جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1043 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان الجمل : حماس والتنقل بين المربعات
بتاريخ الأثنين 03 يونيو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

حماس والتنقل بين المربعات

بقلم: احسان الجمل


يعتقد الكثيرون ان ما يسمى بالربيع العربي، قد بدء من تونس لحظة احراق بوعزيزي لنفسه. ثم انتقل الى دول اخرى.




حماس والتنقل بين المربعات

بقلم: احسان الجمل


يعتقد الكثيرون ان ما يسمى بالربيع العربي، قد بدء من تونس لحظة احراق بوعزيزي لنفسه. ثم انتقل الى دول اخرى.
الحقيقة ان الخطوة الاولى في هذا الخريف كانت في غزة، حين وصلت حماس الى السلطة عبر صناديق الاقتراع، وكلفها الرئيس بتشكيل حكومة، وعمل على تسويقها في المجتمع الدولي ونزع صبغة الارهاب عنها. وبرعاية السعودية تم ما سمي باتفاق مكة برعاية سعودية بين منظمة التحرير وحماس.
لكن الدور القطري الذي كان ما زال مغلفا وغامضا، اوعز لحركة حماس ان تنقلب على كل الاتفاقات، والقيام بانقلاب حتى على نفسها، لتشكيل المربع الاول في الخريف العربي في اطار المشروع الامريكي الهادف الى ضرب محور المقاومة والممانعة، وبناء الشرق الاوسط الجديد بالمفهوم الامريكي، المستتند الى نقطتين اساسيتين، الاولى ضمان امن اسرائيل، والثانية شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين.
وانتقلت حماس من مربع المقاومة الى مربع السلطة، فألغت المقاومة، ولم تمارس السلطة بمعناها الحقيقي من حيث المسؤولية، وبناء مجتمع ديمقراطي متعدد، لان مشروعها يقوم بالاساس على الغاء الاخر، ولتثبيت مصداقيتها، تحولت من مربع المقاومة الى قمعها، وملاحقة كل المقاومين، وفتح خطوط من تحت الطاولة مع اعداء القضية.
حتى ان الحضن الدافئ الذي احتضنها عندما لفظها الجميع، واقصد هنا سوريا، لم تسلم من غدر حماس، وتفيد المعلومات ان حماس ساهمت في تعزيز وبناء الخلايا الارهابية في سوريا قبل اندلاع الاحداث فيها، مما يدل على ان ما يحدث ليس مشروع اصلاحي، وان حاول البعض الباسه هذا الثوب، بل هو مشروع تدميري يستهدف سوريا لما تمثله من مشروع عربي مقاوم للمشروع الامريكي – الصهيوني.
ولا يمكن لهذا المشروع ان يمر، دون ازالة العوائق من امامه،وفي مقدمتها سوريا، وحلفاء سوريا، التي كانت حماس تعتبر جزء من هذا الحلف، لكنها بسرعة البرق عادت الى اصولها وجذورها الحقيقية، كفرع من فروع الاخوان المسلمين، الذين اتفقوا مع الامريكان على الوصول الى السلطة باسم الاسلام السياسي المعتدل، وترويض المنطقة امام المشروع الامريكي وتسويقه. مستغلة عامل الدين الذي اسيء له بممارساتهم التي تتنافي مع ديننا الحنيف.
اليوم لم يعد ممكنا تغطية الشمس بغربال من الكذب والافتراء، اتضحت كل معالم المؤامرة وتفاصيلها وادواتها، وها هي حماس التي اغلقت حدود غزة امام المقاومة، وابتعدت عن سوريا دولة الطوق حول فلسطين وداعمة المقاومات العربية، وانتقلت الى قطر حاضنة اكبر قاعدة امريكية في السليلية. وقاعدة الافتاء بالفتن المتمثلة بالثنائي القرضاوي وقناة الجزيرة.
ولا يمكن بأي صورة من الصور اغفال دور حماس في دعم الارهابيين في مخيمات سوريا، هذه المخيمات التي عاشت اكثر من 64 عاما في حسن الضيافة السورية، ولم تشوبها شائبة، إلا حين دخلها الارهابيون المتأسلمين بدعم من حماس.
وتجهد حماس من خلف ستارة العمل الاجتماعي والسياسي العبث بأمن مخيمات لبنان، وفرض نفسها كمرجعية مستقبلية لها، تلعب دورا مسيئا لحلفاء القضية الفلسطينية، وحاول حزب الله ان لا يقطع الخيط الرفيع، في ظن خاطئ انه ممكن ان يعيد حماس الى رشدها، ولكن عندما ظهر الشك من اليقين، طلب منها مغادرة مربعه الامني حيث لا يمكن ان يؤمن لوجود الافعى بين ظهرانيه. فهل هذا الطلب يكون مقدمة لاتساع انكشاف الدور الحمساوي العبثي في مخيمات لبنان، وبالتالي توريط المخيمات في حرب جديدة، في وقت تعاني المخيمات من حالات تخبط من شدة الازمات داخلها، وضعف المرجعيات السياسية والامنية فيها، وغياب التنسيق الفعلي بين الدولة والقنوات الرسمية والممثلة الشرعية لها.
ايها القادة، ايها المعنيون، اني ادق لكم الخزان، مخيمات لبنان في خطر، جراء تداعيات الوضع في سوريا، وحسابات البعض الذين يرتدون زيفا الثوب الفلسطيني، اللهم اشهد اني بلغت. فخيوط شمس الامن والامان بدأت تنسحب من المخيمات. وتسكن مكانها الجروح والخوف وظلام قد لا ينبلج فجره سريعا.
احسان الجمل
مدير مكتب الصحفي الفلسطيني في لبنان


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية