جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 615 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مرعي حيادري: مرعي حيادري : النفاق والفساد ,جينات متأصلة في نفوس الجبناء.
بتاريخ الأثنين 20 مايو 2013 الموضوع: قضايا وآراء


النفاق والفساد ,جينات متأصلة في نفوس الجبناء.

مرعي حيادري(وجهة نظر)

نتحدث اليوم في الخامس عشر من أيار عام 2013 عن يوم نكبتنا للسنوات الخمس وستون عاما على التهجير من بلادنا وقرانا ومدننا



النفاق والفساد ,جينات متأصلة في نفوس الجبناء.

مرعي حيادري(وجهة نظر)

نتحدث اليوم في الخامس عشر من أيار عام 2013 عن يوم نكبتنا للسنوات الخمس وستون عاما على التهجير من بلادنا وقرانا ومدننا , فما كان ذلك يحدث لولا الجهل والتقاعس والظلم والأكثر معالم التآمر والنفاق والنفوس ألضعيفة التي طغت في ايامها وما زالت تسيطر جيناتها وراثيا حتى يومنا هذا في تنامي النفاق والفساد والإشاعات المغرضة , حبا في سريان الخيانة في عروق الاخرين , ونقمة على الغير ممن هم أفضل منهم مراتبا, ومكانة بشرية وإنسانية تتمثل في الانتماء للعمل والحب للوطن والقومية المنزرعة والمتأصلة في نفوس الشجعان , والمفقودة في الجانب الآخر لمثل هؤلاء البشر الذين لا قلوب ولا ضمائر عندهم  في التآمر ونشر الفساد والنفاق الاجتماعي والسياسي بكل معانيه.

للدول العربية شأن لا يقل أهمية في تناول الحدث والحديث , وسريان مفعول التهجير من المدن والقرى إلا ما ندر من بعض الجيوش العربية ,التي كانت تجهل ما يدور ويحاك ضدها قاطبة وتحديدا لقضية الشعب العربي الفلسطيني وأبعاده مشرذما ومقسما على ما يسمى أنحاء العالم العربي المجاور , وهذا تم فعلا وبالدقة المتناهية دوم مقاومة في بعض المدن والقرى الفلسطينية في حينها , قلة في الموارد العسكرية والدفاعية وعدم الدعم من الدول العربية , والتي كان التآمر من نصيبها مع حلفائها الغربيين المعتمدين اليوم بنفس الحجم والمقدار , ولكن بأساليب جديدة ومتجددة , تنامت وتطورت من خلالها عظمة وقوة العسكر والسلاح والهيمنة الغربية على تلك الدول وسرقة ثرواتها وعطائها للغير ممن حولها دون التفوه بكلمة واحدة مقابل ,الكرسي والنفاق والفساد المتأصل في نفوسهم التي ما زالت ضعيفة يغلب عليها طابع الاشاعات والترديد والكذب والافتراء اعلاما وتضليلا خاطئا.

التربية هي عنوان الثقافة والفكر هو امتدادا لها , وما وصولنا لأعلى القمم والدرجات في مجتمعاتنا حضارة , ألا التربية ونمط أسلوب العلم والحياة تعاملا راقيا , يجعل منا بشرا يتحكم في نفسه وعقله , ويجعله بشرا متميزا في شتى الجوانب العملية والعلمية نصا , نهجا, وروحا , فحينها نرقى لأعلى القمم والمراتب , لأن القيل والقال , الحدث والحديث , لن يغلب على نفوسنا الشريرة تربية لأضاعه وقتنا في اللهو واللغو الباطل والنفاق الحاصل والإشاعات ألكاذبة بل سنكون أمة تعمل وتكدح وتصنع وترقى بأهلها وصولا لأعلى المراتب , حبا في التقدم والتطور والسباق مع العلم والزمن الذي أضحت سرعته تفوق كل أثمان الرغو واللهو , فأن كنا أمة لها شأن ومستقبل , تلك هو العنوان الصحيح تعاملا ولا بد من لفظ الاشاعات وتناقلها , لأن ناقلها ومرددها هو الفيروس بعينه ولا بد من أن يعود أليه ويصيبه بحرقة وألم بقدر الافتراء والكذب ألشديدين فحذار من ذلك.

أما دور المؤسسات التي هي جزء مهم في حياتنا اليومية تعليما ودراية وفهم , فهي الجزر الأهم في التعليم والنهج السليم أن وجدت النية الحسنة والضمير لدى هؤلاء لأنهم يستلمون أكبر وأغلى هدايا الاهل من الاولاد تلاميذ وطاقات ستكون هي الجيل الذي يخدم المستقبل المجهول لهم بعد , ولكن على قدر أهل العزم تأتي ألعزائم كنت ارغب انا والغير من الاهل في مجتمعاتنا أن يكون الامل على قدر التوقعات المتوخاة , ولكن للأسف الجواب الشافي لم يصل بعد من تلك المسيرة ولأسباب كثيرة قانعة ومقنعة ومتمثلة في الوضع الذي نحياه والتمييز القابع على صدورنا سياسيا واجتماعيا متمثلا بكل انواع الطيف الحياتي ونحن نحصل على ما نحصل عليه من قوانين تسن للدولة وأهلها , ونحصل على اجزاء منه ؟! والتوظيف والتعيين ما زال قيد المسئولين الكبار في السلطة يتحكمون فيه في الزمان والمكان ألمناسب وهذا يعود على مباشرة على التعيينات ومن يستحقها ولا يسـتأهلها؟!.. ونحن نشهد الصراعات على التعيينات في المدارس والبلديات والمؤسسات , ومن له واسطة اكبر يكون له النصيب أكبر وهل نتوخى من سياسات كتلك التي يتخللها التفشي والنفاق والمداهنة أن تكون صالحة لنفسها وأجيالها في ظل كل ما ذكرت سابقا؟!!

إذا تلك العينات مما يحدث في اعماق صميم مدننا وقرانا العربية , وهو نموذج صغير مما تدور رحاه في الاقطار العربية الاخرى بنفس الاتجاه والنمط المماثل وربما الاعمق نفاقا وأشاعت مضللة في نفوس الضعفاء والجبناء هي جينات لا يمكن التخلص منها في ظل وجودها وانتشارها من سنة الى سنوات عبر الزمن والمستقبل الأتي من شباب سيربى على نفس الاسلوب عملا ونهجا إلا قلة قليلة يهديها رب العالمين , وأستبعد عنها جينات النفاق والفساد المستشري , مما جعلنا نشهر يبعضنا ونطلق عنان الاشاعات دون رحمة على ألآخرين , فحذار أخواني من تلك العادات السيئة وحاولوا ان تقطعوا دابرها , لأنها تسيء أليكم قبل أن تسيء للغير , وحتما ستعود أليكم بردة فعل أقوى وبأسلوب متحضر ومتمكن , وعلاجها رباني لا رحمة فيه سيجعل من هؤلاء الجبناء وضعفاء النفوس عبرة لمن يعتبر .

ونهاية اختتم بأن ألتهجير الذي عانيناه منذ سنوات خلت وواكبنا مسيرته المؤلمة , وما زلنا متمسكين بمفاتيح العودة حبا في الرجوع للديار عودة, رائعة الفكرة والتربية والتمسك على النهج والأسلوب والحق الذي لا يضيع , ولكننا نحن في الداخل والخارج سنبقى نحيي النكبات المتتالية , ما دمنا نسلك طرق النفاق والفساد الاجتماعي وحتما الاشاعات والتضليل بحقنا والغير ممن ليسوا منا , فتوقفوا وحاربوا تلك الظواهر السيئة والمسيئة حتى نرقى بجيل افضل وحياة كريمة اجمل من القيل والقال والاتهامات الباطلة تجاه الغير منا, وحتى لا نعود على نكبات أخرى.

أللهم أني قد بلغت ..

وأن كنت على خطأ فيصححوني


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.41 ثانية