جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 332 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حامد أبوعمرة : هل يمكن أن تأتي مصر بقطزٍ جديد ؟!!
بتاريخ الثلاثاء 13 أغسطس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

هل يمكن أن تأتي مصر بقطزٍ جديد ؟!!

بقلم: حامد أبوعمرة


مالي لا أرى مصر ..مصر البساطة ،وخفة الظل، ومصر الأمل.. عندما يكثر الهرج والمرج حتما لا يمكن أن نرى مصر ، وللأسف كل أناس يتصورون أنهم هم عين الفضيلة ، وما دونهم أكوام الرذائل والفتن..




هل يمكن أن تأتي مصر بقطزٍ جديد ؟!!

بقلم: حامد أبوعمرة


مالي لا أرى مصر ..مصر البساطة ،وخفة الظل، ومصر الأمل.. عندما يكثر الهرج والمرج حتما لا يمكن أن نرى مصر ، وللأسف كل أناس يتصورون أنهم هم عين الفضيلة ، وما دونهم أكوام الرذائل والفتن.. مالي ، لا أرى العيد وبهجته في عيون أبناء مصر هذا العام ..، ولما قد انتحرت البسمات ،بعدما ..سادت حالة ضبابية من الحزن ، والأسى واليأس فخيمت على الوجوه التي غدت كالحة السواد ..مالي لاأرى العيد في عيون الأطفال،والنساء والشيوخ وقلوب الذين سقطوا صرعى على التراب الطاهر ،حتى كحك العيد ما عدنا نتنسم حوائجه العطرة في الحارات والبيوت والشوارع ، وقد امتزجت روائحه بدماء الأبرياء ..!!

 وآسفا على الحدائق ،والمنتزهات ، التي باتت كأعجاز نخل خاوية، جاء العيد ومضى والحالة السائدة يهيمها الخوف والفزع والضجر ..عندما قال سيدنا سليمان عليه السلام مالي لاأرى الهدهد فتلك هي قمة المسئولية والقيادة الحكيمة في تفقد من هم تحت طائلة المسئولية.. أما اليوم عندما أقول مالي لا أرى مصر فأني لا أجد حقيقة من يتحمل مسئولية مصر بعد ضياعها ، وقتل بسماتها .. فالمشهد الدراماتيكي يذكرني بذات المقطع القصير الذي هز جوانحي وتقشعر له بدني عند مشاهدتي لفيلم واسلاماة ذاك الفيلم تاريخي والذي هو من إنتاج مشترك بين مصر وإيطاليا حيث استند إلى رواية وإسلاماه للمؤلف علي أحمد باكثير حيث يقول أحد ممثلي الفيلم محمد صبيح في دوره كتيغا ،وكتيغا هو ذاك القائد التركي المسيحي البارز من قبيلة النايمان التي هي جزء من المغول ، والذي كان مقرباً لهولاكو خان وأحد أبرز قادته رغم كبر سنه..المهم بالعودة السريعة إلى الوراء من ذاك المقطع، بعدما بدأ أيبك وأقطاي محاولاتهما للزواج من شجرة الدر للحصول على العرش فتتزوج من أيبك وتقتل أقطاي خشية انقلابه عليها ، وتقتل فيما بعد أيبك لأنه كان يريد العرش الأمر الذي جعل أرملة أيبك تحاول قتل شجرة الدر وبعد شجار مميت بينهما قتلتا معاً ثم وصل رسل التتار وعرش مصر خالٍ من السلطان ثم قال كتيغا قولته تلك التي انتفض لها كياني حيث قال عندما أريد أن أخاطب شعب مصر فمن أخاطب قالها بسخرية شديدة لأنه متيقن تماما أن مصر خالية من القيادة والإدارة ،صحيح أن قطز تلك الشخصية التي جسدها بكل براعة الممثل أحمد مظهر،وقطز لمن يقرأ التاريخ هو السلطان المصري ذو الأصل المملوكي، والذي تولى الملك سنة 657 هـ. يعتبر أبرز ملوك المماليك على الرغم أن فترة حكمة لم تدم سوى عاما واحدا؛ لأنه نجح في إعادة تعبئة وتجميع الجيش الإسلامي والذي انتصر على المغول في معركة عين جالوت ..المهم كان رده بدون كلام من أقوى الردود.. مزلزلا ،مثلجا للصدور ولكل من تابع الرواية فقد كان الرد هو قيامه على عجالة بضرب الورقة ..ورقة الامتلاءات ، حيث قام رفعها في الهواء ،وضربها بالسيف فشطرها نصفين ..رافضا سياسة الانبطاح للمغول، وفرض سيطرتهم ،وبسط نفوذهم رافضا سقوط مصر في أيدي الغدر والخيانة ..وفي أيدي أولئك المستعمرون تلك الفترة .. كنت أتمنى أن يأتينا قطز القرن الجديد ليحي الأمل في نفوس الحائرين والجرحى ،فيقول لقد جئتكم بنبأ سار وبشرى يا أهل مصر ،فقد أعلنا انتهاء الخصومات، وأشرق فجر جديد ،بعد التوحد والجهاد ضد كل المؤامرات التي ،تحاك بمصرفي الأروقة العالمية والمحلية،ولنضع الحزبنة، والحزبية جانبا ولنغادرها قليلا حتى نظفر بالنصر ..!! ، لكن هناك فرقا شاسعا بين الذين يشيعون الوشاية والأكاذيب وبين الهدهد ..وفرق واسع بين القائد الحكيم سيدنا سليمان عليه السلام وبين من يتناحرون من اجل كراسي قيادية واهية رحم الله أيام الهدهد ،وما جاء به من حقائق غيرت مجرى الإنسانية.. لكن الأهم هنا وهو سؤال يراود ذهني هل من قطز جيد يمكن أن تنجبه ضفاف النيل ،من قلب مصر؟!!


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية