جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 776 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : من يمزق ثوب النكسة؟؟؟
بتاريخ الأربعاء 05 يونيو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

من يمزق ثوب النكسة؟؟؟
 نبيل عبد الرؤوف البطراوي

5 حزيران 1967م تاريخ حفر في ذاكرة أبناء هذه الأمة منذ حدوثه إلى يومنا هذا على الرغم من مرور ستة وأربعين عاما على ما أصطلح على تسمية


من يمزق ثوب النكسة؟؟؟ 5 حزيران 1967م تاريخ حفر في ذاكرة أبناء هذه الأمة منذ حدوثه إلى يومنا هذا على الرغم من مرور ستة وأربعين عاما على ما أصطلح على تسمية بالنكسة من قبل جماهير الأمة العربية التي مازالت أثارها شاخصة للعيان ,ففي هذه الحرب والتي استمرت ستة أيام تمكنت القوات الإسرائيلية من هزيمة العديد من الجيوش والأنظمة العربية التي كانت تقودها لأسباب عدة ومتنوعة فالبعض يوزعوها إلى حالة الصمت والسكون التي مارسها النظام العربي الرسمي لينتظر الخطوات التي سوف تخطيها اسرائيل ليكون فعله عبارة عن ردة فعل أن تركت له اسرائيل أمكانية ردة الفعل , والبعض يوزعوها لاكتفاء البعض من القادة بالتعبئة الصوتية للجماهير العربية دون الفعل والجاهزية العملية لهذه الأنظمة ,لكي تكون صاحبة المبادرة في تغيير الواقع الذي فرض على أمتنا العربية نتيجة لهزيمة 1948م والتي كانت في حينها تسيطر على زمام الأمور في العديد من الدول العربية أنظمة ملكية فاسدة تدين بولائها للغرب ومصالحها الطبقية أكثر من مصلحة أوطانها . أن الأنظمة العربية لم تعي كيفية الاستعداد للمعركة التي تتلو حرب 1956م حيث فشلت القوات الإسرائيلية من تحقيق أهدافها , وقد كان ظهر العمل الفدائي الفلسطيني وبزوغ منظمة التحرير الفلسطينية والعديد من الفصائل الفلسطينية الثورية التي نادت إلى الكفاح المسلح من أجل تحرير فلسطين من خلال تعبئة الجماهير وخوض حرب استنزاف مع العدو الصهيوني الأثر البالغ في عملية التسريع الصهيوني لكسر شوكة الجماهير العربية بشكل عام والفلسطينية بشكل خاص لوئد الحلم بالنصر من هنا أخذت تجهز من تاريخه للمعركة القادمة التي تمكنها من تحقيق تلك الأهداف . نعم لقد كانت حرب 67م نكبة بمعنى الكلمة وخسارة كبيرة للنظام العربي الرسمي والجماهير العربية حيث تمكنت اسرائيل من احتلال باقي الأرض الفلسطينية ,كذالك احتلال شبه جزيرة سيناء ,كذالك هضبة الجولان السورية ,أي ما يقرب من (69347)كيلو متر مربع أي ما يقرب من ثلاُث أضعاف ونصف مساحة فلسطين التاريخية إضافة إلى قتل الروح المعنوية للنظام العربي ,حيث كانت نتائج الخسارة لدى النظام العربي الرسمي مخيفة على عدة أصعدة سواء البشرية أو المعدات ففي الوقت الذي فقد الجانب العربي ما بين 15-25ألفا ,فقد الجانب الصهيوني ما بين 650-800 ,أما ألجرحي في الجانب العربي فقد كانوا ما بين 40-45ألفا أما الجانب الإسرائيلي 2000-2500جريح وقد وقع في اسر الصهاينة من الجنود العرب ما بين 4000-5000جندي ,ومن الجانب الصهيوني وقع في الأسر ما بين 15-20اسير ,وعلى صعيد المعدات لقد فقد النظام العربي ما يقرب من 70-80%من معداته في حين أن الصهاينة فقدوا ما بين 2-5%من قدراتهم المعوضة بشكل سريع من قبل حليفتهم أمريكيا وأخواتها من القوى الاستعمارية التي كانت تهدف إلى ترقيع أمتنا العربية وفتح جبهات أشغال جانبية للقوى الثورية والوطنية العربية بقصد خفض المعنويات وزرع الفتن في صفوف امتنا كما حدث في حرب اليمن ولكن بفعل بعض الأصوات والإرادات الوطنية والقومية التي تمكنت من للملمت الجراح واستيعاب الضربة من قبل اسرائيل وحلفائها ,حيث تمكن الجيش المصري من استعادة قدراته العسكرية، بالتدريج واستوعب في صفوفه عشرات الآلاف من الطلبة الجامعيين، حيث اعترف العدو الصهيوني، ، وعلى لسان رئيس الكيان الصهيوني الأسبق حاييم هيرتزوغ، أن "إسرائيل" خسرت حرب الاستنزاف التي باشرنها مصر بعد حرب 1967. ولم يقتصر الأمر على الجبهة المصرية فقد عجت الجبهة الأردنية,والتي تم من خلالها زعزعة الاستقرار عند العدو من خلال دك المستعمرات الصهيونية الحدودية إضافة إلى العمل الفدائي داخل الأرض المحتلة وعمليات زرع الألغام للدوريات العسكرية ,وبعد ملحمة النصر معركة الكرامة(1968) والتي عبرت عن أمال وطموحات أبناء أمتنا العربية التي خاضها الجيش العربي الأردني وقوات الفدائيين الفلسطينيين الذين سطروا ملاحم النصر والقتال وتمكنوا من هزيمة وقهر الجيش الذي أراد البعض أن يوهم جماهير أمتنا بان هذا الجيش لا يقهر , تدفق العديد من الشباب العربي الذي تتطوع للانخراط في القتال ضد هذا الكيان ,بالطبع هذا دليل واضح على رفض الجماهير العربية لثوب الهزيمة التي أراد البعض إن يكون لنا ثوب قدري عبر الزمان . وهنا لابد من القول بأن حالة الهزيمة وخسران المعركة من 67-إلى يومنا ناتج من عاملين رئيسين -الأول غياب الديمقراطية والشفافية والمحاسبة عند النظام العربي الرسمي وسلب السلطة من الجماهير العربية التي استولى على مقدراتها الاستعمار الخارجي ,وحاولت القوى الثورية والوطنية والتي خاضت حرب التحرر الوطني من تنصيب نفسها الحارس الأمين على مقدرات امتنا والتي لا يحق لهذه الجماهير محاسبتها,مما أفقد هذه القوى رونقها لمعانها الذي هللت له الجماهير العربية في اللحظات الأولى.,ونتيجة لفقدان عامل الديمقراطية والتداول على السلطة والمحاسبة والشفافية أدى ذالك إلى ارتباط مصالح هذه الأنظمة بمصالح القوى الخارجية المرتبطة بشكل مباشر بالعدو الصهيوني وهنا أصبحت الأنظمة العربية أوراق بسيطة وسهلة في أيدي قوى خارجية تستخدمها من اجل مصالحها لا مصالح الجماهير العربية ,وهنا انقسمت الأنظمة العربية إلى كتلتين شرقية تابعة للاتحاد السوفيتي وكتلة غربية تابعة للولايات المتحدة وبضاعة الكتلتين كانت المصالح العربية وساحة الصراع كانت المنطقة العربية ,وبعض المناطق الأخرى والتي تحولت في نهاية المطاف إلى سوق استهلاكية لمنتجات تلك القوى سواء المدنية أو العسكرية . ولكن الجماهير العربية تمكنت من رسم خريطة الرفض لحالة الهزيمة هذه من 67الى يومنا هذا بعدة أشكال فبعد 1967م كانت حرب أكتوبر المجيدة والتي تمكنت القوات المصرية من إلحاق الهزيمة العسكرية بالقوات الصهيونية من خلال تحطيم دفاعياته وخط برليف الذي اعتقد بأنه سيكون السد المنيع أمام إرادة الجماهير العربية ولكن بفعل الهزيمة المعششة في عقول النظام العربي الرسمي الذي حول النصر العسكري إلى هزيمة سياسية من خلال التوقيع على اتفاقيات كامب ديفد والتي أخرجت مصر من دائرة الصراع العربي الصهيوني, وبعد هذا الخروج لنظام المصري من دائرة الصراع تولت القوى الثورية عملية مقارعة العدو على الرغم من انعدام التوازن العسكري بين الطرفين ألا أنه كان يفشل في تحقيق أهدافه في كل الحروب التي خاضها ضد هذه القوى كما حصل في حرب بيروت 1982والتي فشل فيها بالقضاء على منظمة التحرير وحرب لبنان,كذالك معارك الجنوب اللبناني المتعددة والتي تلتها انتفاضات مباركة خاضتها الجماهير الفلسطينية في الأراضي المحتلة إضافة إلى الفشل في تحقيق أهدافه من خلال الحروب التي شنها على غزة والضفة الغربية فلم تؤدي المجاز المتعددة والمتنوعة و كل الجرم الصهيوني إلى تخلي الشعب الفلسطيني وقيادته وخلفه الجماهير العربية المؤمنة بمقدراتها عن العمل من أجل تحرير الأراضي العربية المحتلة واستعادة الحقوق العربية وتمزيق الثوب التي أرادت قوى الشر أن تبقيه مدى الدهر ,لان المشروع الصهيوني على الرغم من لمعانه ألا أنه في حالة انحسار وتقهقر إلى الخلف ويبحث اليوم عن سبل الحفاظ على بقاءه بشتى السبل لأنه يعي القادة الصهاينة بمختلف مشاربهم أنهم حالة سراب وسط حقيقة راسخة في الأرض أن هذه الأمة سنفض الغبار عن حالها يوما ما وتعيد العزة لتاريخها ومجدها العظيم نبيل عبد الرؤوف البطراوي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية