جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1104 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان الجمل : نفاوض ام نفاوض ام نفوض ام ننتفض؟
بتاريخ الأثنين 29 يوليو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

نفاوض ام نفاوض ام نفوض ام ننتفض؟


الكاتب: احسان الجمل

هل عدنا الى المفاوضات، ام تمت اعادتنا الى الحظيرة بجزرة تفوح منها رائحة الغدر؟؟ ام بعصا غليظة تكسر ظهرنا وتفرض علينا الاملاءات و الشروط، ام ما زلنا في حالة ضبابية لا نعرف هل نحن نفاوض ام نفاوض،



نفاوض ام نفاوض ام نفوض ام ننتفض؟



الكاتب: احسان الجمل

هل عدنا الى المفاوضات، ام تمت اعادتنا الى الحظيرة بجزرة تفوح منها رائحة الغدر؟؟ ام بعصا غليظة تكسر ظهرنا وتفرض علينا الاملاءات و الشروط، ام ما زلنا في حالة ضبابية لا نعرف هل نحن نفاوض ام نفاوض، طالما ان الحياة مفاوضات. وهذه الكذبة الاكبر التي روجنا لها وصدقناها، وجعلناها ثابتة، التعارض معها يصل الى حد الكفر.

لم ارى دولة او سلطة او مؤسسة تكثر فيها الاجتهادات والمعلومات حول خطوة سياسية، كما يحصل عندنا، فحتى الان لا نعرف هل اتخذ قرار التفاوض؟ ام كولمبوس عريقات سيذهب في رحلة استكشافية يلتقي فيها ليفني على مأدبة الافطار عن صيام دام ثلاث سنوات عن مفاوضات اعترفنا بها انها كانت عبثية. في وقت يتبجح رئيس وزراء العدو انه غير مقتنع بجدوى التفاوض، وخاصة اذا كان ملزم باستحقاقات.

هل مارست القيادة عدنا والعود احمد، ام ما زلنا مقتنعين ان لا عودة للمفاوضات دون محددات اصبح الطفل الفلسطيني يحفظها من كثرة تردادها وهي الاسس والمرجعيات الواضحة للمفاوضات السياسية والقانونية.

والاهم من ذلك تحديد جهة الاعتراف، وهي ان على العدو الاسرائيلي ان يعترف بهذه المرجعيات والدولة في حدود العام1967 ووقف الاستيطان وتنفيذ كل استحقاقات الاتفاقيات السابقة. الاعتراف ليس مطلوبا من كيري، فمشكلتنا ليست معه رغم انحيازه الكامل للاحتلال الاسرائيلي،أن قضية الاعتراف بحدود 67 لم تحسم حتى الآن، حكومة اسرائيل ترفض ذلك، كما ترفض وقف الاستيطان، فضلا عن عدم وضوح الموقف الإسرائيلي من قضية الأسرى في سجون الاحتلال.

كما ان ربط مرجعية حدود عام 1967 بتبادل الاراضي غير مقبولة الى أن هناك فرقا كبيرا بين ان يصبح تبادل الاراضي جزءا من المرجعية، وبين ان يكون مجرد تفصيل بعد الاعتراف بالمرجعية. لذا عدم وجود ضغط امريكي على الاحتلال يؤكد ان الولايات المتحدة ليست’وسيطا نزيها بل انها منحازة بوضوح لإسرائيل وترفض ممارسة اية ضغوط عليها.

وما زاد من المخاوف هو الزج بمارتن انديك الخبير في المفاوضات العربية مع العدو الاسرائيلي، والذي لعب على الدوام دور المخادع والمعادي لقضايانا الوطنية بالتتابع والتبادل مع دنيس روس. وهو من اكثر الاشخاص الداعين الى القدس عاصمة للاحتلال، وهنا نقول ان القدس ليست مسألة فصائلية او وطنية فحسب، بل هي قضية قومية والاسلامية ومسيحية، هي لكل الفلسطينيين، ولا يجربن احد ان يفاوض على التنازل عن اي ذرة من ترابها ولا عن ماضيها وحاضرها، لان عليهما نبني مستقبلها كعاصمة لفلسطين العربية التاريخية، ولو ارتضينا الان القدس الشرقية.

لا ارى في التفاوض، دون الاعتراف المسبق من الاحتلال وسيده الامريكي بدولتنا في حدود العام 1967، سوى استهلاك مجدد للوقت، وزيادة منسوب الاحباط لدي ابناء الشعب الفلسطيني، واتاحة مساحة اضافية لسجال داخلي من مع ومن ضد؟ وارجاع ذلك سببا لعدم انجاز المصالحة وانهاء الانقسام.

المطلوب اليوم، ان ترتفع كل القيادات، او النخب السياسية بتعبير ادق، الى مستوى المسؤولية الوطنية، عل ذلك يغفر لها ويعيد نوعا من دورها القيادي للشارع الوطني. وان ندفع بكل جهودنا في وضعنا الداخلي، مبتعدين عن الاوضاع العربية؟، التي اثرت سلبا على وضعنا السياسي العام، وعلى وضعنا الوجودي في دول الاحداث.

وهنا على اصحاب المشروع الوطني في منظمة التحرير ان يثبتوا مصداقيتهم، ويمدوا يدهم الى من تاهوا وضلوا في حركة حماس الذين عليهم ان يتعلموا من الدرس والتجربة والعودة الى احضان الوطن. وعليكم ان توجهوا لنا رسائل اطمئنان، نحن اللاجئين في الشتات، بأننا قضية ثابتة، لا حل دوننا. ولسنا مجرد اداة نرفعها في وقت الحاجة. لان في كل ما طرح من افكار جديدة لم يلحظ موضوع اللاجئين.

نعم سنعطي النخب السياسية مساحة من الوقت للتفاوض، وتحصيل الممكن ، ولكن ليس للعبث، وسيكون كلام الرئيس عن العودة الى الشعب باستفتاء هو التزام لا رجوع عنه، لتصحيح اي خطا تقع به النخبة وهي معرضة لذلك ، طالما انه لا تعرف ماذا تريد.

نحن نفوض وانت تفاوضون، وبالنتيجة نفاوضكم او ننتفض عليكم، الاسباب عندكم والنتائج عندنا.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية