جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رمـزي صادق شاهيـن : الصحفيين الفلسطينيين بين المهنية والسياسة
بتاريخ الثلاثاء 02 يوليو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الصحفيين الفلسطينيين بين المهنية والسياسة
بقلــم :  رمـزي صادق شاهيـن
لا شك أن السنوات القليلة الماضية شهدت انتكاسة حقيقية بما يتعلق بحرية الصحافة والتعبير عن الرأي ، خاصة مع تغلغل الإنقسام الفلسطيني ليصل كافة الجوانب الحياتية لشعبنا ، فإلى جانب الإنقسام السياسي ،


الصحفيين الفلسطينيين بين المهنية والسياسة

رمـزي صادق شاهيـن

لا شك أن السنوات القليلة الماضية شهدت انتكاسة حقيقية بما يتعلق بحرية الصحافة والتعبير عن الرأي ، خاصة مع تغلغل الإنقسام الفلسطيني ليصل كافة الجوانب الحياتية لشعبنا ، فإلى جانب الإنقسام السياسي ، كان الإنقسام الإعلامي ملازماً له ، فأصبح الإعلام منقسم بين مؤيد ومعارض ، إضافة إلى استخدامه كاداه للتحريض والقذف وتصفيه الحسابات ، فكان من السهل أن يتعرض للمضايقات والاعتداءات وغيرها من الممارسات اليومية من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة .

لم يتعرض الإعلام فقط للمضايقات ، بل مُنعت الصحف اليومية من الإصدار في الضفة الغربية ، ومُنعت الصحف الفلسطينية الرئيسية من دخول قطاع غزة في إطار الفعل وردة الفعل ، كما تم إغلاق عشرات المكاتب الصحفية والوكالات الرسمية المرخصة من وزارة الإعلام ، وتم وقف بث الإذاعات المحلية وملاحقة بعض الصحفيين والعاملين في المواقع الإعلامية الإخبارية . 

وبرغم كُل الحديث عن حرية الإعلام وخطابات السياسيين بأن الإعلام هو السلطة الرابعة التي يتوجب علينا احترامها ، إلا أن الممارسات على الأرض تتنافى مع الخطاب المُعلن ، فكم من الصحفيين تم استدعاءه لمقرات الأمن في الضفة الغربية ، وكم من الصحفيين والإعلاميين تم اعتقاله لدى أجهزة الأمن في غزة ، وكم تم الاعتداء جسدياً على صحفيين وصحفيات أثناء تغطية أحداث وطنية أو شعبية ، وكم من الإعلاميين والصحفيين مُنعوا من تغطية لقاءات ومؤتمرات بحجة أنهم غير معتمدين لدى الإعلام الحكومي في غزة .

إن الصحفيين الفلسطينيين لهم فضل كبير على قضيتنا الوطنية ، فكم من الصحفيين سقط شهيداً وهو يغطي العدوان الإسرائيلي تلو العدوان .. فمن الانتفاضة الشعبية عام 1987م ، إلى انتفاضة الأقصى ، إلى حرب عام 2008م ، وصولاً إلى الحرب الأخيرة على غزة عام 2012م ، والتي كانت حرب استهداف للصحفي الفلسطيني الذي ينقل جرائم الاحتلال ضد أطفالنا وشعبنا الآمن الأعزل .

لقد كنا ولازلنا نطالب تجنب الصحفيين والإعلاميين من مثل هذه الاعتداءات لكونهم يعملون بشكل مهني مستقل ويُغطون أحداث حقيقة لها علاقة بالمواطن ، وهم ينقلون معاناة شعبنا جراء هذا الاحتلال والعدوان والحصار ، وكذلك ينقلون الواقع الذي يعيشه المواطن الفلسطيني ، والصحفي ليس طرف في المعادلة بل هو وسيلة يتم من خلالها نقل الآراء وتوصيل الرسائل بشكل متجرد وغير منحاز .

إن الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين هم جنود ميدانيين وفرسان الصورة والكلمة ... كانوا ولازالوا عنوان للتضحية والعطاء ، فهم من نقل الصورة المباشرة لمعاناة شعبنا للعالم ، وهم من نقل الكلمة والخبر لكي يعرف العالم بأننا أمام احتلال إسرائيلي غاشم قتل الأطفال والشيوخ والنساء ، واقتلع الأشجار وهدم البيوت .. احتلال يحاصر شعب يُريد الحياة بكرامة واستقرار وأمن في ظل دولة كباقي شعوب الأرض.

علينا أن نسعى دائماً ونناضل في مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية الرسمية ، أو مؤسساتنا الوطنية وفصائل العمل الوطني والإسلامي ، لأن نعطي الصحفيين والإعلاميين حقهم في حرية التنقل ، والحصول على المعلومة التي تفيدهم في عملهم ، وباعتقادي أن الواجب الوطني على الصحفيين أن يكونوا أمناء على نقل الصورة الحقيقية دون أي تحيز أو تزييف للحقائق ، وأن يضعوا مصلحة شعبنا الوطنية ومصلحة قضيتنا الفلسطينية فوق كُل الإعتبارات الوظيفية والمادية .

&&&&&&&&

إعلامي وكاتب صحفي – غزة

rm_sh76@yahoo.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية