جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 331 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أبو المعتصم عبد الله : صرخة ضمير لإنقاذ حياة الأخ الكاتب القدير مهيب النواتي
بتاريخ الأحد 06 مارس 2011 الموضوع: قضايا وآراء

صرخة ضمير لإنقاذ حياة الأخ الكاتب القدير مهيب النواتي
بقلم / أبو المعتصم عبد الله

أين دعاة الحقوق والحريات ؟؟؟ أين الأصوات المنادية ليل نهار بحرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة وحماية الإنسان ؟؟؟
جريمة نكراء ترتكب في وضح النهار وعلنا دون أي مراعاة لأي أخلاقيات أو إنسانية ... والمجرم معروف
ومخادع ...

صرخة ضمير لإنقاذ حياة الأخ الكاتب القدير مهيب النواتي
بقلم / أبو المعتصم عبد الله

أين دعاة الحقوق والحريات ؟؟؟ أين الأصوات المنادية ليل نهار بحرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة وحماية الإنسان ؟؟؟
جريمة نكراء ترتكب في وضح النهار وعلنا دون أي مراعاة لأي أخلاقيات أو إنسانية ... والمجرم معروف ومخادع ...
إنها جريمة اختطاف الأخ الصحفي مهيب النواتي الذي ذهب إلي دمشق لمقابلة قادة حماس لإتمام بحثه وكتابه العظيم " حماس من الداخل " ويبدو أن هذا الكتاب لم يرق لأمراء السوء الضالين فأزعجهم كشف حقيقتهم وزيفهم وخداعهم والدخول إلي داخلهم الهش ... فكان الثمن خطف الكاتب المبدع مهيب النواتي ... لمنعه من الاستمرار في كشف الحقيقة ... وللإبقاء علي سياسة الخداع والتضليل ...

فأين اختفي الأخ مهيب ولماذا هذا الصمت والتكتيم علي هذه الجريمة ؟؟؟ وما هو دور دمشق في اختفاء الكاتب مهيب ولماذا صمتت حكومة دمشق الذي اختفي مهيب علي أرضها أثناء ذهابه لمقابلة قادة حماس القابعين في دمشق ؟؟؟
نطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بالعمل جاهدا والضغط علي الحكومة السورية للكشف عن مكان تواجد الأخ مهيب فلا يعقل أن يبقي الغموض يكتنف هذه القضية الخطيرة فالأخ مهيب هو مواطن فلسطيني وواجب علي الحكومة الفلسطينية أن تحمي أبناؤها ومواطنيها ... وردع عصابة الغدر والانقلاب الذي تختطف الأخ مهيب ...
وأين دور نقابة الصحفيين الفلسطينيين ؟؟؟ والصحافة العربية والدولية من هذه الجريمة النكراء ؟؟؟

هل من صرخة ضمير ؟؟؟ هل من نخوة لإنقاذ حياة الأخ الكاتب القدير مهيب ؟؟؟

لن يكمموا أفواهنا ... لن يسكتوا صوتنا ... لن يكسروا قلمنا ... لن يخفوا الحقيقة ... لن يوقفوا قلبنا عن النبض ... لن يغطوا سطوع الشمس بغربالهم المهترئ ... لن يستطيعوا ... وستسطع شمس الحقيقة ... وسيعود الأخ مهيب ليكمل مشواره الوطني ليكشف حقيقة زيف هذه الفئة الباغية الطاغية ... وستنهار أوهامهم وتزول أراجيفهم أمام الحقيقة ...

فيا دعاة الإنسانية ... يا أدعياء المدنية والحضارة والحريات أين ضميركم غائب عن قضية الصحفي والكاتب مهيب النواتي ... الم تسمعوا صرخات أبناء مهيب واستغاثة زوجته ... أم صمت آذانكم وما عاد هناك ضمير لان الضحية فلسطيني ... يا من تقيموا الدنيا ولا تقعدوها علي هرة وقعت في حفرة ... أين انتم الآن وأين ضمائركم وأصواتكم ونداءاتكم ... فصرخات ابنة الأخ المختطف مهيب شقت عنان السماء وما حركت لكم ضمير ...

يجب إنقاذ حياة الأخ مهيب ومحاسبة عصابة المرتزقة من خطفوا الكلمة الحرة وصادروا حرية الصحافة وارتكبوا هذه الجريمة النكراء ... أين شرف الصحافة ومكانتها وحريتها ...
فالصمت خيانة وتآمر وتساوق وتشجيع للجريمة ... فالحرية كل الحرية للأخ الكاتب مهيب النواتي ... ولترتفع الأصوات وتتكاتف الأيادي لدعم هذه القضية الإنسانية ... وإلا فقد مات الضمير وشيع جثمانه وما عاد هناك ضمير يذكر ...
وحسبنا الله ونعم الوكيل
aboalmo3tasem@gmail.com

  


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية