جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 205 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ساهر الأقرع : عذراً ... ( ابو علي شاهين ) من سيحاسب من ؟؟!!
بتاريخ الثلاثاء 28 مايو 2013 الموضوع: قضايا وآراء


عذراً ... "ابو علي شاهين" من سيحاسب من ؟؟!!


كتب / ساهر الأقرع


... عذرا أيها المناضل الوطني الكبير والمفكر والمؤسس "ابو علي شاهين"، لقد غطت روحي سحابة داكنة من الاكتئاب عندما ذهبت لمشفي دار الشفاء ووجدتك في العناية المركزية، بعدما أنهيت رحلة علاج كانت


عذراً ... "ابو علي شاهين" من سيحاسب من ؟؟!!


كتب / ساهر الأقرع


...
عذرا أيها المناضل الوطني الكبير والمفكر والمؤسس "ابو علي شاهين"، لقد غطت روحي سحابة داكنة من الاكتئاب عندما ذهبت لمشفي دار الشفاء ووجدتك في العناية المركزية، بعدما أنهيت رحلة علاج كانت قاسية للغاية في جمهورية مصر العربية وعدت إلي قطاع غزة الحبيب، ما هذا الجنون الذي يذبح نفسه، أيعقل يا قيادة حركتي فتح أن مناضل وطني كبير من القادة الأوائل والمؤسسين لحركة فتح والذي عمل في صفوفها قبل الإعلان عن نشأتها ضمن الرعيل الأول المؤسس للثورة الفلسطينية المعاصرة، وكان له أثر واضح على تجربة الحركة الأسيرة الفلسطينية، كما أسس حركة الشبيبة وهي الذراع الطلابي لحركة فتح وخاض مع الثورة عدة معارك يترك بهذه الطريقة، التي عاد بها إلي وطنه بعدما تعالج في احدي المستشفيات في جمهورية مصر العربية والتي تعج بجميع أنواع الأدوية ليعود إلي مشفي دار الشفاء بمدينة غزة والتي تعاني من نقص بعض الدواء، ما أحبطني ورفع من ضغط دمى وجعل الدم يفور في تلابيب دماغي، كيف يعود المناضل "ابو علي شاهين" من المستشفيات المصرية إلي قطاع غزة وهوا أساسا لم يعافي من مرضه، ويعود إلي مريض فاقد الوعي ويعيش في غيبوبة تامة.

يا أبناء حركة فتح العظيمة، أيها البواسل فلنطلق اليوم صرخة مدوية تصدح في أرجاء الأراضي الفلسطينية, ولنطالب بفتح ملف تحقيق تقاعس في علاج هذا المؤسس وهذه الكارثة التي حدثت مع المناضل "ابو علي شاهين" الذي أُهمل كثيرا, ولنقول إلى هنا كفى تجاهلا للأمر, إننا نقول بوضوح، علي الأخ الرئيس "ابو مازن" بصفته قائد عام للحركة يتوجب عليه متابعة هذا الأمر وبالسرعة الممكنة .. ولا نقبل بمزيد .. نحن نعرف التقاعس عن علاج هذا المناضل الوطني الكبير يهدف إلي قتل الروح التي حرم الله قتلها إلا بالحق بموت بطيء، ولكننا نرى أن الأمور يمكن أن تخرج عن سياقها المعلن .. إن الشك كبير في هذه الأثناء في تحول الهدف المعلن عن مساره، حيث بدأ يعلو الهمس إلى احتمال أن يتكرر هذا الحدث مرات ومرات قادمة تحت غطاء واهي وبعيداً عن المصداقية.



إن من تقاعس في علاج هذا الوطني الكبير والمؤسس والكثيرين من أمثاله اللذين لم يدركوا حجم المسؤولية الإنسانية والوطنية والدينية الملقاة على عاتقهم, والأمانة التي حملوا إياها من قبل الدولة والشعب كي يصبحوا كوادر وطنيه صالحه تساهم في توفير كافة السبل للمرضى , ولنفتح ملفات القضية غير آبهين بمن يستهين بالأمر, أو من يهول حين التعرض لوضع المخالفين من الإبطال.


هناك من فرض حظرا على الأمر وأراد تكميم الأفواه, وهم فئة قليلة معروفة من أصحاب دعوات الانفتاح والانسلاخ عن الهوية, لذا نرجو ممن هذا نهجه أن يتوارى اليوم قليلا وليكف , فالخطب أكبر منه ومن دعاواه المغرضة وأهدافه التافهه, وكفانا ادعاءا من أن الحديث في أمر أخلاق تلك الشريحة من الأبطال أمر ذو حساسية وأنه سوء ظن وتخوين لأبنائنا وشكا في انتمائهم.


أنا بدوري سمعت الكثير من تلك الأخبار وغيري قد يكون كذلك , وكان هناك العديد من علامات الاستفهام حول ذلك وحالة الضياع التي سقط او سيسقط بها الكثير من القادة العظام الوطنيين الذين نعتز بهم, من منا يا سادة لم يسمع عن الأخطاء الطبية التي أدت إلي مقتل عشرات المرضي، ومن منا لم يستلم وصفة طبية خاطئة، ومن ثم تتباين الآثار المترتبة عليها وسرعان ما انك تكتشف أن الدواء الذي كتبه لك الدكتور/ة خطأ، يقضى على الشخص ومن ثم يُقال .. نأسف خطأ طبي..!!


وتبدأ بعد ذلك سلسلة الاخبار التي تنتهي بالتسليم بقضاء الله وقدره ومن المفارقات الجميلة أن تفتح الجريدة أو تتصفح المواقع الالكترونية فتقرأ موت فلان نتيجة خطأ طبي او قضاء وقدر، إلا أن تنتقل عينيك بين هذين الخبرين وتتساءل أين هؤلاء الذين يعملون في العلاج بالخارج من مسؤولياتهم، فهم مسائلون والأيام والتاريخ سيسألهم أيضا ماذا قدمتم لهذا المؤسس الوطني الكبير؟؟


هنا سأقف حتى أوجه اللوم وحضرتك معي طبعا ولكن لمن؟؟
للأخ الرئيس "ابو مازن" بصفته قائد عام الحركة، أم للجنة المركزية، ام للمجلس الثوري، ام لدائرة العلاج بالخارج، ام لمن..؟ انا لست اعلم ... ماذا عنك؟؟
saherps@hotmail.comمشاهدة المزيد

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية