جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 601 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال الشريف : ثورتنا الفلسطينية الثانية حياة
بتاريخ الأربعاء 16 أكتوبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

ثورتنا الفلسطينية الثانية حياة
د. طلال الشريف
ثورتنا الفلسطينية الثانية جامعة والشعب الفلسطيني سيد نفسه وسيد الموقف.
ولأن الثورة الأولى تقادمت ولأن المقاومة مهادنة وأصبحت موسمية أو


ثورتنا الفلسطينية الثانية حياة
د. طلال الشريف
ثورتنا الفلسطينية الثانية جامعة والشعب الفلسطيني سيد نفسه وسيد الموقف.
ولأن الثورة الأولى تقادمت ولأن المقاومة مهادنة وأصبحت موسمية أو رد فعل ولأن المفاوضات فاشلة ولأن الانقسام كشف العورات ولأن هدف التحرر قد غاب عن الوعي ولأن الحكم والسلطة أصبحت غاية ولأن الوطن بعد سلطة واحدة أصبح صغيرا وبعد سلطتين أصبح مجهرياً ولأن المعاناة فاقت كل الحدود ولأن الأمراض النفسية تعمقت ولأن البطالة أصبحت حتمية بعد التخرج ولأن الخدمات تحت الصفر ولأن القضية تموت ولأن الكرامة تنتهك ولأن الظلم الاجتماعي قد تجاوز الخطوط الحمر ولأن المخيمات في المهجر قد سحقت أبنائها على مذبح اللجوء بلا أمل في العودة قارب على القرن ولأن الفلسطيني في كل دول العالم أصبح يسير خجلاً بلا هدف ولا قضية ولأن المغتني يترك الوطن والفقراء ليحرروا أنفسهم والأرض ولأن اسرائيل لا تحترم المنقسمين والضعفاء وتبني على ضعفهم نهضتها ولأن المقابر قد امتلأت ولا مكان لدفن الموتى ولأن الكيل الفلسطيني قد طفطح حيث طفح من زمان ولأن القادة يلعبون الثلاث ورقات على الكراسي ولأن كل المسميات قد ماتت أقول هناك ثورة ثانية في فلسطين.
القضية الفلسطينية ماتت في 1948 وال 1967 و1970 و1982 و1987 و1993 و2000م و2007 وكل موتة كانت تتبعها حياة جديدة ولكن الموتة الأخيرة بالانقسام حملت التراجع الوطني ودخل الحكام والتنظيمات في بطالة وطنية وأدخلوا الشعب في بطالة حياتية وأصبح الجميع عاطلا عن القضية والحياة ولإيماننا بقضيتنا لازلنا نقول إن بؤس الحال الفلسطيني جدير بالغالبية العظمى من هذا الشعب أن يهب للحياة من جديد.
غزة أو الضفة أيا منهما يطلق الشرارة فالطوفان لن يتوقف عند حدود تغيير الحكام وحزب يناكف حزب فالحالة حالة ثورة ثانية لها أرضية جاهزة وأكبر مما مضى في محطات النهوض الفلسطيني السابقة وحالة أكبر من احتلال بل يتعدى كل ذلك .. إنها حياة شعب ووطن، والشعوب حين تثور لا تتوقف عند محطة يريدها حزب أو حاكم أو جهة ولكنها تذهب حيث ترى الجماهير الثائرة مستقبلها وخدمة قضيتها فثورتنا الثانية هي ثورة المستقبل الضائع وليس تغيير حكومات فالقضية مع الاحتلال هي الأساس وباقي الأشياء والهياكل هي تراكمات ناتجة من صراعنا مع الاحتلال.
من يسقط أولا لا فرق فالسقوط هو لمرحلة بشخوصها وتنظيماتها ومجالسها وإطاراتها واتفاقاتها وترتيباتها نحو مستقبل جديد.
إنها ثورة الفلسطيني في كل بقعة أرض على حاله الضعيف وعلى سجانه المقيت وعلى مغتصبه المجرم وعلى من صادروا إرادته.
الهياكل والحكام والإطارات لهذا الشعب الفلسطيني هي لوحة أصبحت لا تتناسب مع المطلوب لصراعه مع المشروع الصهيوني وعلى ظلم وجهل وأنانية بنيه في نفس الوقت.
عندما يمتلك الشعب الفلسطيني الشارع ويهزم حاكما لن يكتفي إلا بهزيمة باقي أمراء فلسطين.
عندما يستعيد شعبنا إرادته المحاصرة والمقموعة سيتخلص من الجميع وسيصنع تاريخا جديدا بعيدا عن كل هؤلاء.
إذا أسقط شعبنا حماس فسيسقط عباس وإذا أسقط عباس فسيسقط حماس فلا يحاول كل منكما القول بأنه سيبقى على أشلاء الآخر. إنها ثورة على الصورة كلها، الحكام والاحتلال والموت طلباً للحياة.
25/9/2013م

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية