جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1140 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رامي رشيد : الأخوة العرب وتعزيز الموقف الفلسطيني
بتاريخ الجمعة 31 مايو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الأخوة العرب وتعزيز الموقف الفلسطيني

بقلم: رامي رشيد *

 

في زمن الإنزياحات الهائلة والتغيرات الكبرى والفوضى الخلاقة كما أرادتها الولايات المتحدة الأمريكية زعيمة العالم الحر، وفي زمن تحلل وتفكك الدول العربية وتبلور نظام إقليمي أمني بقيادة دولة



 الأخوة العرب وتعزيز الموقف الفلسطيني

بقلم: رامي رشيد *

 

في زمن الإنزياحات الهائلة والتغيرات الكبرى والفوضى الخلاقة كما أرادتها الولايات المتحدة الأمريكية زعيمة العالم الحر، وفي زمن تحلل وتفكك الدول العربية وتبلور نظام إقليمي أمني بقيادة دولة الأبارثهايد العنصرية الإسرائيلية، وفي زمن التنازلات غير المسبوقة للأجنبي المقدمة من حكام حاليين متشبثين ومعارضات طامحة للوصول للسلطة بأي ثمن!
في زيارة كنا ننتظرها للوفد العربي المنبثق عن مجلس وزراء الخارجية العرب لمتابعة مبادرة السلام العربية إلى واشنطن في 29 و30 إبريل 2013م للقاء وزير الخارجية الأمريكي «جون كيري» لبحث عملية السلام وما هو مصير مبادرة السلام العربية المطروحة منذ عام 2002م ولا تلقى تجاوبا من دولة الاحتلال والعدوان الصهيونية.
نعم، تمخض الاجتماع الذي حضره نائب الرئيس الأمريكي «جو بايدن» أيضا مع الوفد العربي، عن إعلان الوفد العربي قبوله بمبدأ تبادل الأراضي بين الإسرائيليين والفلسطينيين وذلك تشجيعا للإسرائيليين للقبول بالمبادرة العربية والانخراط في عملية التفاوض على أساسها!
سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي «نتنياهو» بإدارة ظهره للتعديل على المبادرة قائلا «لم تكن المشكلة في الأرض يوما، المشكلة في قبول يهودية الدولة»! وابتهجت «تسيبي ليفني» وزيرة العدل الإسرائيلية مسؤولة ملف المفاوضات مع الفلسطينيين بالتعديل على مبادرة السلام العربية بقولها «الخبر السعيد أن المبادرة يمكن التفاوض حولها»!
وللتوضيح للقارئ الكريم فإن خلفية المبادرة العربية كانت أفكارا نتجت عن لقاء الصحفي الأمريكي «توماس فريدمان» مع خادم الحرمين الشريفين الملك «عبدالله بن عبد العزيز» حين كان وليا للعهد، وتبنت الجامعة العربية مبادرة السلام العربية في قمة بيروت في 27 و28 مارس 2002م ووافقت منظمة المؤتمر الإسلامي بكامل أعضائها على المبادرة ليصبح مجموع الدول الموافقة على المبادرة 57 دولة عربية وإسلامية.
وتنص المبادرة على الاعتراف والتطبيع الكامل مع إسرائيل مقابل الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة عام 1967م بما فيها الجولان السورية والأراضي اللبنانية، وإنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية، والتوصل لحل عادل متفق عليه لقضية اللاجئين حسب القرار الأممي رقم .194
ونذكر الجميع بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق «شارون» رفض المبادرة العربية عمليا واجتاح الضفة الغربية بعد يوم من إعلان المبادرة منفذآ عملية السور الواقي وحصار الزعيم الفلسطيني «ياسر عرفات» في المقاطعة برام الله حتى استشهاده، وما بين الاجتياح والاستشهاد دمر الجيش الصهيوني كل مؤسسات السلطة الوطنية وارتكب مجازر مخيم جنين.
وفي رده على خريطة الطريق الأمريكية في 23 مايو 2003م طالب شارون بحذف جميع الإشارات إلى مبادرة السلام العربية المقرة في بيروت من النص النهائي لخريطة الطريق، وكلنا يعلم أن الرئيس الأمريكي «جورج بوش الابن» وافقه على 14 تعديلآ على خريطة الطريق في زيارته لواشنطن 14 إبريل 2004م، نسفت الخريطة من جذورها!
ألم يعلم الوفد السباعي العربي الذي ضم وزراء خارجية فلسطين والأردن ومصر والبحرين والسعودية وقطر والأمين العام لجامعة الدول العربية أن قوة المبادرة العربية تكمن في الاشتراطية؟ الاعتراف والتطبيع الكاملين مقابل الإنسحاب الكامل وإنشاء الدولة الفلسطينية والتوصل لحل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.
أنا أجزم أن الإسرائيليين سيفاوضوننا عشرات السنين القادمة على المبادرة لأننا ارتضينا أن نفتحها وسيطالبون بالتالي:
} تبادلية أراضي تصل من 9% إلى 16%، بحيث تشمل كل المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة والطرق الالتفافية، واعتماد خلف جدار الفصل كحدود جديدة وليس حدود الرابع من يونيو 1967م.
} سيطالبون بحذف حق العودة للاجئين الفلسطينيين وعدم ذكر القرار الأممي 194 في بند قضية اللاجئين.
} التطبيع الفوري العربي والإسلامي كبوادر حسن نية قبل الاعتراف بالانسحاب وحدود الدولة الفلسطينية، والتطبيع الفوري يتمثل بممثليات إسرائيلية في الدول العربية المستعد بعضها للاستجابة الفورية، وتبادل تجاري وفتح الأجواء العربية للطيران التجاري الإسرائيلي.
} سيصرون على اعترافنا بيهودية الدولة، ما يعني تهجير مليون ونصف المليون فلسطيني يعيشون في وطنهم وشطب حق العودة ل 6 ملايين فلسطيني.
} سيصرون على إبعاد القدس عن أي عملية تفاوضية وقصر الأمر على السماح للمسلمين والمسيحيين بالوصول للصلاة في المسجد الأقصى وقبة الصخرة وكنيسة القيامة!
} سيفتحون ملف إستئجار الأراضي طويل الأمد، ويطمعون لاستئجار 10% إضافية من أراضي الدولة الفلسطينية لمدة 99 عاما!
في مؤتمر القمة العربي الأخير الذي انعقد في الدوحة مارس 2013م مرر المؤتمر عبارة الشرعية الوطنية الفلسطينية بديلآ عن الممثل الشرعي والوحيد في وصف منظمة التحرير الفلسطينية، وفي هذا تلاعب خطير ومقدمة للعمل العربي على تشجيع ازدواجية التمثيل الفلسطيني! والاستمرار في مخطط الفتنة وما دعوة المؤتمر إلى القمة المصغرة التي تشمل قطر ومصر والمنظمة وحماس إلا خطوة في تفتيت التمثيل الفلسطيني والعودة بالفلسطينيين إلى سنوات التيه والضياع، وحسنآ فعلت منظمة التحرير بعدم الاستجابة للقمة المصغرة مكتفية بموقفها أننا رضينا باتفاقيات الدوحة والقاهرة مع حركة حماس بالرعاية القطرية والمصرية وعلى حركة حماس التنفيذ.
على منظمة التحرير الفلسطينية التمسك بالمبادرة العربية كما أقرت في قمة بيروت لأن قوتها في اشتراطيتها وفتحها لن يفيدنا شيئا والتمسك بوحدانية التمثيل للشعب العربي الفلسطيني وفضح الأطراف التي تسعى للانتقاص من تمثيل المنظمة لشعبنا، وعلى الأخوة العرب تجذير وتصليب الموقف الفلسطيني لا بعثرته وتمييعه!
وفي ذكرى النكبة ال 65 نحيي صمود شعبنا في أرض أجداده في الناصرة الأبية والمثلث الصامد والجليل الأشم ونحيي أهلنا الصابرين المتصدين لقطعان المستوطنين المدعومين بجيش الإحتلال في الضفة الغربية المحتلة المرابطين في ساحات المسجد الأقصى، نحيي مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ الجليل «محمد حسين» المدافع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ونحيي أهلنا الأبطال في قطاع غزة الحبيب الباسل الذين يناضلون نضالا مزدوجا ضد الحصار الإسرائيلي الخانق وضد من يحاول تخليق إمارة ليفصلها عن الجسد الفلسطيني مدعوما بجهات عربية وإقليمية وبمنظومة معروفة للجميع عابرة للحدود تتماهى مع الأهداف الأمريكية، نحيي أهلنا في مخيمات سوريا الذين يواجهون الموت اليومي ونحييي أهلنا في مخيمات لبنان مخيمات الصمود والعودة للوطن ونحيي جموع شعبنا في كل أماكن تواجدهم.
شعبنا قادر على التشبث بتراب وطنه وستبقى فلسطين حرة عربية وسنسيج منظمة التحرير الفلسطينية بأهداب عيوننا وستبقى خيمتنا الكبيرة وعنواننا الوحيد وواثقون أن المشاريع المشبوهة لن تحلق ولن تطير.

* كاتب فلسطيني مقيم في البحرين


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية