جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 114 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رامي فرج الله : التفاوض بين الحقيقة والمجاز
بتاريخ الجمعة 24 مايو 2013 الموضوع: قضايا وآراء

التفاوض بين الحقيقة والمجاز
بقلم الصحفي / رامي فرج الله
كاتب فلسطيني
كثر الحديث عن التفاوض والعودة إلي طاولة المفاوضات مع إسرائيل التي اثبت فشلها علي مدار السنوات الثمانية عشره ، في برامج سياسية علي  شاشة فضائية إحدى القنوات حتى انه أصبح القاصي والداني


التفاوض بين الحقيقة والمجاز
بقلم الصحفي / رامي فرج الله
كاتب فلسطيني
كثر الحديث عن التفاوض والعودة إلي طاولة المفاوضات مع إسرائيل التي اثبت فشلها علي مدار السنوات الثمانية عشره ، في برامج سياسية علي  شاشة فضائية إحدى القنوات حتى انه أصبح القاصي والداني يفتي بعدم شرعية التفاوض ، وكأنه كتاب منزل من عندا لله لا يجب العبث به ، رغم أن التفاوض من المتغيرات أما كتاب الله فهو كلامه تعالى حيث لا يمكن تحريفه أو تأويله .
المفاوضات أو التفاوض  هو المصطلح  السياسي عندما يذكر فمعنى أن هناك مؤامرة علي الشعب الفلسطيني ومقاومته ، هذا الجانب السيئ ، لكن من زاوية  أخرى هو إبداء الآراء والمواقف وتقريب وجهات النظر وصولا إلي الهدف المنشود فقد لا يحمل التنازل عن المبادئ والثوابت ، بل يقصد به أن تقدم مقترحات وأفكار وأراء نحو قضية ما يتم المناقشة والحوار حولها علي أساس التمسك بالثوابت ، لا التنازل ولا انطبطاح ، وصولا إلي الاتفاق في نقاط معينة والنقاط المختلف عليها تأخذ جولات وصولات في التفاوض بحيث لا يقدم المفاوض صاحب الحق أي تنازلات تخضعه لإملاءات.
والتفاوض مع العدو ليس حراما لا نصا في القران ولا السنة فالرسول (ص) مارس التفاوض مع كفار قريش ، والثوار السوريون فاوضوا فرنسا وعمر المختار فاوض الايطاليين وعندما وجدها أنها ستكون مفاوضات مشروطة رفض الاملاءات وفاوضهم بإرادة قوية وقوة صاحب الحق .
والتفاوض له أسس وضوابط فهو يحتاج إلي الإلمام باللغة والدراية بسياقها العام ومعرفة المفردات والتراكيب والثقة بالنفس والإيمان بقوة الحق وهذا ما اكتسبه المفاوض الفلسطيني من خلال مفاوضات مع الاحتلال لا سيما أن التفاوض مباشرة مع العدو يعطي انطباعا لدراسة شخصيته عن قرب .
وهنا أتساءل لماذا لاتتفاوض السلطة مع الاحتلال بشروط فلسطينية، وما العيب فيه طالما انه شكل من أشكال النضال يجب أن تدعمها ضد الاحتلال ، وهل لو قدر أن كان مشعل مكان الرئيس عباس فهل سيرفض ؟ وكيف سيكون شكل التفاوض هل كان المحللون سيخرجون على الفضائيات ليبرروا تفاوض حركة حماس مع الاحتلال ؟
إن الأحداث لا تعبر عن المواقف، و أنما المواقف هي التي تعبر عن هذه الأحداث ، وأجزم قطعا انه سيتم تحليل التفاوض عند ذلك على أنه حلال ،وستأخذ فتوى شرعية عندئذ بإباحة التفاوض.
إن ما يجب فعله حتماً هو إخراس الأصوات النشاذ التي تخرج بين الفينة والأخرى لتحرم المفاوضات مع العدو، وتتحدث أن الخيار المسلح هو الحل، وفي حقيقة الأمر أن الكفاح المسلح هو طريق يوصل إلى حل سياسي، فالبندقية غير المسيسة لا هدف لها، ولا يمكن أن تحقق شيئا.
و هنا يتطلب من الفلسطينيين التوحد، ووضح أرضية صلبة باستراتيجية جديدة للمفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي، و رسم آليات جديدة تجبر العدو على تحقيق سقف  المطالب الفلسطينية، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران، و الإفراج عن كافة الأسرى ، وتطبيق حق العودة مع التعويض.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية