جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 367 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نايف جفال - ثقافة التآمر وشطب الآخر
بتاريخ الأحد 06 مارس 2011 الموضوع: قضايا وآراء

ثقافة التآمر وشطب الآخر
 
بقلم:نايف جفال

سرعان ما اهتز عرش المنتفعين من فرقة الشعب الفلسطيني وأرباب الانقسام، وبدأ ناقوس الخطر يلوح في أفاقهم، خشية من عودة الوحدة لصفوف الشعب الفلسطيني بعد بروز المسيرات والنداءات الضخمة الداعية لإنهاء الانقسام والعودة لوحدة الشعب.


ثقافة التآمر وشطب الآخر
 
بقلم:نايف جفال

سرعان ما اهتز عرش المنتفعين من فرقة الشعب الفلسطيني وأرباب الانقسام، وبدأ ناقوس الخطر يلوح في أفاقهم، خشية من عودة الوحدة لصفوف الشعب الفلسطيني بعد بروز المسيرات والنداءات الضخمة الداعية لإنهاء الانقسام والعودة لوحدة الشعب.
هذا ما نقرأه في الجمل المنمقة التي نشرتها صحيفة فلسطين (حماس) التي تصدر من قطاع غزة الحبيب تحت عنوان "مجرد رأي، يسار تحركه أحقاد وأوهام" بقلم الأستاذ مصطفى الصواف، (المستشار الإعلامي في وزارة الثقافة في الحكومة المقالة، والرئيس السابق لصحيفة فلسطين الحمساوية)، المعتاد بالتهجم وتلفيق التهم لكل من يحاول نصرة الشعب الفلسطيني وإبراز همومه وقضاياه والنضال من اجله، وهذا ما دعاني للرد والتساؤل عن دوافع إنكاره للدور الذي لعبه ويلعبه اليسار في دروب الثورة الفلسطينية ؟؟ وما هي أسباب تخوفه من شعار الشعب يريد إنهاء الانقسام والعمل على تطبيقه؟؟ أسئلة كثيرة تراود كل من يقرأ كلماته المنتقاه بعنصرية، التي تحمل العديد من الأحقاد والأوهام كما كتب في عنوانه الحاقد أصلا، فاليسار تحرك ضد الانقسام في الوقت نفسه ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات، اليسار ينادي من اجل إعلاء مصالح الشعب الفلسطيني وفضح كافة الممارسات المعيبة التي تنتهجها ذيول الانقسام، اليسار تحرك ضد قمع الحريات ومنعها، وطالب بتعزيز وتعميم الحياة الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني، اليسار الفلسطيني ناضل في كل الميادين الشاسعة لثورتنا فحمل البندقية وقدم الفكرة السياسية، اليسار الفلسطيني واخص بالذكر الجبهة الديمقراطية التي تحمل على اكتافها خمسة الآف شهيد، والاف الاسرى على مساحة 42 عاماً في الثورة والمقاومة، تؤكد في كل يوم على وحدويتها وتغليبها لكافة المصالح الثانوية، وتعلن بأن تناقضها الرئيسي مع المحتل الإسرائيلي، وعدى عن ذلك فجميعه خاضع لطاولة الحوار الوطني، والعرف التاريخي والفكر الإنساني للشعب الفلسطيني، فلم نعهد للجبهة ومن خلفها كل قوى اليسار الفلسطيني أن رفعت سلاحها في وجه أي فلسطيني أخر، ولم نعهد لها تشويش او تخريب أي فعالية هدفها مصلحة الشعب، وهذا يعلمه كل الشعب الفلسطيني، ولكني لا اقدر أن أوضح للكاتب أكثر من ذلك، فكل شخص يرى الأمور من منظوره الشخصي، بحسب أرائه ومعتقداته ومصالحه الشخصية، ويبدو أن شعار الوحدة يهدد مصالح كاتبنا ومصالح من يقفون في صفه، فالساكت عن الحق شيطان اخرس، فحاول أن ترى الأمور كما هي بكل تجرد ووضوح، وبدلا من مقارعة من يحاول إنهاء الانقسام ومواجهته والتشويش على خطاه، والتشكيك بجديته لتعد لصفوف شعبك، ""فالله وحده من يعلم بالنوايا""، فالانقسام ينهي الحلم الفلسطيني ويهدد كل أركانه ويشتت الجهد، والفرقة لا تبني بل تهدم، والوحدة وحدها من تحقق انتصار، وبغير هذا سنبقى الشعب المحتل المنقسم نلتفت للفتات المتساقط من أفواه المحتلين، فيا أستاذي العزيز لنترك خلافاتنا جانبا ولنعلي مصالحنا الفلسطينية المشتركة، بصفتنا أبناء الشعب الواحد، وأصحاب الحق الواحد لكي نعود المثل والعنوان الساطع في أذهان كل أحرار العالم بأننا شعب حر نرفض الاحتلال، ونناضل لإنهائه، ونسلك كل الدروب لإعادة الأرض وتحرير الشعب.
فالانحياز لغير الشعب كفر، والتواطؤ لأجندات تنكر الصالح العام جريمة، فلنعد للشعب وننصبه الحكم، لكي يختار ويقول كلمته وعلى أساسه نكمل المسير ولنتوحد معا تحت شعار الشعب يريد إنهاء الانقسام لان الشعب يريد إنهاء الاحتلال.
بريد المرسل:
dflp@aloola.sy

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.40 ثانية