جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 779 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رمزي صادق شاهيـن : الكُتاب والصحفيين صاروا أكثر من الحلاقين
بتاريخ الأحد 02 يونيو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الكُتاب والصحفيين صاروا أكثر من الحلاقين

بقلــم
رمزي صادق شاهيـن
 

في أسوأ الأنظمة الحاكمة في العالم ، لا يوجد لديها هذا الترهل والفوضى في نظامها الإعلامي ، ففي وطننا كل شيئ مُباح لأن القانون مُغيب واللوائح والأنظمة تعفنت منذ زمن ، والمؤسسات المسئولة عن


الكُتاب والصحفيين صاروا أكثر من الحلاقين

بقلــم
رمزي صادق شاهيـن
 

في أسوأ الأنظمة الحاكمة في العالم ، لا يوجد لديها هذا الترهل والفوضى في نظامها الإعلامي ، ففي وطننا كل شيئ مُباح لأن القانون مُغيب واللوائح والأنظمة تعفنت منذ زمن ، والمؤسسات المسئولة عن الإعلام نائمة في العسل ، فلا وزارة إعلام تبحث عن ضوابط للإعلام ، ولا نقابة صحفيين موجودة لتراقب العمل الإعلامي وتطبق اللوائح والقوانين المتعلقة بالعمل الإعلامي في الأراضي الفلسطينية .

 

يومياً نطالع المواقع والشبكات الإخبارية والإعلامية ، لنجد أسماء جديدة تصف نفسها بأنها إعلامية أو صحفية ، وآخرين كُتاب ومحللين ، ووزراء سابقون أصبحوا على الرف واتجهوا للبازار المسمى الكتابة الصحفية ، وعناصر تحمل أسماء وهمية تكتب ما تشاء ، وبائعي خضروات أصبحوا محللين سياسيين ، والكل منهم نصب نفسه مفتياً وقاضياً وجلاداً ، وآخر نصب نفسه مفاوضاً لقضايا الحل النهائي ، وهناك من يرسم مسار القضية الفلسطينية أو مستقبل شعبنا وكأن شعبنا ناقص فتاوي .

 

من حق الجميع التعبير عن رأيه ، لكن ليس من حق أحد أن ينصب نفسه والياً على القضية ، أو على حركة فتح ، أو على قادتها ، ولا يجوز أن تكون صفحات مواقعنا الإعلامية والإخبارية كسلة القمامة ، ولا يجوز أن نبقى بدون قوانين تنظم العمل الصحفي والنشر بالصحف والمواقع الإعلامية والصحفية ، ولا يجوز أيضاً لبعض المواقع أن تفتح صفحاتها لكُتاب مجهولين أو لأي شخص ينتحل صفة صحفي أو كاتب ، فأين الكنترول للرقابة عما يتم نشره ، وفق ما تتطلبه المصلحة العامة لشعبنا وقضايانا الوطنية .

 

ما أوصلنا لهذه الحالة من الفوضى هو عدم وجود نظام وقانون ، فسبق لنا أن وقعنا في نفس الخطأ عندما انتشرت الإذاعات المحلية ، والتي تحولت بعدها لقلاع حزبية وتم استخدامها للسب والقذف والتشويه ، وتم استخدامها أيضاً للتحريض على مؤسسات السلطة الوطنية وأجهزتها الأمنية ، فكان التخوين سياسة يومية في البرامج ، وكان القذف والتقزيم قانون للعمل فيها .

 

اليوم نُعيد إنتاج نفس الأخطاء ، فهناك عشرات المواقع الإلكترونية تكتب ما تشاء ، وتُحلل كما تشاء ، وهناك عشرات الأسماء الحقيقية منها والوهمية تكتب ما تشاء ، فمنهم من لا يُجيد كتابة اللغة العربية ، ومنهم من ينشر مقالات معظمها أخطاء إملائية ، وآخرين ينتقدون من أجل النقد فقط ، ومنهم من وجد نفسه فارغاً ليجد مواقع تنشر له ما يُريد ، والطرفة التي قرأتها مؤخراً عن كاتب انتقد فيها تصريحات الطيراوي التي قال فيها أن السلطة الوطنية تنازلت عن القدس من خلال تنازلاتها لإسرائيل ، ولا اعلم إن كان هذا الكاتب مع المشروع الوطني أم أنه يوافق السلطة الوطنية على أي شيئ تفعله لمجرد أنه يتلقى الراتب منها .

 

&&&&&&&&&

إعلامي وكاتب صحفي– غــزة

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية