جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 286 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي ابوحبله : انهيار التحالف الدولي الإقليمي ضد سوريا ..... يقود إلى التغير في
بتاريخ السبت 19 أكتوبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

انهيار التحالف الدولي الإقليمي ضد سوريا ..... يقود إلى التغير في موقف حماس من الصراع في سوريا
بقلم المحامي علي ابوحبله
ه عسكريه إلى سوريا ، انعكس على التحالف الدولي ضد سوريا حيث أخذت العديد من الدول


انهيار التحالف الدولي الإقليمي ضد سوريا ..... يقود إلى التغير في موقف حماس من الصراع في سوريا
بقلم المحامي علي ابوحبله
ه عسكريه إلى سوريا ، انعكس على التحالف الدولي ضد سوريا حيث أخذت العديد من الدول التي شاركت وساهمت بالتآمر على سوريا من مراجعة حساباتها ، وقد كان لوقع التقارب الأمريكي الإيراني ومها تفة الرئيس الأمريكي اوباما لنظيره الإيراني قد ساهم في خلط الأوراق في المنطقة وخاصة على الصعيد الإقليمي ، إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين أمريكا وروسيا بشان السلاح الكيماوي حيث وافقت سوريا على تدمير السلاح الكيماوي بإشراف دولي ووقعت سوريا على معاهدة حظر انتشار الاسلحه الكيماوية ، الأحداث المتسارعه وتعاون سوريا مع المفتشين الدوليين دفع جون كيري للاشاده بالتعاوني السوري مما عدته الدول المشاركة في التآمر على سوريا تغير في مواقف الولايات المتحدة الامريكيه وبداية لعهد جديد في العلاقات الدولية ضمن التغير الذي يشهده العالم في موازين القوى وإعادة اقتسام النفوذ ، لقد أيقنت تركيا والسعودية وقطر وحتى فرنسا التغير المتسارع الذي تشهده الساحة الدولية وانعكاس هذا التغير على الوضع الدولي والإقليمي وخاصة تجاه سوريا وان هناك أراده دوليه بتوافق أمريكي روسي لعقد مؤتمر جنيف ، لم يعد الائتلاف السوري يحظى بالاهتمام الذي سبق وان حظي به من قبل تركيا وقطر والسعودية وفرنسا وأمريكا ، الائتلاف السوري في اجتماعات الهيئة ألعامه للأمم المتحدة لم يحظى بالاهتمام الذي حظي به حين احتل مقعد سوريا في قمة ألجامعه العربية التي انعقدت في الدوحة ، إن مؤشرات الانهيار للتحالف الدولي والإقليمي ضد سوريا انعكس على واقع الصراع على الأرض حيث اقتتال المجموعات المسلحة فيما بينها بخاصة بين جبهة ألنصره والجيش السوري الحر، بينما الجيش العربي السوري يحقق اختراقات ونجاحات وانتصارات على الأرض وهذا بدوه انعكس على الدول الحاضنة والداعمة لتلك المجموعات المسلحة حيث أصيبت تلك الدول بانتكاسه نتيجة شعورها بالهزيمة في صراعها على سوريا ، أيقنت بعض القوى حقيقة التغيير في المعادلة السورية وانه لم يعد بمقدور المتآمرين على سوريا من تمرير مخططهم الذي يستهدف تدمير مقومات الجيش العربي السوري وتقسيم سوريا ، لقد ظهرت مؤشرات لتراجع العديد من الدول لمواقفها من ألازمه السورية وان هذه الدول أخذت تسعى نحو دمشق ضمن محاولات عفا الله عن ما مضى وان هناك رسائل توجه للعاصمة السورية نحو هذا التغيير في المواقف وان هناك حجيج لوفود عربيه وغير عربيه إلى العاصمة السورية وان هناك موفدين يحملون رسائل من ملوك وأمراء ورؤساء عرب يعربون فيها عن رغبتهم بتغيير مواقفهم من الصراع على سوريا ضمن عملية التغيير وانهيار التحالف الدولي والإقليمي ضد سوريا ، إن انعكاس ألازمه السورية على دول الجوار والإقليم حيث من المنتظر حدوث تغيرات في مواقع قياديه ضمن عملية التغيير التي تشهده المنطقة وضمن محاولات تحسين المناخ السياسي بين دمشق وهذه الدول ، لم يعد بمقدور هذه الدول الحشد ضد سوريا ولم يعد بمقدور الدول التي هيمنت على قرار ألجامعه من الاستحواذ عليها وعلى قراراتها من استعمالها كمنبر ضد سوريا ، هناك تغير ملموس في مواقف حماس بعد الذي شهدته المنطقة من تغير جعلت من حركة حماس تعاود النظر في مجمل مواقفها ، فبعد أن كانت حركة حماس تقف إلى جانب ما يسمى بثورات الربيع العربي والتي قد أدت إلى تأجيل إنهاء ملف المصالحة حيث نشهد خطابا مخالفا ومغايرا لرئيس المكتب السياسي خالد مشعل فيما يتعلق بالازمه السورية والصراع على سوريا ، حيث نستذكر ما قاله خالد مشعل في مؤتمر حزب الحرية والعدالة السادس الذي انعقد في تركيا " فيما تضمنه خطابه تجاه الثورات العربية والربيع العربي وسوريا ، قال مشعل " وفيما يتعلق بالثورات العربية وآخر تطورات الوضع بالمنطقة ( أن الربيع العربي هو إنتاج وطني ولم يتصدق به الغرب " مبديا دعم حماس لتطلعات الشعوب نحو الحرية والكرامة وأضاف : رحبنا بثورة مصر وتونس واليمن ونرحب بثورة سوريا الذي تسعى أيضا للتحرر . يبدو أن إدراك حماس للتغير الذي تشهده المنطقة وصمود سوريا قد دفعها لتغيير موقفها من الصراع على سوريا بعد أن تيقنت بانهيار التحالف الدولي والإقليمي ضد سوريا وبفشل المؤامرة التي تستهدف سوريا حيث عد البعض كلمة رئيس المكتب السياسي خالد مشعل في ندوة اللجنة العالمية للقدس التي تحدث فيها عن عمليات التهويد التي تتعرض لها المدينة ألمقدسه القدس ومحاولات تقسيم المسجد الأقصى والإهمال العربي لهذه الجرائم وضمنها فقرات تجاه سوريا ما اعتبر رسالة تصالحيه غير مباشره للرئيس السوري بشار الأسد " حيث فاجأ مشعل الحضور عندما وجه رسالة صريحة حول موقف حماس من الأزمة السورية عندما قال أن من حق الشعوب الانتفاض من اجل حقوقها ولكن يجب أن يتم ذلك بوسائل سلميه ، وأكد انه ضد العنف الطائفي أيا كان مصدره ، وقال إن على هذه الجماعات التي تقاتل في سوريا أن توجه البندقية إلى فلسطين . وهذا بعكس خطابه في تركيا وهي بعكس المواقف السابقة لحركة حماس التي كما يبدوا قد وجدت أنها قد وضعت نفسها بمأزق أحداث الربيع العربي وما تركه من انعكاسات سلبيه على حركة حماس ، كما أن انهيار التحالف الدولي والإقليمي تجاه الصراع على سوريا دفعها لتغيير موقفها ويبقى كيف سترد القيادة في سوريا على هذا الموقف ، خاصة وان هناك حجيج فلسطيني غير مسبوق نحو العاصمة السورية وان هناك رسائل ترسل للقيادة السورية من قبل قيادات عربيه تعرب فيها عن تغيير مواقفها وتعديل سياستها تجاه ألازمه في سوريا ، ويبقى القول أن سوريا وهي تعيش أزمتها وصراعها مع المجموعات المسلحة عادت لتتصدر المشهد السياسي وقد أصبحت قبلة المتوجهين لسوريا بعد أن وقف البعض موقف المعادي لسوريا لكن سوريا وكما عاهدناها هي قبلة العرب والمسلمين وقلب العروبة النابض وستبقى سوريا في قلب العالم العربي وهي في قلب الأوضاع العربية ولن تحرفها الأحداث عن بوصلتها وتوجهاتها القومية وستبقى فلسطين وقضية فلسطين البوصلة السورية والعربية ولن تغير دمشق مواقفها من القضية الفلسطينية والقضايا القومية العربية وستبقى دمشق السند والداعم للحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية وستبقى في موقعها وخندقها وموقفها الممانع والمقاوم والداعم لكل حركات المقاومة العربية والاسلاميه والفلسطينية
تراجع أمريكا عن توجيه ضر
ب
منذ 10 دقائق
الاعتذار السعودي عن شغل عضو غير دائم بمجلس الأمن .... موقف غير مسبوق
لاعتذار السعودي عن شغل عضو غير دائم بمجلس الأمن احدث إرباك للدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن ولدى الدول الأعضاء في الهيئة ألعامه للأمم المتحدة ، الموقف السعودي سابقه هي الأولى في تاريخ إنشاء الأمم المتحدة ، لأول مره في تاريخ إنشاء الأمم المتحدة تقدم دوله على الاعتذار لشغل عضوية غير دائمة بمجلس الأمن احتجاجا على أداء الأمم المتحدة ، سعت المملكة العربية السعودية لهذه العضوية منذ سنوات ودفعت في سبيل ذلك الأموال لأجل الحصول على الأصوات التي تؤهلها لذلك من قبل الهيئة ألعامه للأمم المتحدة ، الاعتذار السعودي عبر عنه بيان وزارة الخارجية السعودي الذي يوضح أسباب اعتذار السعودية وهو أن مجلس الأمن غير قادر على تحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة وان الدول الكبرى تسعى لتحقيق مصالحها وان الأمم المتحدة عاجزة عن إخلاء الشرق الأوسط من سلاح الدمار الشامل ، حقيقة ما تم تبيانه في البيان السعودي وان كان القصد منه تسجيل موقف لتعارض قرارات صدرت عن مجلس الأمن لا تلبي رغبات وتطلعات السعودية ، حيث البيان ركز على الموضوع السوري وعجز مجلس الأمن عن اتخاذ قرار يحقق الأمن في سوريا عن طريق التدخل في الشأن السوري ، إن عجز مجلس الأمن عن تمرير جمله من القرارات صيغت من قبل السعودية ودول عربيه أخرى لم يتم اعتمادها والأخذ بها تتعلق بالشأن السوري ، إن الموقف السعودي الذي بين حقيقة وأسباب اعتذاره قبول عضوية غير دائمة بمجلس الأمن وربطها بعجز مجلس الأمن بتحقيق الأمن والسلام في سوريا وألحقها بجملة أسباب منها ما يتعلق بالقضية الفلسطينية ومنها ما هو مرتبط بالأمن والسلم العالمي وتحقيق مصالح الدول الكبرى على حساب مصالح الدول الصغرى ، الاعتذار السعودي موقف غير مسبوق في تاريخ إنشاء الأمم المتحدة ، وهو موقف يسجل للمملكة العربية السعودية لو اتخذ ضد أمريكا وإسرائيل والغرب لمواقفهم الممالئة لإسرائيل والداعمة للاحتلال الإسرائيلي حيث لم نعهد موقف سعودي بمثل هذا الموقف منذ تاريخ نكبة فلسطين ولم يسبق للمملكة السعودية أن اتخذت موقف من أمريكا والغرب ضد احتلال العراق ، قد يكون الفشل في المسعى السعودي للدفع في التدخل العسكري الدولي في سوريا هو الدافع وراء هذا الاعتذار خاصة وان السعودية أعلنت جهارا عن دعمها للمجموعات المسلحة السورية وقامت بتقديم المساعدات العسكرية والمالية ، مع أن ما قامت به السعودية وتركيا وقطر يعد تدخل غير مبرر في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة وهو مخالف للقانون الدولي ولنظام الأمم المتحدة ، إن السعودية وقد صدمت بالموقف الأمريكي من الصراع على سوريا ورفضها للتدخل العسكري وتوافقها مع روسيا لحل ألازمه السورية حيث أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن لا حل للازمه السورية إلا عبر الحوار ، وان التقارب الأمريكي الإيراني شكل مفاجئه للسياسة الخارجية السعودية التي بنت تحالفاتها ألاستراتجيه مع أمريكا بمواقفها العدائية من سوريا وإيران وحزب الله مما شكل انتكاسه فعليه للسياسة الخارجية السعودية في المنطقة . التغير الدولي والإقليمي ترك انعكاساته على سياسة المملكة العربية السعودية وان التوافق الروسي الأمريكي بشان سوريا وخاصة لجهة الاتفاق على السلاح الكيماوي السوري وموافقة سوريا للتخلي عن ترسانتها للسلاح الكيماوي والتوقيع على اتفاقية حظر انتشار السلاح الكيماوي جعل السعودية في موقف لا يحسد عليه ، الاعتذار السعودي هو ردة فعل للخيبة السعودية من الموقف الأمريكي وهذا ما جعل فرنسا لتعبر عن موقفها من الخطوة السعودية بالقول تفهمهما للموقف السعودي ، كان الأجدر بالسعودية لو اتخذت موقفها هذا عبر التنسيق مع الدول العربية فيما لو كان الموقف السعودي تعبير وتجسيد عن رفض للسياسة الامريكيه الاسرائيليه المتمثل في الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية لكن كون الموقف السعودي وقد قصد منه خيبة الأمل في تمرير السياسة الهادفة للتدخل العسكري في الشأن السوري ، فان الخطوة السعودية قصد منها الاحتجاج على المواقف الامريكيه وبخاصة سياسة التقارب مع إيران ، الموقف السعودي قد سلط الضوء على واقع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في التهرب من مسؤوليته تجاه ما تعاني منه شعوب العالم من اضطهاد وخاصة الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي لعقود طويلة وذلك منذ ما يقارب 67 عاما أو يزيد وهناك شعوب وأقليات تعيش الاضطهاد بكل معانيه وماسيه وهناك بحسب تقارير الأمم المتحدة ما يقارب ثلاثون مليون يعيشون حياة العبيد ، حقيقة القول أن الأمم المتحدة عاجزة عن ملاحقة إسرائيل عن برنامجها وترسانتها النووية وإسرائيل دوله فوق القانون بسبب تعنت الدول الاستعمارية الكبرى وخاصة أمريكا وفرنسا وبريطانيا الداعمة لإسرائيل ، منذ إنشاء الأمم المتحدة ولغاية تاريخه لم تلتزم إسرائيل بأي قرار من قرارات الأمم المتحدة ولم تنصاع لتنفيذ أيا من هذه القرارات ، وإسرائيل تقوم بتدنيس الأقصى وتهويد القدس والأراضي الفلسطينية والاعتداء على حرية العبادات بمخالفه صريحة لكل القرارات والقوانين والمواثيق الدولية وخاصة اتفاقية جنيف ولاهاي والقانون الدولي الإنساني ، إن الاعتذار السعودي في شغل عضو غير دائم في مجلس قد يكون فاتحه لتمرد دول أخرى على نظام الأمم المتحدة بما يفتح المجال أمام الدعوة لإحداث إصلاحات في منظومة الأمم المتحدة التي أصبحت تفتقد للمصداقية ، الاعتذار السعودي احدث ارتباك لدى الدول الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن وخاصة لحلفاء السعودية لان الموقف السعودي قد سجل ظاهره مستجدة في تاريخ الأمم المتحدة ، مما وضع الأمم المتحدة أمام تحمل مسؤوليتها لضرورة تطبيق قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بإسرائيل لضرورة الانصياع لكافة القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة وإنهاء احتلالها للأرض الفلسطينية وللشعب الفلسطيني واحتلالها للأراضي العربية المحتلة وبضرورة الإفصاح والكشف عن ترسانتها النووية التي تعد المسبب الرئيسي للانتشار للاسلحه النووية وأسلحة الدمار الشامل في المنطقة ، إن سياسة التعامل بمكيالين من قبل أمريكا وحلفائها في القضايا العربية وممالئة إسرائيل لسياستها العدوانية ودعم احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية لم تعد سياسة ناجحة وأصبحت لها انعكاساتها السلبية على الأمن والسلم العالمي وان الموقف السعودي قد فتح الباب واسعا لضرورة إحداث تغييرات في النظام الداخلي للأمم المتحدة يتوافق وجملة التغيرات التي تحدث في العالم وذلك لتحقيق العدل بين الجميع ووضع حد لكل التدخلات الخارجية بالشؤون الداخلية للدول مما يعرض الأمن والسلم العالمي للخطر

ا

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.18 ثانية