هنا كان من المفروض فى هذا اليوم أن يعمل الكل الفلسطينيى مؤسسات وجمعيات وتنظيمات فلسطينية فى كافة أماكن تواجدها على إحياء هذا اليوم وإرسال رسالة لكل العالم لتذكيره بمسئوليته التاريخية والأخلاقية عما أصاب الفلسطينيين بسبب تخاذلهم وتأمرهم على الفلسطينيين ولتعرية الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة التى ضربت بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية وأن يعرض الفلسطينيين فى المعارض العربية والأجنبية صوراً للمجازر والمذابح والتشريد والاعتقال والإبعاد الذى يعرض له الفلسطينيين فى الأراضى المحتلة على مدار اليوم وأن يبرزوا المؤامرات الصهيونية التى لازلت تدبر ضد الفلسطينيين كطردهم من اراضيهم وإفراغ المدن والقرى الفلسطينية من سكانهما وبناء المستوطنات من خلال مصادرة آلاف الدونمات وهى سياسة تنفذ يومياً من خلال الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة وهنا اود الاشارة لمخطط برايفر التصفوى الإقلاعى ضد الفلسطينيين فى أراضى النقب التى احتلت عام 1948م ، فهذه الرسالة الوطنية بالدرجة الأولى اخذ اتحاد المرأة الفلسطينية فى القاهرة زمام المبادرة لتكون هى من ترسل تلك الرسائل للعالم وتذكرة بضرورة التضامن العالمى مع الشعب الفلسطينى المكلوم الذى يذبح ويشرد يومياً من بلد الى بلد باحثاً عن الأمن الإجتماعى فى كافة أماكن لجوئه لتكون المقدمة الحقيقة لتحقيق حقه لا حلمه بالعودة هذا الحق القانونى والمقدس والممكن مادمنا مؤمنين بقدسية هذا الحق التاريخى الذى عملت المرأة الفلسطينية منذ اللحظة الأولى للتشريد على ترسيخه و تعميقه وزرعه بعقول أبنائهم من خلال تحميل نفسها عبء مسئولية روايتها الشفوية للجميع وإظهار الرواية الحقيقة لميلاد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وكيف شردوا وما هى بلدتهم أو مدينتهم أو قريتهم الأصلية التى شردوا منها قصراً بفعل المجازر والمذابح الصهيونية فاجتهدت وسخرت كل طاقاتها للحفاظ على الهوية الفلسطينية من التذويب والطمس والإيذاء محتفظتاً بمفتاح بيتها الفلسطينى الذى شردت منه وبثوبها المطرز بتراث مسقط رأسها ومكان ميلادها وانخرطت بالعمل المجتمعى والجمعيات والمؤسسات الخيرية الفاعلة فى اطار القضية الفلسطينية لتنتزع لنفسها مكانه فى مسيرة النضال الفلسطينى حتى اضحت علامة مميزة فى مسيرة شعبنا الفلسطينى النضالية فى كافة السبل وفى كل الوسائل وفى شتى الميادين وأخرها وليس بأخر قاتلت فى ميدان جمهورية مصر العربية عندما نفذت انطلاقاً من واجبها ومسئوليتها الوطنية يوم التضامن العالمى مع الشعب الفلسطينى.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية