جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1118 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ساهر الأقرع : كمال الشرافي وزير الشؤون الاجتماعية ما له وما علية!!
بتاريخ السبت 08 يونيو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

كمال الشرافي" وزير الشؤون الاجتماعية ما له وما علية!!

كتب / ساهر الأقرع

حالات بعض الناس في قطاع غزة، مأساوية للغاية سواء ان كانت صحية او مالية او اجتماعية بكل المقاييس، و في هذا المقال لن أتطرق إلى الخطأ الفادح الذي ارتكبته وزارة الشؤون 


كمال الشرافي" وزير الشؤون الاجتماعية ما له وما علية!!

كتب / ساهر الأقرع

حالات بعض الناس في قطاع غزة، مأساوية للغاية سواء ان كانت صحية او مالية او اجتماعية بكل المقاييس، و في هذا المقال لن أتطرق إلى الخطأ الفادح الذي ارتكبته وزارة الشؤون الاجتماعية في وقت سابق، ولن أتحدث عن دور الوزارة اتجاه أهلنا في قطاع غزة، والتي كانت تخدم حزب الوزيرة بعينه، فقد تطرق الجميع لذلك في مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة والقنوات التلفزيونية؛ سوف أتحدث عن أمر مهم جداً غفل عنه الكثير. ان تجاهل بعض الزملاء الصحفيين والكتاب هذا الموضوع إعلامياً وانتشاره على نطاق واسع من أثر اجتماعي ونفسي على الحالات الفقيرة. سوف أقف في هذا المقال مع هذه القضية التي أصبحت حديث المجتمع والشغل الشاغل. لن أتطرق للخطأ الذي وقع رغم فظاعته .

الوقفة الأولى: ان الأسر الفقيرة ما زالت تعاني من رفض المجتمع لها إلى حد كبير، بمعني انه يري غيرة يلبس ويشرب ويأكل ويتنزه وهذه الأسرة الفقيرة بأكملها لن تستطيع ان تحصل علي شيكل واحد فقط بالمقابل عائلة أخري تحصد آلاف الشواكل، ليبقي أفراد تلك الأسرة الفقيرة جدا منتقده بين الناس وداخل العائلة او في المدرسة، وللأسف في مجتمعنا لا يزال الفقر وصمة عار تلاحق هؤلاء الفقراء، لذلك من أهم أسس معالجة هؤلاء الفقراء هو ان نناشد الأخ المناضل الذي يعرفه كل مواطن في غزة بشفافيته وأمانته، معالي الوزير الدكتور "كمال الشرافي"، هذا الإنسان الذي نشئي من رحم المعاناة وشارك الفقراء همومهم، وإحزانهم، وأفراحهم بإنصاف هؤلاء الفقراء. 

السيد وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة الفلسطينية الخامسة عشر د. كمال الشرافي، أعرف أن مشاغلكم وهمومكم كثيرة وأنكم في وضع لا تحسدون عليه فالتركة ثقيلة والرياح المعاكسة تعصف بوطننا والمنطقة في ظل ظروف محلية وإقليمية ودولية معقدة وصعبة. ورغم ذلك، فإنني أرجو أن تجدون الوقت لقراءة مقالي هذا بعين منطلقه "صديقكم من صدقك القول"، فلا خير في أمة إن لم ينصح رجالها و شبابها وعقلائها حكامهم، ولا خير في حكام إن لم يستمعوا لنصح رعيتهم. وحتى لا أطيل عليكم سأطرق المقال دون مقدمات.

إن أهم ما تحتاجه هذه العائلات الفقيرة في قطاع غزة باحثين اجتماعيين مختصين أكفاء لهم خبرة في التعامل مع هذا النوع من الحالات، ليقوموا برصد تقارير عن وأضاعهم المعيشية لوزارة الشؤون الاجتماعية لكي يتم صرف مخصصات دورية لتساعد تلك العائلات علي الصمود والبقاء، يتمكنون في تربية أبنائهم تربية حسنة وتوفر لهم ادني المتطلبات. 

الوقفة الثانية التي أود التطرق لها هي كيف يمكن معالجة الدمار الذي خلفته وزارة الشؤون الاجتماعية في وقت سابق، وفق الأنظمة. في وقت سابق كانت الوزارة محسوبة علي حزب بعينه، ترصد الكابونات والمخصصات الشهرية والمساعدات بكافة أنواعها وإشكالها حسب أمزجتهم ولأحبابهم، وباقي الفقراء يشحدون الخبز من جيرانهم ويرتصون علي أبواب المؤسسات والجمعيات كطوبير المتسولين ولكن دون جدوي، لذلك كلي أمل وثقة بان معالي الوزير "كمال الشرافي" سوف يقوم بتشكيل لجان تحقيق للبحث في كافة التجاوزات التي حدثت في وقت سابق وتقديم العقوبات التأديبية على المسئولين عن هذا الخطأ الفادح، وسوف يشكل لجان جديدة لمتابعة أهلنا الأسر الفقيرة في قطاع غزة علي وجه الخصوص.

الوقفة الثالثة: حول المتبرع فان الشخص المتبرع سواء كان فلسطينياً او اجنبياً او عربياً او سعوديا علي وجهة الخصوص او غير ذلك، لا يعلم هل هذا المواطن الفلسطيني الذي يحصل علي راتب دوري هوا بحاجته ام لا، لذلك يجب التعرف عليه من خلال سجلات وزارة الشؤون الاجتماعية، لذلك كما أسلفت يجب ان تكون اللجان تتمتع بالنزاهة والشفافية. 

كمال قال لي أخي العزيز" حسام زكي" الناطق باسم الخارجية المصرية سابقاً، ذات يوم وأنا أحادثة عبر الهاتف، الأنا والآخر تجدها في الدول المتقدمة، بينما تسير في الرصيف محجبة مسلمة، تسير بجوارها امرأة تقللت من ملابسها، ولا يعترض أحد على أحد. 


إنها معادلة التسامح الكبيرة والصدق الناجح والنزاهة الحرة و التي نجحت فيها أوروبا بعد محاولات دامت قروناً، فهل يمكننا الوصول إلى هذا المستوى في وزارة الشؤون الاجتماعية ،، الإجابة نعم سوف نصل بنزاهة هذا الرجل.

كمال العبد الشرافي "أبو العبد" من مواليد مخيم جباليا في قطاع غزة، فهذا الرجل ، دون مبالغة، هو مكسب للحكومة الفلسطينية الخامسة عشر، سيما وأننا الآن بحاجة إلى رجال نزيهين، وتحديدا في هذا الوقت العصيب.


ونحن علي يقين أن الوزير "الشرافي"، سوف يعمل أولا علي إعادة هيكلية الوزارة، ويقوم علي تغيير مسئولي ملف غزة، في هذه المرحلة لأنهم ارتكبوا من الأخطاء الفادحة التي يتوجب حقا معالجتها.


فحالنا الفلسطيني مرير وعصيب جدا ، ولكننا نري في "الشرافي" حكيماً سيستطيع أن يصل بالفقراء إلى بر الأمان وإنصافهم.



نحن يا سادة بحاجة إلى من يضمد جراح هؤلاء الفقراء التي ما كادت أن تتوقف من معالي الوزيرة وأركان نظامها، ولكن انا واثق ان معالي الوزير "الشرافي"، سوف يقضي علي أركان هذا الفساد.


فهذا الرجل نظيف اليد ، جميل الخلق ، اجتهد حتى بلغ أعلى درجات العلم وله الكثير من الإعمال التي خدمت مشروعنا الوطني الفلسطيني وقضيته العادلة ، و تتحدث عن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من الناحية الإعلامية، وتقديرا لهذا الرجل فإنه يستحق الاحترام العميق .


أما انا فلا أملك شهادات تقدير أوزعها علي الوزير "الشرافي"، وأمثاله من الشخصيات الوطنية الذين نعتز بهم ونفتخر بوجودهم في وطننا ووطنهم .. سوى أننا نقدره ونحترمه وهوا قادر علي ان تنعم هذه الوزارة بالنزاهة ويحصل كل فقير علي حقه.

saherps@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية