جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 119 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان بدرة : لماذا نكتب
بتاريخ الأحد 11 أغسطس 2013 الموضوع: قضايا وآراء


احسان بدرة  :  لماذا نكتب
نحن حينما نكتب وننتقد لا نكتب كرهاً في أي فيصل أو جهة بعينها أو  شخصية قيادية أو شخصية اعتبارية أو شخصية رمزية  وإنما ذلك يكون نابعا من الحب لقسطين الوطن ونابعا من الانتماء للمشروع الوطني


لماذا نكتب
احسان بدرة  :  لماذا نكتب
نحن حينما نكتب وننتقد لا نكتب كرهاً في أي فيصل أو جهة بعينها أو  شخصية قيادية أو شخصية اعتبارية أو شخصية رمزية  وإنما ذلك يكون نابعا من الحب لقسطين الوطن ونابعا من الانتماء للمشروع الوطني وحفاظاً عليه من التحديات وتأمين المشروع الوطني من الاستحواذ وسلب القرار الفلسطيني من أي جهة خارجية أو جهة فلسطينية تسعي  لبيع القرار الفلسطيني لمصلحتها الحزبية نكبت  انطلاقاً من عدالة القضية الفلسطينية وصدق الحق الفلسطيني ووفق القرارات الدولية في حق الشعب الفلسطيني تقرير المصير وكذلك تجسيداً للدور النضالي والدبلوماسي الفلسطيني عبر سنين النضال بكافة أشكاله في المحالف الدولية وساحة المقاومة الفلسطينية.
ونكتب حفاظاً على دماء الشهداء  ومعاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني وأيضاً نكتب وفاء لأحرار العالم الذين يدعمون نضالنا ووفاءً لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني المعذب والصابر على الحصار والأزمات والسياسيات والتداخلات في القرار الفلسطيني .
 وحينما نكتب لا نعارض لمجرد المعارضة أو لخلق أزمة أو إحداث فلتأن أمني كما يتصور البعض  الذين يروجون بأن المعارضة والفعاليات الوطنية هي من  من صنع جهات تسعي لحق أزمات و قلتان امني في الساحة الفلسطينية وضد من يحكم القطاع ولا نكتب نكايةً بهم وإنما انتصاراً للعدل والحق والحرية، فنحن لا نقسم في مناسباتنا الوطنية قسم الولاء لمرشد الإخوان، بل نقسم الولاء لفلسطين، نكتب تحت عنوان واحد فلسطين أولاً ثم أولاً وأولاً.
ونحن حينما نكبت بالسياسية والقضايا ذات الصلة بفلسطين ومعاناة الشعب وقضاياه السياسية والاجتماعية وغير ذلك من كل ما يتعلق بشأن الفلسطيني الداخلي والعلاقة مع إحداث العالم العربي والدولي وما له علاقة بشأن الفلسطيني   لا نتعاون مع الجهات الخارجية على حساب المصلحة الوطنية الفلسطينية.
ولذلك من الواجب الوطني الكتابة لكشف كافة أنواع الفساد السياسي والاجتماعي  الذي يمارس على الشعب الفلسطيني تحت مسميات كاذبة وشعارات ترفع للتسويق الإعلامي والاستهلاك المحلي حفاظاً على المصلحة الحزبية فقط .
 ومن هذا المنطلق الواقع المرير الذي تعاني منه الساحة الفلسطينية  وتداخل  نكتب لأننا  من أكثر شعوب الأرض بحاجة إلى جمع الشمل وإنهاء الانقسام وتفعيل الوحدة والوطنية وبل لا بد لنا نحن الشعب الفلسطيني الثائر المستمر أن  نحشد الطاقات خلف  الهدف الأول وتصويب البوصلة نحو العنوان الأول إلا هو فلسطين الوطن فلسطين الأرض فلسطين الشعب والإنسان  حيث إننا نواجه عدو واحد لا يفرق بينيا  ولا في انتمائنا السياسية والدينية والعقائدية فنحن في نظره أعداء ويصوب تجاهنا بندقيته وصواريخه التي لا تفرق بين ( سين و صاد ) ويريد إخراجنا من أرضنا ووطنا الحبيب فلسطين  ويجب أن نعترف كشعب فلسطيني بل على القيادة وكافة الفصائل هي التي عليها الاعتراف أولا أن فلسطين فوق الجميع والقضية الفلسطينية اكبر بكثير من تحزبنا  الداخلي أو التحزب الخارجي  والآن وليس غدا نحن بحاجة إلى كل الهمم والطاقات الوطنية ونكون على قدر المسؤولية الوطنية الفلسطينية لإنهاء انقسامنا و نفق موقف واحد وعدم التدخل في خيارات واختيارات الشعوب العربية بل مباركة ما تجمع عليه هذه الشعوب.
بذلك نكون قد بلورنا إستراتيجية سياسية جديدة تكون قادرة على الخروج من كافة الأزمات التي تعاني منها الساحة الفلسطينية ويكون بمقدورها الوصول وحدة الشعب وإنهاء حالة الانقسام وإعادة وحدة الوطن جغرافياً وسياسياً بشق طريقنا نحو التحرير تحرير الأرض والإنسان والمقدسات.
إما أن نحقق أحلامنا ونحافظ على مكاسبنا أو نخسر كل شنئ 
 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية